للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي تحالف دولي لإجبار المستعمرين على الاعتذار لمستعمراتهم

    ليبيا تسعى لإقامة تحالف دولي لإجبار المستعمرين على الاعتذار لمستعمراتهم السابقة

    20/07/2009


    طرابلس- (خاص) ليبيا اليوم- فتحي بن عيسى
    بحضور سفراء كل من اليمن، أرتيريا، مالطا، المغرب، الأردن، تونس، اضافة إلى المستشار الثقافي لسفارة دولة فلسطين، والملحق السياسي للسفارة الأمريكية في طرابلس ، ووزير الشباب والرياضة النيجيري السابق ، يتقدمهم أمين الشؤون الخارجية بمؤتمر الشعب العام (البرلمان) سليمان الشحومي، افتتح على تمام الساعة 10:35 من صباح الأحد 20/7 بقاعة نقابة المعلمين بطرابلس المنتدى الدولي الثالث لحقوق الإنسان الذي تشرف عليه وكالة البحر الأبيض المتوسط للتعاون الدولي بالإشتراك مع الإتحاد العام للجمعيات الأهلية بليبيا تحت شعار : ( حق الشعوب في التعويض من مستعمريها ... نحو مصالحة وعلاقات دولية متوازنة ).

    المنتدى الدولي الثالث لحقوق الإنسان الذي يحضره ممثلون عن منظمات المجتمع المدني من 9 دول هي: المغرب، العراق، هولندا، الأردن، موريتانيا، السودان، الإمارات، الكاميرون، وليبيا يناقش على مدى ثلاث أيام 19 – 20 -21/7 السبل الكفيلة لإجبار المستعمرين على الاعتذار وتعويض مستعمراتها ، وصولا إلى تشكيل تحالف دولي للضغط على الدول الاستعمارية كي تعتذر وتعوض من خلال التواصل مع محكمة العدل الدولية ومجلس الأمن وكل المنظمات والهيئات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان .

    الكيلاني رمضان رئيس اللجنة التحضيرية للمنتدى طالب في كلمته الافتتاحية أمريكا بالاعتذار لأمة الهنود الحمر السكان الأصليين لأمريكا ، والأفارقة الذي جلبوا من بلدانهم كعبيد لبناء أمريكا وتعويضهم ، كما وجه نفس المطالبة إلى فرنسا وأسبانيا مستغربا الموقف الفرنسي الرافض للاعتذار للجزائر رغم : " مواقف فرنسا الضاغطة على ألمانيا لتعتذر لليهود وتعوضهم، وعلى تركيا لتعتذر للأرمن وتعوضهم !!" .

    فيما اعتذر أمين الشؤون الخارجية بمؤتمر الشعب العام (سليمان الشحومي) عن إلقاء كلمته المدرجة في البرنامج العام .

    على مدى ثلاث أيام يناقش المنتدى الأوراق البحثية التالية :

    1. ورقة للدكتور عبد القادر التومي من الجزائر بعنوان : "المصالحة الدولية رهينة بالإنصاف التاريخي للحقبة الاستعمارية".

    2. ورقة للدكتور مسعود الكانوني من ليبيا بعنوان : "حقبة الاستعمار العثماني".

    3. ورقة للأستاذ محسن الندوي من المغرب بعنوان: "مخلفات الاستعمار والاحتلال في مجال حقوق الإنسان بالعالم العربي".

    4. ورقة للدكتور محمد محمد مصالحة من الأردن بعنوان : "أثار الحروب على البيئة في العراق وغزة".

    5. ورقة للدكتور مصطفى حامد من ليبيا بعنوان : "حق الشعوب المتحررة في المطالبة بالتعويض من آثار الألغام التي زرعت أثناء الحرب العالمية الثانية من سنة 39 إلى 1943م".

    6. ورقة للدكتور مفتاح بلعيد غويطة من ليبيا بعنوان : "الحصار موجبة من موجبات الاعتذار عن الاستعمار".

    7. ورقة للدكتورة فائزة الباشا من ليبيا بعنوان "العدالة الانتقائية".

    8. ورقة للأستاذ محمد البوزيدي من المغرب بعنوان "الاستعمار وعلاقته بالديمقراطية والهجرة".

    9. ورقة للدكتور نصر الدين العربي من ليبيا بعنوان "المنفيون الليبييون إلى إيطاليا ومبدأ الحق الإنساني في التعويض والاعتذار".

    بالإضافة إلى 4 جلسات حوارية مفتوحة اختير لها العناوين التالية :

    • الجلسة الأولى بإدراة محمد القاضي من المغرب وتناقش ( تأثير الاستعمار وحق الشعوب في التنمية المستدامة ) .
    • الجلسة الثانية بإدارة د. نصر الدين العربي من ليبيا وتناقش ( التجربة الليبية نموذج للإنصاف التاريخي )
    • الجلسة الثالثة بإدارة د. محمد المصالحة من الأردن وتناقش : ( المصالحة الدولية وآليات التعويض) .
    • الجلسة الرابعة بإدارة د. فائزة الباشا من ليبيا ويناقش ( مشروع التحالف الدولي واختيار أعضاءه) .
    • الجلسة الختامية بإدارة د. الكيلاني رمضان الكيلاني خصصت لإقرار مشروع التحالف الدولي واصدار البيان الختامي

  2. #2
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    صحيفة الاهرام القاهرية/سعيد الغريب‏:‏ أوصي المشاركون في أعمال المنتدي الدولي الثالث لحقوق الإنسان للجمعيات والمنظمات الأهلية حول حق الشعوب في التعويض من مستعمريها بمطالبة كل القوي الاستعمارية السابقة والآنية بالاعتراف العلني بارتكابها لخطأ تاريخي في أثناء استعمارها لغيرها من الشعوب الأخري‏.‏
    ودعت التوصيات الي أن يخصص يوم‏30‏ أغسطس من كل عام يوما للاعتذار العالمي تضامنا مع الشعوب المستعمرة والمحتلة‏,‏ واتخاذ الاعتذار والتعويض عن الحقب الاستعمارية وسيلة لطي صفحة الماضي بين الدول المستعمرة وتلك التي استعمرتها وبناء علاقات دولية جديدة قائمة علي الحوار الفعال والسلم الإيجابي والاحترام المتبادل‏.‏



  3. #3
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    تحت شعار نحو مصالحة وعلاقات دولية متوازنة
    حق الشعوب في التعويض من مستعمريها
    2009-07-23



    أبو عبدالله


    اختتمت أعمال المنتدى الدولي الثالث للمجتمع المدني والذي أقامه الاتحاد العام للجمعيات الأهلية بالجماهيرية العظمى بالتعاون مع وكالة البحر المتوسط للتعاون الدولي التي يوجد مقرها بمدينة فاس بالمملكة المغربية، وقد جاء تنظيم هذا المؤتمر من طرف ممثلي الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني ليعبر عن رأي وحقوق المجتمعات الإنسانية في المطالبة بالاعتذار والتعويض من حكومات البلدان التي مارست الاستعمار والاحتلال واعتبار ذلك شرطاً لا مناص منه إذا ما أريد بناء علاقات دولية تخدم الشعوب وتطوي الصفحات المأساوية في التاريخ المعاصر وتنفض عنها بذلك غبار مرحلة الاستعمار والاحتلال، وبحضور مميز لعدد من المثقفين والمفرين والسياسيين وقيادات وجمعيات المجتمع المدني من دول مختلفة،

    وبعد مناقشات استمرت ثلاثة أيام تدارس فيها المشاركون أهمية موضوع الاعتذار والتعويض للشعوب التي انتهكت كرامتها من خلال التطرق لمجموعة من المحاور على النحو التالي:ـ

    1 - محور تأثير الاستعمار وحق الشعوب في التنمية المستدامة.

    2 - التأثيرات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

    3 - التجربة الليبية نموذج للإنصاف التاريخي.

    - 4المصالحة الدولية.

    وقد توصل المجتمعون أولاً إلى التوصيات التالية:ـ

    -1 استعمال كل الطرق المشروعة لأجل حث القوى الاستعمارية السابقة والآنية على ضرورة الاعتراف العلني بارتكابها لخطأ تاريخي أثناء استعمارها لغيرها من الشعوب الأخرى.

    -2تشجيع حكومات البلدان التي قادت مرحلة الاستعمار والاحتلال العسكري لمجتمعات العالم الأخرى باتخاذ المبادرة بتقديم الاعتذار لشعوب مستعمراتها السابقة.

    -3 استعمال كل الوسائل للضغط على الحكومات والبلدان التي شاركت أو قادت مرحلة الاستعمار والاحتلال العسكري لبلدان أخرى من أجل الموافقة على تعويض هذه البلدان عما أصابها من أضرار مادية ومعنوية نتيجة استعمارها واحتلالها.

    -4 اعتبار (إعلان طرابلس ـ فاس) وثيقة يتم تعميمها على جميع الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة وتبنيه كعنصر أساسي.

    - 5 العمل من أجل تخصيص يوم 30 هانيبال (8) من كل عام يوماً للاعتذار العالمي وتضامناً مع الشعوب المستعمرة والمحتلة.

    -6 العمل على اتخاذ الاعتذار والتعويض عن الحقب الاستعمارية وسيلة لطي صفحة الماضي ببناء علاقات دولية جديدة قائمة على الحوار الفعال والسلم الإيجابي والتعايش والاحترام المتبادل تحت مظلة الحضارة الإنسانية.

    -7 تجنيد منظمات المجتمع المدني والشرفاء الأحرار في البلدان المتقدمة لتشجيع حكوماتها على تفهم وإقرار مطالب المجتمعات التي عانت من الاستعمار والاحتلال.

    -8العمل على إعادة كتابة التاريخ الاستعماري بكونه يمثل فصلاً مظلماً بالنسبة للشعوب التي بنت مجدها على حساب غيرها.

    - 9 تشجيع وتحفيز المؤسسات العلمية والثقافية المساهمة في الإشادة بمدى ارتباط المصالحة الدولية بضرورة الاعتذار والتعويض.

    -1 0 ترسيخ شعار {لا مصالحة إلا بعد المصارحة ولا تسامح مع الاستعمار إلا مع الاعتذار} إلى أن تتخلص الشعوب المظلومة من رواسب الاستعمار والاحتلال.

    -11استعمال كل الطرق المشروعة من أجل الضغط على منظمة الأمم المتحدة بهدف مناقشة موضوع الاعتذار والتعويض، وأن يتم اعتماد قرار دولي بذلك.

    -12 العمل على تطبيق توصيات إعلان طرابلس ـ فاس.

    -13مطالبة وسائل الإعلام المحلية والعالمية التي تناصر قضايا الشعوب في تحررها واحترام حقوقها إلى مساندة اللجنة الدولية في مهامها.

    -14 مطالبة حكومات الدول التي تعرضت للاحتلال والاستعمار بتخصيص منحة سنوية للجنة الدولية للإنصاف عن الحقب الاستعمارية وحقوق الإنسان من أجل تمكين هذه الأخيرة من ممارسة مهامها بشكل فعلي وفعال.

    -15 التأسيس لمناخ المصالحة الدولية تحت مظلة الحضارة الإنسانية والعمل على إرساء أسس هذه المصالحة.

    -16 العمل على إشاعة ثقافة حقوق الإنسان سلوكاً ومنهجاً وترسيخ قيم التضامن والتآزر والمحبة والتعاون بين مختلف مكونات المجموعة البشرية.

    -17 تعرية مقاصد وأهداف الاستعمار الجديد الباحث عن موطأ قدم في دول الجنوب لنهب خيراته وإلحاقه بدول الشمال اقتصادياً وثقافياً.

