وصف وزير العدل ” صلاح المرغني ” التقرير الذي استلمه من الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة والذي يتعلق بحالات التعذيب والوفاة في عدد من مراكز الاحتجاز في ليبيا انه في غاية الأهمية. . وحذر الوزير ” المرغنى ” بأن عمليات التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان من المسائل الخطيرة والضارة والتي ستؤثر سلبا على السلم الاجتماعي وتعرقل قيام دولة القانون واحترام حقوق الإنسان في ليبيا منوها إلى أن عدد الحالات التي وقعت في ليبيا لم تتجاوز إحدى عشرة حالة ..
الوطن الليبية .