للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    العمر
    33
    المشاركات
    4,498

    افتراضي دقة الكلمة وصدق التعبير (مسلسلات كلية القانون) لـ قلب الأسد

    مسلسل كلية القانون
    الحلقة الأولى
    تبدا الحلقة الأولى أن هناك شاب في العشرين من عمره، يدعى معاذ يركب سيارة فارهة نوع بى ام دبليو ،احدث طراز يريد ان يدخل من باب الجامعة ،يلاقونه أفراد الحرس الجامعي بالباب ليقولون له إلى أين تريد يقول لهم كلية القانون أين تعريفك ؟ ليس عندي تعريف سوى أنى ولد فلان الأمين ...... تفضل ربى يوفقك
    ويدخل ذالك الشاب الطيب إلى كلية القانون الساعة الثامنة صباحا ليذهب إلى ( الكفيتيريا) ليأخذ قهوة الصباح، وهو بذالك اللباس الأنيق ينحدر الى العشب الأخضر، التي وضعته الدولة لكي يرفه والطلاب على أنفسهم بعد كل محاضرة يلفت نضره ان هناك سيارة نوع شفروليت ،تضع بنت في سن المراهقة أمام الكلية تخرج هذه البنت النقال من حقيبتها السوداء لتتصل
    (وين أنتا نستنا فيك في واجهة الكلية متعطلش باهى)
    لياتى شاب يذهب هوا وهى إلى مكان تحت شجرة الزيتون وبدئوا فى تقبيل بعض قبلة الصباح لقد كان معاذ واقف يتفرج وكاد عقله ان يطيش من جراء ماحدث أيعقل هذا وأين داخل الحرم الجامعي لقد ذهب معاذ ودخل الكلية لربا يجد مايثلج صدره من جراء ماحدث
    لقد لقيه شخص يدعى شعبان أين تعريفك
    معاذ يرد عليه لقد نسيته لقد لفت منضر معاذ إثناء كلامه مع شعبان أستاذة جامعية تدخل الباب لتلقى كلمة الصباح على شعبان وأخر يدعى عبد المنعم أستاذة انصدمت عندما نضرت لها يبدو عليها وقار العلم وقد ذكرتني، بااساتذة الجامعات العريقة مثل جامعة اكس فورد من حيث الأناقة واللباقة في الحديث لقد دخلت فى كبرياء أستاذة القانون وفى تواضع المعلم الجليل التفتت وفى فمها الابتسامة الرائعة عبد المنعم أين مفتاح النقابة بعد المحاضرة سأتى لأخذه منك وذهبت و لزال معاذ يناقش فى شعبان ويسرق النضر إليها.
    شعبان( ادخل ومعاش تنسى تعريفك باهى اللى مذكر روحك ) حاول أن يتبعها ولكن فشل فلم يستطع ان يلحقها ,أضاع المدرج
    لقد ذهب إلى مدرج السابع من ابريل دخل المدرج وإذا بأستاذ لهجته ليست ليبية، سأل فى همس عن جنسيته فتاة تدعى فدوى لقد نضر إلى اسمها على كراس المحاضرة، فقالت له عراقي الجنسية
    تسأل معاذ في نفسه، أين الليبيين الذين تدرسهم الدولة وتخسر عليهم بالملايين فى الخارج أين هم أتعدهم لكى يكونوا مستشارين فى شركات خاصة وأجنبية ام تعدهم ليكونوا كوادر قانونية مؤهلة ليدرسوا أبناء هذا الوطن.
    معاذ يستمع الى المحاضرة ،وإذ بها محاضرة فى القانون المدني عن مصادر الالتزام والعقد شريعة المتعاقدين لقد أبدع فى المحاضرة
    ليكتشف بعدها إن هذا الأستاذ المطاع قام ببيع شقته ،التي في السكن الجامعي إلى موظف ،بعقد باطل وان هناك موظفة تشتغل فى الطباعة عند مكتب الأمين، تريد شقة ويا محاسن الصدف!! ليخصص لها رئيس الجامعة نفس الشقة التي كان فيها الدكتور المطاع يسمع الدكتور بالقضية يسافر الى بلده هاربا تاركا أمتعته وكل مايملك نجا بجلده والآن النيابة العامة تبحث عن الموظف والدكتور مهزلة !!
    لقد ذهب إلى بيته وهو مستاء جدا، لما حصل ليفتح التلفاز على محطة تلفزيونية ،ليرى حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( لايزال الخير فى امتى إلى يوم القيامة ) جلس معاذ يفكر أيام هل يذهب إلى الكلية ام لا ؟!!
    لقد قرر أن يذهب إلى الكلية ،ولاكن هذه المرة ليبحث عن الأستاذة، التي لقيها في أول يوم دخل فيه الكلية سأل عنها عبد المنعم الذي في الباب قال لها أنها ستأتي بعد قليل عندها محاضرة الساعة 11:00 نظر إلى ساعته ليجدها الساعة 10:31 دقيقة مزال أمامه الوقت الكافي، ذهب إلى مدرج شيخ الشهداء عمر المختار، واخذ يسأل عليها في الطلبة لقد علم أنها تولت رئاسة قسم الدراسة والأمتحنات بالكلية وهى الآن أمين المساعد في نقابة أعضاء هيئة التدريس وعضوه في لجنة مكافحة الجريمة وناشطة في مجال حقوق الإنسان وعندها منتدى خاص للقانون الليبي وعضوه في اللجنة الاستشارية العليا في جمعية واعتصموا .....الخ امرأة قيادية من الدرجة الأولى.
    لقد دخلت وكانت محاضرتها فى الإجراءات الجنائية لقد بدئت المحاضرة وكل المدرج يصغى فى صمت لقد انسجم مع المحاضرة وكأنه هوا القاضي أو وكليل النيابة العامة
    انتهت المحاضرة ....
    بعد المحاضرة قرر الذهب لكي يصافحها ابتسمت له وقالت له (آهلين يا أبنى )
    لقد ذهب مسرورا جدا ولاكن في نفسه سؤال واحد !!
    لماذا تركت الدراسة والامتحانات بالكلية تعرف على طالب وجلس معه وسأله
    لماذا تركت هذه الأستاذة الدراسة والامتحانات بالكلية انتم الآن تعانون من عيوب فى الدراسة والأمتحانات ونقص الكوادر الفنية وخلل في النتائج عجبا؟!!
    ولاكنه انصدم من اجابة الطالب .... الجامعة تريد هكذا بعد ان قامت بوضع هيكلة تنظيمية للكلية ،وشبكة وأرشيف وقامت بجلب الجيل الجديد من الشباب الوطنيين ،اتهموها بتزوير النتائج و. و قال الطالب أتعرف لماذا اتهموها كل هذه التهم؟
    اجاب معاذ قائل لا في تعجب
    اجاب الطالب معاذ قال له لأنه لم تعرف فى حياتها الواسطة والمحسوبية والطلبة كلهم أبنائها
    لقد جن جنون معاذ . ومازاد الطين بلة ماسمعه عن استاذة تحمل الماجستير فقط وتعامل الطلبة معاملة حقراء انها تولت رئاسة قسم فى كلية القانون وهذه الدكتورة منسقة قسم فقط
    يتبع ................. الحلقة القادمة من حلقات مسلسل كلية القانون انتظرو الجديد عذرا على الأطالة

    جميع الحقوق النشر محفوظة للكاتب( قلب الأسد).

  2. #2
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    libya
    المشاركات
    2,198

    افتراضي

    انت شنوووووووووووووو قصتك من الاخير ماشاء الله كل الاخبار عندك
    بس انت متميز
    ومشكوووووووووووور
    وامنوووووووووووووور
    وزايدة معااااااااااك
    وبالنسبة للموضوع ..................لا تعليق

  3. #3
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    العمر
    33
    المشاركات
    4,498

    افتراضي

    الحلقة الثانية (مسلسل كلية القانون)

    --------------------------------------------------------------------------------

    تبدأ بداية الحلقة الثانية
    عندمت تعرف معاذ على طالبة تدرس بالسنة الثانية بالكلية اسمها هاجر، وكان لمعاذ الخبرة القانونية لا بأس بها ،وكان يساعد هاجر فى الدراسة، فقد اخدت منه الخبرة عند طريق اعطائها بعض الكتب فى القانون، والمحاضرات فكانت تستعير منه الكتب وكان معاذ عنده مكتبة قانونية كبيرة ، وابوه امين لجنة وقاضٍ معروف، فكانت تستعير منه الكتب فى القانون الدولي لمحمد طلعت الغنيمى وحسن الشاشكلى ، وفى القانون المدني لعبد الرزاق السنهورى ، ومحمد البدوي الأزهري ، وفى الجنائي لفائزة الباشا وغيرهم من فطاحله القانون ،وكانت طالبة مجدة حتى انها تسجل كل محاضرة ٍ عن طريق مسجل لصوت ، وتدونها (ربى كما انزل ) فى يوم من ذات الأيام كلمت هاجر معاذ هاتفيا فقالت له معاذ هل عندك شغل غداً؟ فقال لها لا
    فقالت له أريدك أن تحضر غداً إلي الكلية على تمام الساعة الثامنة صباحا، فقال لها حاضر ولاكن ( إنشاء الله خير ) قالت له خير بأذن الله ، بس أنتا تعال .
    ذهب معاذ إلى الكلية دخل إلى الكلية ليجد هاجر في جانب الباب
    معاذ : صباح الخير هاجر
    هاجر: صباح الخير
    معاذ : شني فيه شغلتينى
    هاجر: كل خير لكن نبيك تحظر معاى محاضرة
    معاذ : خلاص حاضر باهى شنى المحاضرة
    هاجر: جنائي
    ذهب معاذ الى المدرج السابع من ابريل وكله ثقة موهماً نفسه انه ستكون محاضرة مثل الإجراءات الجنائية التى حظرها مع تلك الأستاذة التى فى السنة الرابعة دخل المدرج دخلت الأستاذة المدرج
    بدأت المحاضرة فتحت كتاب الجنائي للدكتور محمد بارة امام طاولتها ،ذهل معاذ من هول ماشاهد قال لهاجر في همس
    ماذا حصل قالت هاجر ، ان الأستاذة فى كل محاضرة هكذا تملى المحاضرة من الكتاب ومن ثم تشرح ، اريدك ان تستمع الى الشرح
    بدأت الأستاذة فى شرح المحاضرة
    قضية ( طبيب يريد أن يجرى عملية لمريض في عينه تحرك المريض أثناء العملية ، محاولة لأسكاته قام بضربه على صدره ، فأدى ذالك إلى موته )
    لم تكمل الأستاذة القضية حتى جن جنون معاذ وكاد يميز من الغيض من هول ماسمع الله اكبر ....!!
    ماسمعنا بهذا في أبائنا الأولين ، ترك معاذ المحاضرة قائلا ( شنى المهزلة هذى )
    فتح باب المدرج بقوة وخرج ، تبعته هاجر
    هاجر: معاذ انتظر قليلا
    معاذ : لماذا انتظر لأرى جيلاً يموت بيد أستاذه
    هاجر: الله غالب هذا الوقت
    معاذ : دائما نحن هكذا نحب ان نرمى أخطائنا على غيرنا ( ياريتك ماكلمتينى ) خلاص مجلة المحكمة العليا (معاش) تصدر فى قضايا ((الطابعة خاربة شورها ))
    معاذ : هاجر انتظري قليلا سوف اتأخر قليلا وأعود، ذهب معاذ بعد ساعة اتى الى الكلية ولكن ليحمل فى يده مجلدين ، من مجلة المحكمة العليا ، لسنة 2004 ف اتى بها إلى هاجر قال لها اقرئيها وأريدك أن تحفظي بعض القضايا المهمة التى ستستفيدين منها فى حياتك
    ففرحت جداً ذهبت الى البيت فقامت تقرأ فى المجلة وهناك قضايا لفتت انتبها فحفضتها برقم القضية لأن هاجر كانت عندها ذاكرة قوية .
    ونضرا لحسن حظ هاجر إنها عندما جاء الإمتحان النصفى فى مادة القانون الجنائي قامت بالأجابة على سؤال يقول
    س/ هل يحول الجهل بأسباب الأباحة دون الأستفادة منه
    فقامت هاجر با الإجابة عليه من رأى القانون المصري والإيطالي ورأى المحكمة العليا الليبية مذيلة بقضية كانت هاجر قد حفظت وقائع القضية عن ظهر قلب بالرقم والسنة
    خرجت هاجر مسرورة جداً من اجابتها ، وفى نفسها انها أجابت الجواب الكافى والبلسم الشافى الذى سيشفي قلب الأستاذة واخدت مسرورة مما حدث وتخبر زميلاتها انها اجابت هكذا ، وأحبت ان تتأكد سألت استاذاً قديرا فى علم القانون الجنائي كان قد عرفها عليه معاذ سابقاً فأسر مما سمع منها وحثها على المزيد من البحث ، ولما خرجت من الكلية ، اخبرت معاذ فذهل مما سمع، وشجعها على المواصلة والبحث العلمي
    تمر الأيام وإذا بالأستاذة القديرة ، تحظر أوراق الإجابة ، وأخذت توزع الأوراق ، كاد قلب هاجر يتوقف ، الأستاذة تنادى على أسماء الطلبة ، هاجر يدها على فمها تنتظر ، قامت الأستاذة بالمنداة على هاجر
    ولكن الطامة الكبرى التي جعلت هاجر فى النازعات غرقاً، هي حينما قامت هاجر برؤية ورقتها صعقت حينما رأت درجتها ضعيفة ،وأن الأستاذة لم تعطها ولا درجة على الإجابة بل اكتفت بوضع خط احمر على القضية وخطين تحت كلمة (وإذ تنعى المحكمة ) لم تفهم هاجر لماذا وضعت تلك الأستاذة تلك الخطوط الحمر
    ذهبت الى البيت وهى فى حزن شديد ، رن هاتفها وإذا بمعاذ يتصل لم ترد عليه البتة قام باتصال بها اليوم الثاني فلم ترد عليه
    قام بمحاولات عدة ولكن لاحياه لمن تنادى !
    قامت تبكى و تبكى عدة ليالي دخلت عليها امها فذهلت عندما رأت عينيها ذابلتان ، اخدت امها بتقبيلها ومحاولتا قناعها والتهدية من روعها ، هدأت قليلة ثم نامت ، رأت فى المنام رؤيا جميلة رأت انها سائرة هيا ومعاذ على طريق وفى أخر الطريق نور ، وتسمع صوت موسيقى هادئة جميلة تقوم هاجر من نومها على صوت موسيقى هاتفها.
    ترى فى هاتفها ( معاذ يتصل بك )
    فتحت خط الهاتف وتخبر معاذ بكل القصة استاء معاذ فى البداية ، ولكن عندما أخبرته بما حدث وبما راءت في المنام فرح معاذ واخبرها بأنه ليس نهاية الأمر الذى يريد النجاح لابد عليه ان يواجه العثرات
    ( ومن يتهيب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر )
    ذهبت هاجر الي الكلية ولكن من بعد امتحان النصفي لم تحضر ولا محاضرة جنائي سوى انها تذهب الى ذاك العشب الأخضر لتفتح كتبها ، واحياناً تتصل بمعاذ اذا لم تفهم درس فيجئ ويشرحه لها

