هدوء يسود براك الشاطئ بعد اشتباكات بين اللجنة الامنية وقبيلة المقارحه

عاد الهدوء الحذر  إلى منطقة براك الشاطئ اليوم الخميس  بعد الاشتباكات التي دارت يوم أمس  بين اللجنة الامنية  وافراد من قبيلة المقارحه .

وذكر مراسل وكالة أنباء التضامن بأن اعيان المنطقة والمناطق المجاورة لبراك الشاطئ حاولوا التدخل لحل المشكلة بشكل ودي وتسليم المتهم  ، مضيفاً أن هناك أنباء توكد فشل المفاوضات بين الطرفين  ورفض اهالي المنطقة تسليم اسلحتهم .

وأضاف المراسل  عن شهود عيان بأن اللجنة الامنية تلقت اليوم دعم من العاصمة طرابلس  ، مشيراً إلى وصول أكثر من 100 سيارات تابعة للجنة  الامنية إلى مطار المدينة .

وفي سياق متصل  وردت أنباء بأن مشائخ واعيان  منطقة قيره القريبة من منطقة براك الشاطئ تعهدوا بتسلم اسلحتهم  للجنة الامنية .

وكالة أنباء التضامن _ خـــــــاص

هذه المقالة كُتبت في التصنيف الأخبار, الشأن الليبي, براك, سبها. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *