روما - أ ش أ

يلقي الإيطاليون ما قيمته 7.8 مليار يورو، من الأغذية في صناديق القمامة سنويا، بالرغم من أن بلادهم تمر بأسوأ مرحلة من الركود الاقتصادي منذ الحرب العالمية الثانية.

وأفادت دراسة جديدة صادرة عن هيئة (ويست ووتشر)، ونشرت هذا الأسبوع، بأن أغذية قيمتها مليارات من اليورو، تجد طريقها إلى صفائح النفايات، بالرغم من أن قرابة خمسة ملايين إيطاليا يعيشون في حالة فقر.

واكتشفت الدراسة المسحية، أن المكرونة ثم الوجبات السريعة هي أكثر ما يتم التخلص منه من الأغذية المطبوخة في سلة النفايات.

ويرى 90% من الإيطاليين، أن التخلص من فضلات الطعام في صناديق القمامة هي مشكلة خطيرة، لاسيما في بلد لا يملك 11% من سكانها الاحتياجات الأساسية.

يذكر أنه، نتيجة للأزمة الاقتصادية، قام الإيطاليون مؤخرا بخفض الأنفاق، بالرغم من أنهم يواصلون إنفاق نفس المبلغ على الغذاء.