    في ذات ليلة من اليالى كلمت هاجر معاذ هاتفيا ً قالت هاجر الى معاذ إن فرع الكلية التى فى المدينة المجاورة يقال إن فيه أساتذة عندهم خبرة لا يستهان بها .
    أخد معاذ من هاجر عنوان الكلية ... قرر الذهاب إليها فى الصباح الباكر
    ذهب معاذ إلى فرع الكلية باحثا عن اساتدة أكفاء بدأ بالسنة الأولى
    دخل إلى قاعة المحاضرة وهذه المرة ليدخل ليحظر محاضرة قانون دستوري ونظم سياسية
    دخل الأستاذ بدأ معاذ يشتم رائحة غريبة وبدأ عينيه فى الدموع وكل الطلبة هكذا والطالبات أخدن يصرخن
    ماذا حدث ....!!!!
    يتبع في الحلقة القادمة ............
    948 قلب الأسد
    حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى القانون الليبي

  4. #4
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    156

    افتراضي

    اخى العزيز الفاضل ( عالى مستواه ) شكرا لك على هذا الوصف الرائع ..... واريدك من بعد اذنك ان تسمح لى بتنزيل الحلقة الثالثة فهى جاهزة وموجزة ولكن بعد ان اسمع رأى المشرف العام نفسه على الحلقة الثانية فلقد تعرضت للنقد البناء من قبله خلال الحلقة الأولى وارجو ان اكون قد اصلحته ولو بجزء بسيط لأشرع فى تنزيل الحلقة الثالثة بأذن الله

  5. #5
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    العمر
    33
    المشاركات
    4,498

    افتراضي

    نحن فى إنتظار مسهماتك أخي قلب الأسد ،

    المشرف العام سيكون معجبا جدا بكل البصمات التي ترسمها وتعبر عنها بأسلوبك الشفاف

    فى حال دخول المشرف العام سيكون هناك نقدا بخصوص الحلقة رقم2 ونتمنى ان يكون نقدا فعالا وبناء , لأن مشرفنا وكما عودنا دائما يدعم المواهب المتألقة بكلمة شكر

    لك مني جزيل الشكر أخي قلب الأسد

  6. #6
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    libya
    المشاركات
    2,198

    افتراضي

    مشكوووووووووووووووووور اخى عالى مستواه ونحن بانتضار الحلقة التالتة يا قلب الاسد


    لك الله ياكلية القانون

  7. #7
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    موفق يابني وارجو ان تطور قدراتك بمداومة الكتابة واستشارة المختصين فى المجال

    بالتوفيق

  8. #8
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    العمر
    35
    المشاركات
    1,457

    افتراضي

    ننتظر باقي الاجزاء

  9. #9
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    العمر
    33
    المشاركات
    4,498

    افتراضي

    " قلب الأسد " إنقطع عن باقي حلقات مسلسل كلية القانون

    نتمنى ان يكون المانع خيراً

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.