    -18 مناشدة المؤسسات التشريعية لسن قوانين تجرم الفعل الاستعماري.

    -19تقديم الدعم المعنوي للأقليات التي أهدرت حقوقها خاصة السكان الأصليين بالأمريكيتين.

    -20العمل على ضم الشخصيات العربية والأفريقية والعالمية للتحريض على مبدأ الاعتذار والتعويض.

    -21العمل على استقطاب الشخصيات الفاعلة من (رياضيين ـ فنانين ونخب علمية) من أجل تبليغ فكرة الإنصاف التاريخي للحقب الاستعمارية.

    -22مناشدة الزعماء العرب والأفارقة إلى طرح قضيتي الاعتذار والتعويض في مؤتمر خاص يستضيفه الاتحاد الأفريقي.

    -23الدفع في اتجاه تكوين لجان وجمعيات وطنية للمطالبة بالاعتذار لكل دولة.

    -24تكوين لجنة دولية لدعم الشعوب المطالبة بالتعويض والاعتذار السلمي من مستعمريها.

    ثانياً: القرارات:ـ

    -1إدانة الاستعمار بجميع أشكاله وأساليبه وتحميله مسؤولية ما ارتكبه من جرائم وانتهاكات في حق الشعوب.

    -2العمل من أجل ترسيخ ثقافة إجبار المستعمر لتقديم التعويض لمستعمريه السابقين وإيجاد الآليات لتحقيق ذلك.

    -3العمل المشترك من أجل مناصرة الشعوب لنيل حقها المشروع في الحصول على اعتذار الدول الاستعمارية وتعويضها بالشكل المرضي العادل.

    -4قرار اعتماد النظام الأساسي للجنة الدولية لدعم حق الشعوب من مستعمريها.

    -5قرار تسمية أعضاء اللجنة على النحو التالي:ـ

    المكتب التنفيذي:

    -1الرئيس ـ المهندس عبدالحكيم يوسف كعال ـ الجماهيرية العظمى.

    2-المدير التنفيذي ـ الدكتورة فائزة الباشا ـ الجماهيرية العظمى.

    3 -رولون كوموبا ـ غينيا كينشاسا ـ عضواً.

    4 -دكتور/ محمد حمدان أحمد مصالحة ـ الأردن الشقيق.

    5 -ودكتور/ التومي عبدالقادر ـ الجزائر الشقيق.

    6 -دكتور/ مصطفى عمار المبروك ـ الجماهيرية العظمى.

    7 -الأستاذ / محمد القاضي ـ المغرب الشقيق.

    8 - والأخت / نجاة الحراد ـ المغرب الشقيق.

    9 -الأخ / عبدالرحمن سيدو ـ جمهورية النيجر

    10 -ا لأخت / صفاء يعقوب الطيب ـ السودان الشقيق.

    11 -الأخت / فلورا ـ فنزويلا.

    12 -الأخ / حميدو إبراهيم سوادوغو ـ بوركينا فاسو.

    وعبر المنتدى الدولي الثالث لحقوق الإنسان عن تقديره للأخ قائد الثورة رئيس الاتحاد الإفريقي ولعزمه طرح مطالبة المستعمرين بالاعتذار وتعويض الشعوب التي استعمرتها خاصة الشعوب الإفريقية في كل المحافل .

    وأكد المشاركون بالمنتدى في برقية بعثوا بها إلى الأخ القائد بمناسبة انعقاد منتداهم بمدينة طرابلس حول حق الشعوب في التعويض من مستعمريها ، إن اعتذار إيطاليا عن حقبة استعمارها لليبيا ، يمثل سابقة تاريخية في العلاقات الدولية ومنارة تستنير بها الشعوب التي ذاقت ويلات الاستعمار ومآسيه ، وتتطلع لنيل حقها في الاعتذار والتعويض من مستعمريها .
















    أبو عبدالله

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.