المؤسسة الليبية للاستثمار تبقي على حصصها في الاستثمارات الأجنبية الرئيسية .

طرابلس 23 نوفمبر 2012

– أعلنت المؤسسة الليبية للاستثمار يوم الخميس أنها ستبقي على حصصها في الاستثمارات الأجنبية الرئيسية … وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة ” محسن دريجة ” في مقابلة ضمن قمة “رويترز” للاستثمار بالشرق الأوسط إن المؤسسة لا تعتزم في الوقت الحالي بيع حصصها في استثمارات أجنبية رئيسية من بينها بنك “أوني كريديت” الايطالي ، وذلك في الوقت الذي تراجع فيه محفظتها … وفيما يتعلق ببنك “أوني كريديت” الايطالي الذي تمتلك المؤسسة المؤسسة الليبية للاستثمار حصة حوالي 1ر1 بالمئة من حيث الأصول ، قال ” دريجة ” إن المؤسسة ستحتفظ بها في الوقت الحالي بالرغم من تضرره بشده بسبب أزمة ديون منطقة اليورو ,, مؤكدا ثقته ببنك أوني كريديت بالقول “أتوقع أن يجتاز هذه المرحلة ونحن مستمرون معهم ” … وأوضح ” دريجة ” قائلا نشتري الأسهم لأننا نعتقد أنها قيمة جيدة ، ومثل الجميع أحيانا يكون تقديرنا صائبا وأحيانا لا ، لكن ليس لدينا نية للخروج من حصصنا في أي من استثماراتنا الكبيرة أو بيعها في الوقت الحالي .

وال

هذه المقالة كُتبت في التصنيف الأخبار, الشأن الليبي, القرارات, تشريعات وقرارات, قرارات إدارية, قرارات العام 2012, قرارات تهمك, قرارات خاصة بالإستثمار, قرارات مالية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *