أعدت وزارة الأديان الإسرائيلية "حزب البيت اليهودى" لوائح جديدة تسمح لليهود بالصلاة فى الحرم القدسى فى ساعات معينة للمرة الأولى منذ احتلال القدس عام 1967.
وكشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، اليوم الجمعة، قيام حزب البيت اليهودى بإعداد قانون يسمح لليهود بالصلاة فى الحرم القدسى، مؤكدة أن مثل هذه اللوائح يجب الموافقة عليها من قبل وزيرة القضاء تسيبى ليفنى ورئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، واستعدادا لعدم إقرارها فإن البيت اليهودى وبالتنسيق مع رئيسة لجنة الداخلية فى الكنيست ميرى ريجب سيدخلون تغييرات على قانون المحافظة على الأماكن المقدسة وشمول الحرم القدسى ضمن هذا القانون"، وفى هذه الحالة لا يمكن منع اليهود من الصلاة فى الحرم القدسى من دافع حرية العبادة فى الأماكن المقدسة.
وأكدت الصحيفة على موقعها الإلكترونى، أن وزير الأديان الإسرائيلى سيقدم الاقتراح يوم الإثنين القادم لبحثه فى لجنة الداخلية بالكنيست الإسرائيلى.