جـامعـــة الدول العـربيـــة
تعد جامعة الدول العربية رمزًا لوحدة الأمة العربية، فعلى الرغم من أن الدعوة إلى قيام وحدة بين أقطارالوطن العربي ظلت مطلبًا عربيًا يلح على ابنائها منذ أمد بعيد، في حلمها ويقظتها وفي ضعفها وقوتها، فإن قيام تنظيم عربي واحد يجمع شمل الحكومات العربية لم يتبلور إلا خلال الحرب العالمية الثانية .
ويذهب بعض المؤرخين إلي أن فكرة إنشاء جامعة الدول العربية كانت بإيعاز من بريطانيا، فقد جاء على لسان وزير خارجيتها "إيدن" في [3 من جمادى الأولى 1360هـ = 29 من شهر الماء (مايو) 1941م] .
"لقد خطا العالم العربي خطوات واسعة في طريق الرقي، وهو يطمح الآن إلى تحقيق نوع من الوحدة يجعل منه عالمًا متماسكًا، ويرجو أن تساعده بريطانيا العظمى في بلوغ هذا الهدف، ويسرني أن أعلن باسم الحكومة عن ترحيب بريطانيا بهذه الخطوة، وعن استعدادها لمساعدة القائمين بها".
وبعد هذا التصريح بأقل من عام تم إجراء عدة مباحثات بين رئيس الوزراء المصري "مصطفى النحاس باشا" ورئيس وزراء سوريا "جميل مردم"، والشيخ "بشارة الخوري" الذي صار رئيسًا للجمهورية اللبنانية فيما بعد، وطُرحت لأول مرة فكرة إقامة جامعة عربية لتوثيق عرى التعاون بين الدول العربية.
وبدأت –على إثر ذلك- المشاورات مع بقية الحكومات العربية لإخراج الفكرة إلى حيز التنفيذ، ثم ما لبثت أن شُكّلت لجنة تحضيرية لمؤتمر عربي عام، اجتمعت لأول مرة في [6 من شوال 1363هـ = 25 الفاتح (سبتمبر) 1944م]، وضمت ممثلين من كل من مصر وسوريا ولبنان والأردن والعراق، واتفق المجتمعون على إنشاء رابطة تجمع شمل البلاد العربية، وتدعم التعاون بين أعضائها، واستقر الأمر على تسمية تلك الرابطة "جامعة الدول العربية".
وفي [2 من شوال 1363هـ = 7 التمور(اكتوبر) 1944م] عقدت اللجنة التحضيرية اجتماعًا في "الإسكندرية" اختتم بإصدار "بروتوكول الإسكندرية" الذي سجل الاتفاق على إنشاء "جامعة الدول العربية".
وفي [7 من ربيع الآخر 1364هـ = 22 الربيع (مارس) 1945م] وقّعت كل من مصر والسعودية والأردن والعراق ولبنان وسوريا واليمن على ميثاق الجامعة في القاهرة، وخرجت الجامعة إلى حيز الوجود.

أجهزة الجامعة

تتكون "جامعة الدول العربية" من عدة أجهزة تنظم أعمالها، وتكفل لها القيام بوظائفها، وتحقيق مهامها، وهناك ثلاثة أجهزة رئيسية أُنشئت بمقتضى ميثاق الجامعة، وهي:

• مجلس الجامعة: وهو أعلى سلطة بها، ويُعدّ الأداة الأولى لتنفيذ سياساتها، ويتكون من ممثلي الدول الأعضاء في الجامعة، وهو يُعقد بصفة دورية مرتين كل عام في شهري: الربيع (مارس) والفاتح (سبتمبر)، ويجوز عقد دورات استثنائية بناء على طلب الأعضاء.
• مجلس الجامعة على المستوي الوزاري يعقد بصفة دورية مرتين في السنة بينما مجلس الجامعة على المستوي القمة يعقد مرة واحدة في السنة ويجوز عقد دورات إستتنائية لمجلس الجامعة على مستوي القمة أو الوزاري
• الأمانة العامة: وهي الهيئة الإدارية الدائمة أو الجهاز الإداري للجامعة، ويتكون من الأمين العام والأمناء المساعدين.
• اللجان الدائمة: وهي التي تعمل على تحقيق أهداف الجامعة، ويبلغ عددها (12) لجنة، وهذه اللجان هي أجهزة فرعية، لا تتمتع بالشخصية القانونية المستقلة.

الدول الأعضاء في الجامعة

بلغ عدد الدول الأعضاء في "جامعة الدول العربية" (23) دولة، وهي:



