الخارجية الأردنية تقول “المتابعة في هذه قضية اختطاف السفيرالعيطان مازالت مستمرة ، ولامعلومات جديدة حولها” وتونس ترفض التفاوض “تحت الضغط” بعد خطف موظف بسفارتها .

سفير الاردن

 أكدت وزارة الخارجية الأردنية، أنه لا توجد أي معلومات جديدة بخصوص حادثة اختطاف السفير الأردني في ليبيا، فواز العيطان، وذلك ردا على تقارير إعلامية تحدثت عن الإفراج عنه. وقالت الناطقة الإعلامية باسم الوزارة، صباح الرافعي، في تصريح لصحيفة (الغد) الأردنية اليوم الأربعاء، إن “المتابعة في هذه القضية مستمرة وحثيثة من كافة الجهات وعلى كافة المستويات في الأردن، وأنه لا معلومات جديدة حولها”. وطالبت الرافعي “وسائل الإعلام بتوخي الدقة والمسؤولية في نقل أي معلومات بخصوص حادثة اختطاف السفير العيطان”، مشيرة إلى أن “هذه المعلومات ممكن أن تؤثر على مجرى القضية”. من جهته، أكد الناطق الرسمي باسم الخارجية ” سعيد الأسود -، في تصريح مماثل، أنه لا توجد أي معلومات جديدة حول حادثة اختطاف العيطان. وكانت وسائل إعلام نقلت أنباء عن الإفراج عن العيطان المختطف منذ أكثر من أسبوع من قبل جهات مجهولة في طرابلس. .

 أعلن وزير الخارجية التونسي ” المنجي حامدي ” رفض بلاده التفاوض “تحت الضغط” أو “للمقايضات” وذلك غداة نشر خاطفي موظف يعمل بسفارة تونس في ليبيا، شريط فيديو طالبوا فيه بمقايضته ” ليبيين ” مسجونين في تونس. وقال الحامدي لإذاعة “موزاييك إف إم” الخاصة “تونس لا تتفاوض تحت الضغط ولا تتفاوض للمقايضات”. وأضاف “ليس هناك أي مقايضة، ولا نرضى بالمقايضة أبدا، وهذا ليس قراري أنا فقط بل قرار على مستوى رئاسة الجمهورية وعلى مستوى رئاسة الحكومة”. ( وال )

وال

هذه المقالة كُتبت في التصنيف الأخبار, الاردن, الشأن الليبي, العالم, المشرق العربي, المغرب العربي, نبض الشارع الليبي. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *