اختتام أعمال ملتقى أعيان ومجالس الحكماء والشورى في ليبيا المنعقد في ترهونة .

ترهونه 15 نوفمبر 2012

 شدد ملتقى أعيان ومجالس الحكماء والشورى في ليبيا على توحيد جهود المصالحة وذلك عن طريق جمع مجالس الحكماء والشورى في ليبيا في جسم واحد …

ودعا أعيان ومجالس الحكماء والشورى في ليبيا في ختام ملتقاهم الذي عقدوه بمدينة ترهونه إلى تحريم أسلوب استخدام القوة واستعمال السلاح لتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية واجتماعية …

وأكدت التوصيات التى تم اتخاذها في هذا الملتقى على التحلي بالصبر وإعطاء الفرصة للشرعية لبناء مؤسسات الدولة وإبرام العقد الاجتماعي الذي يضمن حقوق كل مكونات المجتمع الليبي ، وفرض هيبة الدولة بسن التشريعات اللازمة التى من شأنها أن تحد من التعديات على أجهزة الدولة واختصاصاتها …

وطالب ملتقى أعيان ومجالس الحكماء والشورى في ليبيا بدعم شرعية الدولة بكل الطاقات المتاحة لتفعيل الجيش والشرطة وباقي مؤسسات الدولة ، والدعم وبكل قوة وبكافة الوسائل على حل التشكيلات المسلحة وانضمامها إلى الجيش والشرطة واستلام الأسلحة من المواطنين …

وحث الملتقى في توصياته كل الأسر على ضرورة القيام بدورها التربوي ومراقبة أبنائها وتوجيههم لإحترام القانون والحفاظ على أمن البلاد والعباد … وطالب بضرورة التعاون مع الأجهزة الأمنية وتسهيل سبل كشف الجريمة وضبط المطلوبين للعدالة وعدم التدخل والتأثير على الأجهزة الأمنية والقضائية …

يذكر أن ملتقى أعيان ومجالس الحكماء والشورى في ليبيا قد عقد تحت شعار ” توحيد الجهود لتحقيق المصالحة الوطنية ” واحتضنته مدينة ترهونه على مدى يومين وتركزت محاوره على عدة مواضيع هي – المصالحة الوطنية وآلية تطبيقها ودورها في دعم شرعية مؤسسات الدولة والدور المناط بالإعلام في تحقيق المصالحة ، بالإضافة إلى دور المواطن في الحفاظ على الأمن والاستقرار …

( وال – ترهونه )

هذه المقالة كُتبت في التصنيف الأخبار, الشأن الليبي, ترهونة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *