واشنطن: مجلس الشيوخ يعتذر للأميركيين السود

2009الجمعة 19 يونيو

بي. بي. سي.


واشنطن: صوت مجلس الشيوخ الأميركي على قرار يطالب بتقديم اعتذار رسمي عن العبودية والتفرقة ضد الأميركيين من أصل افريقي.
وسيحال مشروع القرار غير الملزم إلى مجلس النواب الذي يتوقع أن يناقشه الأسبوع المقبل.

ولا يتطلب إصدار القانون تصديق الرئيس الاميركي.
وجاء مشروع القرار أن الكونجرس الأميركي "يقر بالطبيعة الظالمة والوحشية وغير الإنسانية للعبودية وقانون جيم كرو".

ومعلوم أن هذا القانون وضع إطارا قانونيا للتمييز في الولايات المتحدة على أساس عرقي على الصعيدين الفيدرالي والمحلي حتى ستينيات القرن الماضي.
ويقول نص مشروع القرار إن الكونجرس "يقدم الاعتذار للأميركيين الافارقة نيابة عن شعب الولايات المتحدة" لما لحقهم من جراء "المظالم التي ارتكبت في حقهم وحق اسلافهم الذين عانوا من العبودية وقانون جيم كرو".
وكان الديمقراطي توم هاركين قد اقترح مشروع القرار هذا قبل سنوات، لكنه فضل أن يتم تبنيه قبل التاسع عشر من شهر يونيو/ حزيران الذي يحتفل فيه بنهاية الحرب الأهلية عام 1865 وإلغاء الرق.