المنتدى الدولي الثالث لحقوق الإنسان

شاركت د فائزة الباشا فى اعمال المنتدى الدولي الثالث لحقوق الإنسان بورقة بحثية بعنوان العدالة الانتقالية ولقد حضراممثلون عن منظمات المجتمع المدني من 9 دول هي:  يناقش على مدى ثلاث أيام 19 – 20 -21/7 السبل الكفيلة لإجبار المستعمرين على الاعتذار وتعويض مستعمراتها ، وصولا إلى تشكيل لجنة دولية للضغط على الدول الاستعمارية كي تعتذر وتعوض  

ليبيا تسعى لإقامة تحالف دولي لإجبار المستعمرين على الاعتذار لمستعمراتهم السابقة
 
20/07/2009
 
 
 طرابلس- (خاص) ليبيا اليوم- فتحي بن عيسى
بحضور سفراء كل من اليمن، أرتيريا، مالطا، المغرب، الأردن، تونس، اضافة إلى المستشار الثقافي لسفارة دولة فلسطين، والملحق السياسي للسفارة الأمريكية في طرابلس ، ووزير الشباب والرياضة النيجيري السابق ، يتقدمهم أمين الشؤون الخارجية بمؤتمر الشعب العام (البرلمان) سليمان الشحومي، افتتح على تمام الساعة 10:35 من صباح الأحد 20/7 بقاعة نقابة المعلمين بطرابلس المنتدى الدولي الثالث لحقوق الإنسان الذي تشرف عليه وكالة البحر الأبيض المتوسط للتعاون الدولي بالإشتراك مع الإتحاد العام للجمعيات الأهلية بليبيا تحت شعار : ( حق الشعوب في التعويض من مستعمريها … نحو مصالحة وعلاقات دولية متوازنة ).
 
المنتدى الدولي الثالث لحقوق الإنسان الذي يحضره ممثلون عن منظمات المجتمع المدني من 9 دول هي: المغرب، العراق، هولندا، الأردن، موريتانيا، السودان، الإمارات، الكاميرون، وليبيا يناقش على مدى ثلاث أيام 19 – 20 -21/7 السبل الكفيلة لإجبار المستعمرين على الاعتذار وتعويض مستعمراتها ، وصولا إلى تشكيل تحالف دولي للضغط على الدول الاستعمارية كي تعتذر وتعوض من خلال التواصل مع محكمة العدل الدولية ومجلس الأمن وكل المنظمات والهيئات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان .
 
الكيلاني رمضان رئيس اللجنة التحضيرية للمنتدى طالب في كلمته الافتتاحية أمريكا بالاعتذار لأمة الهنود الحمر السكان الأصليين لأمريكا ، والأفارقة الذي جلبوا من بلدانهم كعبيد لبناء أمريكا وتعويضهم ، كما وجه نفس المطالبة إلى فرنسا وأسبانيا مستغربا الموقف الفرنسي الرافض للاعتذار للجزائر رغم : " مواقف فرنسا الضاغطة على ألمانيا لتعتذر لليهود وتعوضهم، وعلى تركيا لتعتذر للأرمن وتعوضهم !!" .
 
فيما اعتذر أمين الشؤون الخارجية بمؤتمر الشعب العام (سليمان الشحومي) عن إلقاء كلمته المدرجة في البرنامج العام .
 
على مدى ثلاث أيام يناقش المنتدى الأوراق البحثية التالية :
 
1.         ورقة للدكتور عبد القادر التومي من الجزائر بعنوان : "المصالحة الدولية رهينة بالإنصاف التاريخي للحقبة الاستعمارية".
 
2.         ورقة للدكتور مسعود الكانوني من ليبيا بعنوان : "حقبة الاستعمار العثماني".
 
3.         ورقة للأستاذ محسن الندوي من المغرب بعنوان: "مخلفات الاستعمار والاحتلال في مجال حقوق الإنسان بالعالم العربي".
 
4.         ورقة للدكتور محمد محمد مصالحة من الأردن بعنوان : "أثار الحروب على البيئة في العراق وغزة".
 
5.         ورقة للدكتور مصطفى حامد من ليبيا بعنوان : "حق الشعوب المتحررة في المطالبة بالتعويض من آثار الألغام التي زرعت أثناء الحرب العالمية الثانية من سنة 39 إلى 1943م".
 
6.         ورقة للدكتور مفتاح بلعيد غويطة من ليبيا بعنوان : "الحصار موجبة من موجبات الاعتذار عن الاستعمار".
 
7.         ورقة للدكتورة فائزة الباشا من ليبيا بعنوان "العدالة الانتقائية".
 
8.         ورقة للأستاذ محمد البوزيدي من المغرب بعنوان "الاستعمار وعلاقته بالديمقراطية والهجرة".
 
9.         ورقة للدكتور نصر الدين العربي من ليبيا بعنوان "المنفيون الليبييون إلى إيطاليا ومبدأ الحق الإنساني في التعويض والاعتذار".
 
بالإضافة إلى 4 جلسات حوارية مفتوحة اختير لها العناوين التالية :
 
•          الجلسة الأولى بإدراة محمد القاضي من المغرب وتناقش ( تأثير الاستعمار وحق الشعوب في التنمية المستدامة ) .
•          الجلسة الثانية بإدارة د. نصر الدين العربي من ليبيا وتناقش ( التجربة الليبية نموذج للإنصاف التاريخي )
•          الجلسة الثالثة بإدارة د. محمد المصالحة من الأردن وتناقش : ( المصالحة الدولية وآليات التعويض) .
•          الجلسة الرابعة بإدارة د. فائزة الباشا من ليبيا ويناقش ( مشروع التحالف الدولي واختيار أعضاءه) .
•          الجلسة الختامية بإدارة د. الكيلاني رمضان الكيلاني خصصت لإقرار مشروع التحالف الدولي واصدار البيان الختامي .
 
 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف نشاطات العام 2009. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *