سان بطرسبرج 6 سبتمبر 2013 - تعهد زعماء مجموعة العشرين في ختام قمتهم في مدينة سان بطرسبرج الروسية اليوم الجمعة بمعاونة الدول الناشئة في مكافحة التهرب الضريبي من خلال مساعدتها في اقتفاء أثر الاموال التي يخفيها مواطنوها في ملاذات ضريبية. وقالت المجموعة التي تضم الدول الصناعية والدول الناشئة الرئيسية في بيان ختامي عقب القمة انها تريد أن تنضم الدول الناشئة الى ميثاق دولي بشأن تبادل المعلومات بخصوص دافعي الضرائب تنقل الدول تلقائيا بموجبه معلومات بشأن الانشطة المالية للمواطنين الافراد الى سلطات الضرائب في بلادهم. وقال البيان الختامي للقمة ان أعضاء المجموعة سيبدأون في تبادل المعلومات تلقائيا بشأن الامور الضريبية بنهاية 2015. ولم تنضم بعد أغلب الدول الناشئة الى الميثاق الذي وقعت عليه أكثر من 50 دولة، واتفقت مجموعة العشرين على تبادل الخبرات معها ودراسة سبل أخرى لمساعدة تلك الدول على الانضمام. وأيدت المجموعة خطة عمل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الخاصة بالتصدي لتهرب الشركات من الضرائب والتي أعلنت خلال اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين في موسكو في يوليو الماضي.