للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي الكاميرا الخفية والمسؤولية الجنائية؟

    [SIZE="5"] الكاميرا الخفية والمسؤولية الجنائية؟


    أصبح موضوع الكاميرا الخفية موضة تتباهى بها القنوات الفضائية، وخصوصا في شهر رمضان، بحيث تستفرغ كل قناة كل ما في وسعها من أجل إضحاك المتفرجين ولو بطرق غير مشروعة ، وفي هذا الصدد يكون أغلب المتمتعين بهذه المهزلة أنانيون،

    فطاقم الكاميرا الخفية يود شهرة قناته ولو على حساب كرامة وأنفة الغير ، كما ان أغلب المتفرجين لايهمهم إلا الضحك وحرق أكبر مدة زمنية حتى يمضي الوقت بسرعة و حتى لايحسون بمتاعب الصيام، دون غيرة على الشخص الذي اهانته الكاميرا الخفية، وفي هذا الصدد لابد ان نعترف بالخرق السافر للكاميرا الخفية لحقوق الإنسان ، فكم من فنان قدير وكاتب أديب وشاعر فحل أهين في الكاميرا الخفية واتهم بأ كبر التهم ، وتم الحط من قدره ، وفي نهاية المقلب يقول له الطاقم آسف انت مع الكاميرا الخفية ،

    و لابد ان نعترف ايضا بأن ما خفي اعظم فلاشك ان هذه الكاميرا تسببت أو ستسبب بالرعب الذي تبعثه في الناس في إجهاض المراة الحامل ، وفي سكوت قلب المريض ، وفي حالات الإغماء والخوف التي تترك آثارا بليغة في نفسية الشخص: ومن هنا يطرح الموضوع الإشكاليات القانونية التالية :
    1-هل هل تعتبر هذه الممارسات ترويع للآمنين من أجل إضحاك الغير جريمة يجب أن يعاقب عليها القانون؟

    2- وهل يمكن اعتبار حجة الاضحاك ظرفا مشددا للعقوبة ؟

    3-ألا يعتبر عرض برامج الكاميرا الخفية انتهاكا لحقوق الإنسان ؟


    بانتظار نقاشكم والحوار الهادف

    الفكرة منقولة ووجدت دون اسم لصاحبها
    Size]

  2. #2
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    268

    افتراضي

    طبعا يعد ذلك خرقا للقانون وفي بعض الاحيان امتهان لكرامة الانسان
    لذلك نلحظ انهم في اغلب الاحيان يطلبون موافقة المعنى بالعرض على شاشات التلفزيون

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    26

    افتراضي

    طبعا بعض انواع الكميرا الخفية فيه تعدي سافر ليس فقط على حقوق الفرد بل حتى على حريته الشخصية بالتشهير به وتصويره بدون علمه
    والسؤال للاخوة القانونيين هل يجوز على الفرد وفي هذه الحالة رفع دعوة تشهير ضد القناة في حال نشر الموقف بدون موافقة الشخص ؟؟ لانه في احدى البرامج الكوميدية الغربية التي فيها تسحيلات منزلية مضحكة موافقة كتابية من الافراد للنشر ؟؟
    وثانيا وفي حال حدوث اي ضرر من جراء مثل هكذا مواقف هل يجوز للفرد ان يرفع دعوى ضرر بسبب ذلك اي انشاء التزام ضد القناة ؟؟
    وكل العام وانتم بخير
    تقبلوا تقديري

  4. #4
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    744

    افتراضي

    فى بعض الحلقات قد نجد نوع من السخافة غير المبررة ولكن يبقي هذا النوع من الاعمال الفكاهية يعتمد على اسرة البرنامج والافكار التى تطرحها كحلقات حيث ان البرنامج يختلف من برنامج الى اخر سواء فى الاسم او فى الفكرة او فى طريقة الحوار وهناك فرق بين القفشة الخفيفة وبين البرنامج المطول والذى قد يحتوى على سخافة غير مبررة ولاننسي ان مذيع البرنامج يعطي الخيار فى نهاية الحلقة للشخص الذى وقع له المقلب فى عرض الحلقة او عدم عرضها.... تقبلوا مروري مع فائق الشكر ا والاحترام والتقدير وكل العام وانتم بخير
    التعديل الأخير تم بواسطة باسم ; 28-08-2010 الساعة 08:49 PM

  5. #5
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    52
    المشاركات
    4,118

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشرف العام مشاهدة المشاركة
    [SIZE="5"]

    3-ألا يعتبر عرض برامج الكاميرا الخفية انتهاكا لحقوق الإنسان ؟

    Size]
    قمة الاستخفاف بحقوق الانسان * هو مايجرى ببرامج العدسه الخفيه * ومعلوم ان فى بعض الدول الغربيه وضعت شروط لهده البرامج تحمى المواطن فى كرامته المقدسة .
    موضوع يستحق النقاش على أعلى المستويات .

  6. #6
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    1,869

    افتراضي

    ليست الكاميرا الخفيه فقط
    بل حتى برامج المسابقات والتعليق على المشاركين عندما تكون الاجابه خاطئه هدا يسبب كره وبغض من قبل الجمهور وينتج عنه التهرب من الكاميرا او الظهور على التلفاز الذي نراه دائما بسبب التعليقات مثل التقط له صوره مشوشه وكلام اخر يسبب احراج للشخص المشارك

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    1

    Thumbs down برنامج الكاميرا الخفية والخرق السافر لحقوق الإنسان

    بسم الله الرحمن الرحيم يشرفني إغناء النقاش بطرح الموضوع الاصلي الذي بنيت عليه الفكرة في طرح الإشكال ...تحياتي وتقديري
    برنامج الكاميرا الخفية والخرق السافر لحقوق الإنسان
    الدكتور صلاح الدين دكداك
    حل شهر رمضان الأبرك وحل معه كل جديد * وانضاف إليه زخم كبير من البرامج والمسلسلات والأفلام * وتأتي هاته الغزارة في الإنتاج * نظرا لأن أغلب المنتجين يفضلون هذا الشهر الكريم لعرض ما جادت به قرائحهم من إنتاجات فنية متنوعة * لدرجة يحس فيها المتفرج بذلك التزاحم بين مختلف الأفلام والمسلسلات والبرامج * حتى أنه لا يستطيع متابعة جميع هاته الإنتاجات* لكنه بالرغم من ذلك هناك بعض البرامج تحظى بالمتابعة من طرف فئة عريضة من الصائمين * نظرا لما تحمله من غرابة وإثارة وتشويق * وعلى رأسها برنامج الكاميرا الخفية * الذي يمكن اختصاره في جملة واحدة : » برنامج تلفزي مخصص لترويع الآمنين إضحاكا للصائمين الجائعين « والحقيقة أن هذا البرنامج الغريب يطرح أكثر من تساؤل وعلى رأسه :

    -لماذا اقترن برنامج الكاميرا الخفية بشهر التوبة والغفران ؟ هل لأجل أن يستمتع الصائم ويتلذذ بمصائب الآخرين * ويضحك من بشاعة ما ألم بهم من مهانة * وحتى لا يشعر بقساوة يوم الصيام ؟ أم أن هذا البرنامج الغريب هو فقط واجهة إشهارية لبعض القنوات الفضائية من أجل تحقيق أكبر المشاهدات خلال هذا الشهر الفضيل ؟

    إن ما ينبغي أن نعترف به في هذا الصدد * هو أن موضوع الكاميرا الخفية أصبح موضة تتباهى بها بعض القنوات الفضائية * وخصوصا في شهر رمضان * بحيث تستفرغ كل قناة ما في وسعها من أجل إضحاك المشاهدين ولو بطرق غير مشروعة * وفي هذا الإطار نجد بأن أغلب المتمتعين بهاته المهزلة أنانيون * فطاقم الكاميرا الخفية يود شهرة قناته * ولو على حساب كرامة وأنفة الغير * كما أن أغلب المتفرجين لا يهمهم إلا الضحك * وحرق أكبر مدة زمنية حتى يمضي الوقت بسرعة * وحتى لا يحسون بمتاعب الصيام * دون أدنى غيرة على الشخص الذي أهانته هاته الكاميرا * مما يبرز الخرق السافر لهذا البرنامج الغريب لحقوق الإنسان *فكم من إنسان عظيم و فنان قدير * أهين في برنامج الكاميرا الخفية * وتم الحط من قدره * واتهم بأكبر التهم * فأصبح سارقا * خائنا * أميا * جاهلا * بليدا * وفي نهاية المقلب يقول له طاقم البرنامج * آسف أنت مع الكاميرا الخفية * ويجبره على الابتسام للكاميرا قسرا * وتهنئة المشاهدين بالشهر الفضيل * هذا من جهة ومن جهة ثانية لابد أن نعترف أيضا بأن ما خفي أعظم * فلاشك أن هاته الكاميرا المعتدية تسببت أو ستتسبب بالرعب الذي تبعثه في الناس في إجهاض المرأة الحامل * وفي سكوت قلب المريض * وفي حالات الإغماء والخوف التي تترك آثارا بليغة في نفسية الضحية * ولاشك أيضا أن أفراد طاقم هاته الكاميرا الظالمة قد تعرض هو بدوره لوابل من الضرب والشتم والتحقير * لكنهم اضطروا إلى حذف هاته المشاهد المهينة من البرنامج حفظا لما بقي من ماء الوجه .

    وصفوة القول * لابد من أن نعترف بأن ترويع طاقم الكاميرا الخفية للآمنين من أجل إضحاك الغير * هو جريمة لا تغتفر * كما أن حجة إضحاك المشاهدين على مصائب الآخرين هو في حد ذاته أسلوب رخيص لاستبلاد المشاهد لا نرضاه لأنفسنا فكيف نرضاه لغيرنا ؟

    ويبقى هذا البرنامج خرقا سافرا من بعض القنوات الفضائية لحقوق وكرامة الإنسان التي ضمنتها الشريعة الإسلامية السمحة و المواثيق الدولية * و نتمنى أن يتم تعويضه ببرامج أخرى تحسسنا بفضائل الشهر الكريم وتجعلنا نغتنم أيامه الفضيلة من أجل إصلاح الذات لنصل بذلك إلى إصلاح المجتمع بأكمله وتنميته .

  8. #8
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    744

    افتراضي

    انتهت الكاميرا الخفية يااحباب سلام

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.