الــــدولــــــة تــــاريخ الانضمـــام
مصر والسعودية وسوريا والأردن ولبنان والعرق واليمن وهم الأعضاء المؤسسون لميثاق إنشاء الجامعة في [8 من ربيع الآخر 1364هـ = 22 الربيع (مارس) 1945م].
ليبيا وقد انضمت في [10 من رجب 1372هـ = 28 الربيع (مارس) 1953م].
السودان وانضمت في [5 من جمادى الآخرة 1375هـ = 19 أي النار( يناير) 1956م].
تونس والمغرب وقد انضمتا في [17 من ربيع الآخر 1378هـ = 1 الفاتح (سبتمبر) 1958م].
الكويت انضمت في [3 من المحرم 1380هـ – 20 ناصر(يوليو) 1961م].
الجزائر انضمت في [15 من ربيع الآخر 1382هـ = 16 هانيبال (أغسطس) 1962م].
اليمن الشعبية انضمت في [9 من رمضان 1387هـ = 12 الكانون (ديسمبر) 1967م].
البحرين وقطر انضمتا في [19 من رجب 1391هـ = 11 الفاتح (سبتمبر) 1971م].
عُمان انضمت في [7 من شعبان 1391هـ = 29 الفاتح (سبتمبر) 1971م].
الإمارات انضمت في [18 من شوال 1391هـ = 6 الكانون (ديسمبر) 1971م].
موريتانيا انضمت في [غرة ذي القعدة 1393هـ = 26 الحرث (نوفمبر) 1973م].
الصومال انضمت في [2 من المحرم 1394هـ = 14 النوار(فبراير) 1974م].
فلسطين انضمت في [14 من رمضان 1396هـ = 9 الفاتح (سبتمبر) 1976م].
جيبوتي انضمت في [19 من رمضان 1397هـ = 4 الفاتح (سبتمبر) 1977م].
جزر القمر انضمت في [3 من ربيع الآخر 1414هـ = 20 الفاتح (سبتمبر) 1993م].


الأمين العام

الأمين العام لجامعة الدول العربية هو الموظف الأعلى في الأمانة العامة، وتكون له درجة أعلى من درجة الوزير، وذلك لدعم نفوذه السياسي في المنظمة.

ويتم تعيينه من خلال مجلس الجامعة الذي ينعقد على مستوى وزراء الخارجية، ويُشترط لتعيين الأمين العام أن يحظى بأغلبية ثلثي الأصوات، إلا أنه في التطبيق الفعلي لاختيار منصب الأمين العام يحدث تشاور بين الأعضاء، ويتم الاتفاق على مرشح واحد دون أن يُعرض على التصويت.

ولا يحدد ميثاق الجامعة مدة معينة لولاية الأمين العام، ولكن استقر العرف على أن يكون التعيين لمدة خمس سنوات، وليس هناك حد لتجديد المدة.

وقد تولى أمانة المجلس ست أمناء حتى الآن، وهم:


المـــدة الــــدولــــــة الأمين
تولّى في الفترة 1364-1372 هـ = 1945-1952 مصر عبد الرحمن عزام
تولى في الفترة 1372-1392 هـ = 1952-1972 مصر عبد الخالق حسونة
تولى في الفترة 1392-1399 هـ = 1972-1979 مصر محمود رياض
تولى في الفترة 1399-1409 هـ = 1979-1989 تونس الشاذلي القليبي
تولى في الفترة 1409-1422 هـ = 1989-2001 مصر عصمت عبد المجيد
الأمين الحالي 1422هـ -… = 2001 م -… تم التمديد له لولايه ثانية في قمة الخرطوم 2006
تعين عمرو موسى أميناً عاماً لجامعة الدول العربية لمدة خمس سنوات ا بتدأ من تاريخ انتهاء ولايته مصر عمرو موسى


معاهدة الدفاع المشترك

نظرًا لأهمية التعاون العسكري والاقتصادي بين الدول العربية في مواجهة التحالفات والتكتلات العسكرية والاقتصادية الغربية، فقد قررت الدول العربية السبع الموقّعة على ميثاق الجامعة توقيع معاهدة للدفاع المشترك والتعاون الاقتصادي بينها، إذ لم ينص ميثاق الجامعة على ذلك صراحة، وقد تم توقيع تلك المعاهدة في [5 من جمادى الآخرة 1369هـ = 13 الطير(إبريل) 1950م].
وأنشئت –بناءً على ذلك- بعض الأجهزة المتعلقة بالأمن الجماعي مثل:
• مجلس الدفاع المشترك: الذي يتكون من وزراء الخارجية والدفاع العرب.
• القيادة العربية المشتركة: وتتكون من قادة جيوش الدول العربية.
• اللجنة العسكرية الدائمة: والتي تضم ممثلي أركان جيوش الدول الأعضاء.

الجامعة والمنازعات العربية

من المهام الرئيسية لجامعة الدول العربية التي نص عليها ميثاقها تسوية المنازعات بين أعضائها، حيث نص في مادته الخامسة على أنه:
"لا يجوز الالتجاء إلى القوة لفض المنازعات بين دولتين أو أكثر من دول الجامعة، فإذا نشب بينهما خلاف لا يتعلق باستقلال الدولة أو سيادتها أو سلامة أراضيها ولجأ المتنازعون إلى المجلس لفض هذا الخلاف كان قراره عندئذ نافذًا وملزمًا، وفي هذه الحالة لا يكون للدول التي وقع بينها الخلاف الاشتراك في مداولات المجلس وقراراته. ويتوسط المجلس في الخلاف الذي يخشى منه وقوع حرب بين دولة من دول الجامعة وبين دولة أخرى من دول الجامعة أو غيرها للتوفيق بينهما.
وتصدر قرارات التحكيم والقرارات الخاصة بالتوسط بأغلب الآراء".