الملتقى المغاربى حول إدارة الجماعات المحلية والإقليمية في الدول المغاربية

الملتقى المغاربى حول إدارة الجماعات المحلية والإقليمية في الدول المغاربية: واقع الإصلاحات

جامعة ورقلة

3/4/ 2012/9
بيان الفاعليات الاكاديمية المغاربية

المشاركة في الملتقي

لقد أصبحت الإدارة المحلية وحكم الجماعات المحلية جزءاً مهماً في عمليات التنمية الوطنية الشاملة، ومتطلبات  التموضع العالمي الاقليمى للديمقراطية.  وفى ظل العولمة Globalization أصبح  بُعْدٌ عالمي يتجاوز الوضع المحلي إلى العلاقات مع الدول الأخرى، إذ إن التنمية والاستقرار، مجال حكم الجماعات المحلية، في أي منطقة يُعّدان عاملين محسوبين في الانفتاح على العالم الخارجي، وبناء العلاقات الخارجية، وجذب الاستثمارات الأجنبية .

أي أن الإدارة المحلية لم تعد شأناً محليا،ً ، بل أصبحت جزءاً لا يتجزأ من بناء العلاقات الخارجية. وتأسيساً على ذلك فقد تأسست منظمات عالمية تعنى بالتنمية المحلية، وعقدت المؤتمرات والندوات العالمية لمناقشة التنمية المحلية ومحاولة تبادل المعلومات من أجل تحقيق معدلات أعلى في التنمية المحلية.

وفي   خضم هذا التطور  والاهتمام بمباديء الشراكة القاعدية في  برامج الديمقراطية وحكم الجماعات المحلية وصولا الي تفتيت المركزية الادارية والخدمية، إلتقت  الفاعليات الاكاديمية المغاربية  من كل من الجزائر والمغرب وتونس وليبيا  في الملتقي المغاربي  تحت  شعار “حول ادارة الجماعات المحلية والاقليمية فى الدول المغاربية: واقع الاصلاحات “، في الايام 3/4/10/2012، حيث شاركت الفاعليات الاكاديمية المغاربية  بورقات عمل نظرية وتطبيقية  وتقديم  تجارب المجموعة المغاربيه فى  حكم الجماعات المحلية  وادارتها  وتفعيل دورها لتعزيز المسار الديمقراطي المغاربي،  والاصلاحات  التي  يتم  تفعيلها مغاربيا، ولقد ادركت الفاعليات الاكاديمية حجم المسؤلية  الاكاديمية التي  تقع عليها في تبصير  الجماهير المغاربية  والنخب وصانعي القرار  نحو تعزيز منظومة الحكم المحلي  والجماعات المحلية، ولقد دُرست في هذا الملتقي تجارب مغاربية عديدة فى مجال حكم الجماعات المحلية واهمية  دور التكامل الوظيفي للجماعات المحلية  في الاسهام   بتكوين شبكة مغاربية موحدة  تنظم مسارات  حكم الجماعات المحلية وفقا لخصوصية الاقطار المغاربية،  ولقد توصل المشاركين في الملتقي  الي اهمية التواصل الاكاديمي  بين الجامعات ومؤسسات البحث العلمي المغاربية  واستمرارية تداول  اهمية تعزيز  عمل جماعات الحكم المحلي والاقليمي  بالمناقشات والحوارات والملتقيات المغاربية، وتوصي الفاعليات الاكاديمية بالاتي:

اولا: التأكيد على  تضمين الدساتير المغاربية علي  دور حكم الجماعات المحلية واهميتها في التحول الديمقراطي، من أجل شرعنة  منظومة  جماعات الحكم المحلي.

ثانيا:  اهمية الاستمرار في الاصلاحات المغاربية  لحكم الجماعات المحلية واعادة مأسسة دورها  التنموي والحضري، وتثمن الفاعليات الاكاديمية  المغاربية جملة واقع الاصلاحات في كل من المغرب والجزائر وتونس واهميتها نحو مأسسة  عمل منظومة  جكم الجماعات  المحلية.

ثالثا: الدعوة الي تأسيس مخبر مغاربي  كمركز دعم مغاربي لحكم الجماعات المحلية المغاربية.

رابعا:  الدعوة الي اعادة تقنين القوانين التي تتعارض مع فلسفة  حكم الجماعات المحلية  والتقدم الي اسئلة المركزية واللامركزية  والاستقلال المالي والجبائي وعلاقتها  بحكم الجماعات المحلية.

خامسا: تتقدم الفاعليات المغاربية بكل الشكر والتقدير  الي رئاسة جامعة ورقلة وعلي راسها مديرها العام الاستاذ الدكتور احمد بوطرفايه علي احتضانه لاشغال الندوة  ومتابعته المستمره لانجاحها، وكذلك الشكر موصول الي عمادة كلية القانون والعلوم السياسية الاستاذ الدكتور بوحنية قوي علي تبنيه  لاشغال الملتقي  ودعوته  لفاعليات الاكاديمية المغاربية، والشكر ايضا موصول الي الاستاذ  جميل حيدر ممثل مؤسسة هانز صيدال  علي  دعمه للعمل الاكاديمي الجاد  وعلي جهوده  من اجل التواصل المغاربي في مجال البحث العلمي وتقارب وجهات النظر والتواصل  المغاربي.

الفاعليات الاكاديمية المغاربية

 

صدر في ورقلة يوم  4/110/2012

بريد صحيفة الحرية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف الأخبار, النشاطات, النشاطات 2012, مقالات المحرر. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *