طرابلس : لقاء بدار رعاية الطفل

أطفال دار رعاية الطفل - خاص صحيفة الحرية

لقاء د هناء خليفة الشماخ مع الأخت مديرة دار الطفل أبوهريدة [ خاص صحيفة الحرية ]

  • الدار تحتاج إلى ترميم جراء الاضرار التي لحقتها لقربها من باب العزيزية
  • الأطفال يشاركون ثوار فبراير الاحتفالات بمرور السنة الأولي للثورة
  • الكفالة تكفل للطفل اليتم الحق في الأسرة البديلة 

تم افتتاح دار الطفل عام 1959 بمنطقة أبوهريدة وهي تابعة  إلى صندوق التضامن الاجتماعي في إطار برنامج هي الأسرة البديلة للأطفال المقيمين بالدار فاقدي السند .

ويبلغ عدد الأطفال الموجودين حاليا بالدار 121 طفل أعمارهم تتراوح بين المواليد حتى سن الثالثة عشر .

ولقد وفرت لهم الظروف النفسية والمادية التي تمكنهم من الحياة في ظل ظروف كريمة ، فجهزت الحديقة  بألعاب لتسلية الأطفال ودار حضانة وروضة مجهزة للاهتمام بهم ، كما يوجد بالدار فصول دراسية يشرف عليها معلمات متخصصات لمساعدة الأطفال في أداء وجباتهم الدراسية .

الأخت مديرة دار الطفل - خاص صحيفة الحرية

ويشرف على اعداد الوجبات الغذائية أخصائي ، ويبلغ عدد القائمين برعاية الأطفال عدد 280 مشرفة ، ينسقون العمل فيما بينهم على فترات بما يكفل توفير الرعاية اللازمة للطفل في الفترة الصباحية وبعد الظهر والليلية وتوفير الراحة لهم .

وببلوغ الطفل يتم سن الثالثة عشر يتم إرسالهم إلي دار رعاية البنين ودار رعاية البنات ، ووتكفل هيئة التشامن الاجتماعي بنفقات الدور علاوة على  التبرعات من بعض الجمعيات الخيرية ورجال الأعمال ولقد عاني الأطفال في فترة الأحداث من الخوف نتيجة صوت القذائف والقصف بسبب قرب الدار من باب العزيزية .

ولقد شارك الأطفال خرجوا في الاحتفالات  بثورة 17 فبراير ، ولقد بدأ  العمل على ترميم الدار نتيجة القصف وتعريفهم بثورة 17 فبراير وهم يعبرون عن سعادتهم بالثورة بإلقاء النشيد الوطني وتشير أصابعهم الصغيرة إلي علامات النصر .

ويتمني العاملين بالدار والمشرفين عليها أن يدرك المواطن الليبي والجمعيات أن الدار بيت لأي يتيم ولها خصوصيتها كأي بيت خارج الدار  ، وأن الحق في كفالة اليتم نظمه القانو ويمكن لأي مواطن ليبي كفالة أي طفل بالدار وفق شروط الكفالة بالدار .

و نتمنى الدعم من الحكومة .

شكر  للقائمين على  صحيفة الحرية للاهتمام وبالتوفيق للجميع .

18-3-2012

هذه المقالة كُتبت في التصنيف الشأن الليبي, طرابلس. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

35 تعليق على طرابلس : لقاء بدار رعاية الطفل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *