للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي بوسليم وحقيقة القرار الأخير.


    بوسليم وحقيقة القرار الأخير.
    متابعة / شريفة السنوسى الفسى .عندما نتذكر ما حدث داخل أحد السجون الليبية وتحديداً سجن بوسليم في شعبية طرابلس سنة1996ف فأن هذا التاريخ هو تاريخ مأساوي بكل معنا الكلمة الأهالي السجناء وخاصة أنهم لم يعلموا بما حدث لأبنائهم من أحداث داخل ذلك السجن وحقيقة أن هناك العديد من الرويات أنتشرت وتناولها الناس ولكن في سرية وخوف و فحقيقة ما حدث في ذلك التاريخ ظل في الخفاء والأهالي جميعهم رغم أنهم لم يروا أبنائهم إلا أنهم لديهم الأمل بأنهم أحياء وسوف يخرجون ولكن وفى لحظة من الزمن وبتدخل من الجان الحقوقية تم معرفة مصير العديد منهم حاولت مواكبة الأحداث من خلال أحد الصحف الوطنية في بلادي لكنها رفضوا بل قالوا عندما يخرجون للشارع هنا فقط يتم التصوير ونقل الحدث وأنا لا أرغب في ذكر أحدث السجن.
    لأن هذا الموضوع تتوله الجهات القانونية في بلادنا أنا أرغب في ذكر المصالحة الوطنية ومعرفة ما هي مطلب الأهالي وما هي نتائج الحوار وحقيقة أقوله للجمهور أن الأهالي يرغبون في التعاون والحوار من أجل أستقرارالأمن في البلاد ويسعون للحفاظ على الوحدة الوطنية وهم لا يمارسون الشغب أو الفوضى كما يكتب عنهم الكثيرين أوينقل بعض الأمنين إلى وحدتهم هولاء القابعون أمام مقرات شيوخ مدينة بنغازى مايعرف بالقيادات الشعبية الأجتماعية دون أهتمام بهم أوالنظرلهم أوحتى فتح أحدى الصالات للنساء للجلوس بها إين لغة الحوار هنا حقيقة لم أرها فأن جذورى من البادية وأعرف كيف يكون الحوار والمصالحة ما لحظته هو دخول السيارات الفارهة والشيوخ يلبسون الزىالوطنى الليبي ويتسارعون للدخول لمقراتهم لأن الطقس في الخارج حار حتى السلام لم نسمعه منهم فكيف يوكل لهم حل هذه القضية ماداموا لم يحافظوا حتى على المواعيد المحددة للحوار مع الأهالي وأود أن أذكر بأن الأهالي في السابق طلبوا بعملية كشف ملابسات الموضوع وتسليم جثامين المفقودين والحق في الحصول على شهادات الوفاة وكذلك معاقبة الجناة والأعتذارعبروسائل الأعلام والتعويض المادي أسوه بتعويضات لوكربى ولأفراح عن أخوة المفقودين هم قدموا هذه الشروط من أجل تضميد الجراح وتحقيق المصالحة الوطنية ولأنهاءمعاناة العائلات ولكن بنود هذه المصالحة تم تغيرها بشكل أخر جديد تحت أسم حصر الأضراروهونموذج توجد به العديد من البنود التي تعالج المشكلات التي تعانى منها أسر المفقودين فى بوسليم هذا النموذج الذي أعدته القيادات الشعبية بعد الاجتماع مع رئيس مؤسسة القذافى د.سيف الإسلام في اللقاء الأخير يوم لأثنين 30-3-2009ف مع القيادات الشعبية والتي أكد فيه على ضرورة حل كافة مشاكل العائلات والنموذج بشكل الأتي :-
    نحن عائلة .............والذي تم اعتقاله بتاريخ../../...ولقد ترتب عن اعتقال(المفقود/الشهيد).......مجموعة من الأضرار تمثلت في الأتي:-مشاكل صحية (لحقت أي فرد من أفراد الأسرة بسبب الأعتقال)----مشاكل إدارية(كالفصل ا لتعسفى من العمل أو تفويت فرصة عمل أو دراسة بالخارج أو عم التمكن من الحصول على أي مستندات شخصية كبطاقة أو جواز سفر أو كتيب عائلة أو المنع من السفر للخارج).....تجاوزات قانونية تعرضت لها الأسرة أثناء القبض.....أستمراراعتقال أي فرد تربطه علاقة قرابة بالمعتقل وعدم التمكن من زيارته ثم هناك أسم المفوض أوالمخول من قبل العائلة وعلاقته بها كما يوجد ملاحظات خلف الورقة بها التأكيد على ضرورة وجود أدالة وشهود على على عملية الأستلاء ثم يسلم النموذج بعدها لجنة التنسيق مع الأهالىالمفقودين
    هذه هي حقيقة الأحداث التي حدثت مع اهالى المفقودين في بوسليم وأنا أكتبها على مسئوليتي الخاصة لقناعتي بأنه يجب أن نكتب نحن على أنفسنا فإلى متى يكتب عنا الآخرون ويقلبون مجريات الأحداث كما يريدون لماذا نحافظ على التكتم والسرية ولا نعترف إلا بعد أن يعرف العالم كله لماذا نخاف من المكاشفة الحقيقية والواقع فبوسليم حدث مهم كانت مجرياته فهو حدث وهناك عائلات تضررت نفسياً واجتماعياً واقتصادياً
    ويجب أن يعرف الجميع أن أهالي المفقودين ليسوا متضاهرين أو عابثون أو يشكلون خطراً على أمن الدولة ببسطة أهالي المفقودين يرغبون في معرفة مصير أبنائهم وهم يحافظون على الوحدة الوطنية والحوار الأجتماعى وأيجاد مقراً لهم لتنسيق أمورهم بدل من الجلوس على الأرض وتحت الشمس ولا يجب أن ينسى السادة المسئولين أن هولاء قبل أي شئ مواطنين ليبين لهم حقوقهم ومكانتهم العلمية والاجتماعية التي حرموا منها بسبب القرارات التعسفية وحقهم يا سادة في التعويض يقره العرف والدين والقانون وحقيقة أنا في دهشة من الأمر من تصرفات شيوخ القيادة الموكل لهم الحوار مع لجنة تنسيق الأهالي والذين لم يلتزموا حتى بالمواعيد المتفق عليها كل يوم سبت هذا الكلام وقفت عليه بنفسي أمام قيادة الشيوخ يوم 18-4-2009ف والغريب أنني لم أرى إى صحفي أومصورمن كافة القنوات إلى هذه الدرجة يتم كبت حرية التعبير والأعلام لدرجة أن الأهالي خافوا على حياتي وسبب خوفهم يرجع لما شاهدوه وعاشوه في السابق وحتى في الحاضر ولكن وبأمانة حملت بها من الأمهات الباكيات المنتظرات مصير أبنائهن ومن الأباء والأخوة وأبناء المفقودين جميعهم يطالبون تتدخل القيادة التاريخية لحسم هذا الأمر لأنه يبدو أن لأمر صعب كما في كل مرة ولا يحل إلا بتدخل من مفجر ثورة الفاتح الذي ناد وسط الجموع يا أبناء المدن والقرى والصحراء (لا مظلوم ولا محروم ولا مغبون بعد اليوم ) أخوة أحرار ترفررعلينا راية السلام وها هم أهالي المفقودين يرفعون راية السلام من أجل الحفاظ على الوحدة الوطنية هم لأن يمدون أيديهم للمصالحة والحوار ويطلبون بحلاً من أجل استقرارهم النفسي والأجتماعى ولأنهم سأموا من المماطلة وقلب حقائق الأمور هكذا هي حقيقة ما يحدث أمام مقر الشيوخ في بنغازى .
    متابعة/ شريفة السنوسى الفسى (ما جعلني أكتب هوما لاحظته من قلب لمعانات الأهالي فكل مكلف حسب هوه ) سوف أنقل لكم بعون الله سبحانه وتعالى حوارية أخرى أذا لم أتعرض لقمع أو تهديد

    منقول شباب ليبيا

  2. #2
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    اللجنة الشعبية العامة شكلت لجنة للتسوية في إطار المصالحة ومن لا يرضى بمقترحاتها من حقه أن يلجأ للقضاء بكل حرية
    2009-06-30


    قورينا


    قامت أسر وأقارب ضحايا حادثة سجن بو سليم بوقفة احتجاجية ظهر* ‬يوم أمس الإثنين بميدان الشجرة بمدينة بنغازي* ‬وذلك بمناسبة مرور الذكرى السنوية على هذه الحادثة والتقت الصحيفة مع عدد من أسر الضحايا للوقوف على مطالبهم ومعرفة ما وصلت إليه هذه القضية وقد شددوا على رغبتهم في مقابلة السيد سيف الإسلام والحديث معه ووضعه في* ‬صورة تطورات قضيتهم بعد أن اعتبروا إن حوارهم مع القيادة الشعبية قد وصل إلى طريق مسدود ورفضها اللقاء بهم عدة مرات على حد قولهم، وفيما* ‬يلي* ‬ملخص ما أفاد به بعض أسر حادثة بوسليم*:‬ المحامي* ‬فتحي* ‬تريل*: ‬صحح لصحيفة* "‬قورينا*" ‬ما نشرته سابقاً* ‬بشأن القبول بالتعويض وقال بأن* ‬17* ‬حالة فقط قد قبلوا بالتعويض على أساس* ‬120* ‬ألف دينار ليبي*. ‬وطلب من* "قورينا*" ‬متابعة ما تمر به الأسر باعتبارها حالة إنسانية*. ‬وشدد على ضرورة عدم إجبارهم بالقبول بالتسوية المالية*.‬ د*. ‬سعد الفرجاني* ‬وأ*. ‬محمد القطعاني*: ‬اعتبرا أن التعامل مع هذه الحالة يتم بصورة بطيئة وأن التسوية* ‬يجب أن تكون برضا كل الأطراف وليست قصرية واعتبرا أن شهادات الوفيات التي* ‬تمنح* ‬غير مستوفية الشروط وقال بأن قضايا القتل من القضايا التي* ‬يجب على النيابة العامة أن تحقق فيها وأن المحاكمة* ‬يجب أن تكون متوفرة وعادلة*.‬ فؤاد أسعد بن عمران*: ‬قال بأن القضية ليست سياسية وان هذه الوقفات الاحتجاجية هي* ‬لتنفيذ مطالبنا وجد في* ‬مطالبته بلقاء السيد سيف الإسلام واعتبر أن تجربة التعاون مع القيادة الشعبية الاجتماعية بنغازي* ‬لم تعد مجدية بعد أن رفضوا استقبالنا*.‬ وفي* ‬اتصال أجرته صحيفة* "‬قورينا*" ‬مع المستشار مصطفى عبدالجليل أمين اللجنة العامة للعدل ورئيس اللجنة المكلفة بقرار اللجنة الشعبية العامة في* ‬إطار المصالحة والتسوية مع عائلات الضحايا في* ‬هذه الحادثة والتي* ‬تضم في* ‬عضويتها أعضاء عن الإدارة القانونية باللجنة الشعبية العامة والقيادة الشعبية الاجتماعية وإدارة القضايا والأمن الخارجي* ‬والأمن الداخلي* ‬والاستخبارات العسكرية* ‬،* ‬وبعرض المطالبات التي* ‬أدلى بها بعض أهالي* ‬الضحايا للصحيفة عن السيد المستشار مصطفي* ‬عبدالجليل أفاد بأن ما تقوم به هذه اللجنة* ‬يأتي في* ‬إطار عرض للمصالحة الوطنية والتسوية وقد أوصت اللجنة برفع قيمة التعويض من* 021 ‬ألفاً* ‬إلى* ‬200 * ‬ألف دينار ليبي*.‬ وأضاف أنه عرض للتسوية والمصالحة وفي* ‬حال عدم قبوله فإن المحاكم الليبية مفتوحة أمامهم وبعد استنفاد كل درجات التقاضي* ‬ستصبح مؤسسات الدولة ملزمة بالتنفيذ*.‬


    كتب: مفتاح أبو زيد - إبراهيم هدية

  3. #3
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    لليوم الثاني على التوالي خرج اليوم الإثنين 29/6/2009 أهالي ضحايا مذبحة أبوسليم في إجدابيا رافعين الرايات السود والشعارات، مطالبين بكشف الحقيقة حول ملابسات المذبحة، ومعاقبة الجناة.

    المظاهرة بدأت من أمام مبنى القيادات الشعبية، مرورا بطريق الإمام سحنون، ثم ميدان الجمهورية، حيث تواجدت سيارات الشرطة في المكان.

    المتظاهرون قضوا أكثر من ساعة، ساندهم فيها المارة، ليتحرك المتظاهرون بعدها إلى ميدان الحديقة.

    وفي تطور اخر للمظاهرة فقد علم موقع جيل أنه تم إعتقال أحد أشقاء ضحايا مجزرة أبوسليم، بعد قيامه بضرب منسق القيادات الشعبية سعد عبد القادر المغربي، كما قام جهاز الأمن الداخلي أمس بإستدعاء عدد ممن ساندوا الأهالي في المظاهرات في الأيام السابقة من غير أهالي الضحايا.

    وتحصل موقع جيل على تسجيل بالفيديو للمظاهرة، والتي ظهر فيها أهالي الضحايا بهتافهم مطالبين القصاص، ورافضين عرض السلطات بدفع الدية لإغلاق ملف القضية.

    ويلاحظ في نهاية التسجيل أن أحد ضباط الأمن الداخلي حاول القيام بتصوير المتظاهرين، فردد المتظاهرون هتافات ضده بقولهم: "أسمع يا اللي تصور فينا .. فلوس الدنيا ما تغرينا".

    وتأتي هذه المظاهرة لتسجل تطورا آخر في هذه القضية والتي يؤكد فيها أهالي الضحايا مطالبهم، والتي من بينها كشف حقيقة ما جرى في يونيو 1996 في المذبحة التي راح فيها عدد كبير من السجناء، معاقبة الجناة الذين يقفون وراء هذه الجريمة، في الوقت الذي تحاول فيه السلطات عرض دية على الأهالي في محاولة لإغلاق هذا الملف.
    جيل ليبيا

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    32

    افتراضي

    شكر ا دكتورة لنقل الموضوع وهذا اخر التطورات

    لجنة جديدة للتفاوض مع أهالي ضحايا سجن (بوسليم) ومحاولة التوصل إلى حل مرضي

    02/08/2009


    بنغازي- (خاص) ليبيا اليوم
    في محاولة لتسوية مرضية ومناسبة مع أهالي ضحايا مذبحة بوسليم قابل أمس السبت 1\8\2009م (فايز بوجواري) مبعوثا من اللجنة الشعبية العامة (الحكومة) أهالي الضحايا في مبنى القيادات الشعبية وذلك للوصول إلى حل مناسب يرضي جميع الأطراف وتكوين لجنة من اختصاصيتين اجتماعيتين للنظر في في الأوضاع الاجتماعية لأهالي الضحايا مع الحرص على عدم إجبار أي من الأهالي لقبول التسوية أو التنازل مبينا أن الحرية كامل الحرية للأهالي في قبول التعويضات والتسوية المطروحة أو اللجوء إلى القضاء كما تم تكليف شخص يدعى لتسهيل الإجراءات وتذليل كل العقبات للتوصل إلى حل مناسب ومرض للجميع مؤكدا على حل الإشكال ومعالجته "بشيء من الهدوء".

    من جهتهم أكد الأهالي على عدم تفاوضهم مع أي لجنة إلا بعد تحقيق شروطهم الثمانية وهي لا تتم في نظرهم إلا بمقابلة سيف الإسلام ومناقشة مطالبهم معه.

    المحامي فتحي تربل أحد منسقي أهالي الضحايا قال لصحيفة (ليبيا اليوم) إن العائلات لازالت تتعرض لضغوطات من قبل الجهات الأمنية في محاولة لإخضاعهم للتسوية، مبينا أن الدولة تنظر إلى الموضوع من جوانب شكلية أما القضية في حد ذاتها فلم تقم بخطوات جادة وحلول جذرية ونهائية لها.

    وأضاف تربل "الأهالي لا زالوا يطالبون بفتح التحقيق في ذلك وإظهار المتهمين ولا زلنا نطالب بالوعد الذي قطعه المهندس سيف الإسلام في خطابه بتاريخ 20\8\2007م وهو أن مرحلة جمع الاستدلالات قد انتهت والآن الملف موجود أمام النيابة فماذا حصل في الملف؟".

    فتحي تربل

    يذكر أن من بين الشروط الثمانية التي يطلب الأهالي تنفيذها هي: الكشف عن ملابسات الواقعة، تسليم الجثامين، تسليم المسؤولين عن هذا الجرم للعدالة والقانون، الاعتذار الرسمي إلى أسر الضحايا عبر وسائل الإعلام الوطنية، الإطلاق الفوري والسريع لإخوة وأقارب الشهداء الذين لا يزالون يقبعون في السجون، التعويض المادي العادل الذي ترتضيه عائلات الضحايا وقدره عشرة مليون دينار.

  5. #5
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    32

    افتراضي

    موضوع شائك ومع تولي السيد سيف الاسلام مقاليد رئاسه القيادات الشعبيه
    يجب ان يكون هناك حل وحل جذرى لهذه الماساه
    والاتفاق على انهاء هذه القضيه بالطرق القانونيه والتى تضمن لكل مواطن تعرض له احد
    بأن يأخذ حقه كاملا ودون المساس بحريته

  6. #6
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    الأهالي يرفضون بشكل قاطع إزالة مسرح جريمة سجن بو سليم

    خالد المهير: رفض أهالي ضحايا سجن بو سليم سيئ السمعة -حسب وصف بيانات مؤسسة القذافي- وحقوقيون في حديث للجزيرة نت ما تردد عن هدم السجن وهو يعد محل حادثة قتل ذويهم في يونيو/حزيران عام 1996 قبل الإعلان عن نتائج التحقيق ومحاسبة الجناة وتسوية التعويضات العادلة.



    وتزامنت تقارير صحفية سابقة عن عزم ليبيا هدم سجن بو سليم حيث وقعت حادثة قتل 1200 سجين أغلبهم من ذوي التوجهات الإسلامية، مع إعلانها تعيين قاضي تحقيق، وهو ما أثار شكوك الأهالي ونشطاء حقوق الإنسان. وتعد معاينة المكان المفترض للجريمة من أهم الإجراءات التي توصل للأدلة التي تساعد على كشف الحقيقة، بالإضافة إلى رفع الآثار والمواد لتحليلها وتصوير الأماكن والجثث وإمكانية إعادة تصوير الحادث كما رواه الشهود أو المتهمون، أي مطابقة الأقوال بمعطيات واقعية كما نصت المادة 74 من قانون الإجراءات الجنائية الليبي. من جهة أخرى تمارس أجهزة الدولة تعتيما كاملا على مجريات التحقيق، وهذا ما أكده امتناع محمد العلاقي -الأمين العام لجمعية حقوق الإنسان التابعة لمؤسسة القذافي- عن التصريح للجزيرة نت، موضحاً أنه لا يود الإدلاء بأي تعليقات قد تؤثر في سير التحقيقات، وتحد من وصول المحقق إلى تحقيق العدالة.


    إبادة جماعية


    عضو لجنة تنسيقية الأهالي ببنغازي فتحي تربل: الخطوة تهدف لطمس الأدلة الجنائية وعبر أهالي مدينة إجدابيا غرب مدينة بنغازي في بيان شديد اللهجة حصلت الجزيرة نت على نسخة منه عن رفضهم القاطع لهذا القرار، مؤكدين أن "مسرح الجريمة" شاهد على أكبر جريمة إبادة جماعية وقعت في البلاد.


    وطالب عضو لجنة تنسيقية الأهالي في إجدابيا إدريس الزوي في حديث للجزيرة نت بزيارة السجن حيث قتل شقيقه علي لامين، مشيراً إلى أن شقيقه لم يخرج من غرفته أو يشارك في قتل الجندي، مثل غيره من الشباب الأبرياء.


    من جانبه أكد عضو لجنة أهالي بنغازي فتحي تربل أن الخطوة تهدف لطمس الأدلة الجنائية التي قد تصل إليها مجريات التحقيق، واصفاً إياها بالسابقة لأوانها.


    من ناحيته قال والد الضحية عادل القاضي للجزيرة نت من مدينة درنة شرق ليبيا إن "ابنه قتل ظلماً وعدواناً في دولة مجرمة ولو منحت له أموال الدنيا بما فيها لا تمحو آثار فقدانه". واشترط اعتذار رأس النظام، مؤكداً أنه ليس من مصلحة مرتكبي الجريمة بقاء آثارها.


    واشترطت فائزة عبد الونيس -خالة المفقود ناصر عبد العاطي المنصوري من درنة أيضاً- القيام بتحقيق عادل ونزيه قبل فتح "صفحة جديدة". وتساءلت كيف يصبح تحقيق عادل بدون المكان محل الجريمة؟ داعية تحويل السجن إلى متحف ليصبح شاهداً على سنوات القتل والتعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان.


    وتساءل والد الضحية سالم محمد ذياب عن كيفية إزالة الآثار المعنوية، مشيراً إلى أن الجهات المختصة ما زالت تصر على صرف تعويضات هزيلة لن تساعد على جبر خاطر المتضررين من مجزرة بو سليم.


    وأعرب أيمن أسويدان شقيق الأخوين الضحية محمد، والمعتقل أحمد عن أمله في إخلاء السجون، وليس هدمها، مؤكداً أن قرار الإزالة محاولة لحجب الحقيقة.


    سوء نية


    أهالي الضحايا طالبوا بتحويل السجن إلى شاهد على سنوات القتل والتعذيب (الجزيرة نت) ورأى الناشط الحقوقي محمد سالم دراه أن القرار -حتى ولو سلمت النوايا- محاولة لإزالة آثار الواقعة، وهو دلالة على عدم الوعي بالآثار السلبية التي يمكن أن تنشأ. وأكد أن أي تحقيقات تقوم على سرعة الإجراءات والحيلولة دون تغيير معالم مسرحها، وكفاءة التحقيق بما في ذلك استعمال الوسائل العلمية للحفاظ على الأدلة واكتشافها، وكذلك نزاهة التحقيق وشفافيته، مشيرا على أن هذه العوامل تؤثر في نتيجة التحقيق.


    وأكد المحامي وليد كعوان أن قرار الإزالة لا يمكن القبول به من الناحية القانونية، بل إنه يفتح باب الشك على مصراعيه في حقيقة نوايا أجهزة الدولة بشأن التحقيق في الأحداث التي حصلت في هذا السجن ويتوجب قانونا التحفظ عليه من قبل سلطات التحقيق إلى حين استكمال التحقيق وإحالة المسؤولين للمحاكمة. واعتبر كعوان أن القرار يعكس سوء نية ورغبة في الحياد بالتحقيق عن الطريق السليم والشفاف وعلى نحو يهدر ضمانات التحقيق العادل ويرتب ضياع مصدر مهم للأدلة".


    الجزيرة نت ـ 28 أكتوبر 2009






 

 

المواضيع المتشابهه

  1. بريق الأضواء وحقيقة الخلود
    بواسطة أحمد بشير في المنتدى منتدى علم الإجتماع السياسي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-05-2010, 09:10 PM
  2. الحوار الأخير لشهيد الراحل صدّام الحسين.
    بواسطة عالى مستواه في المنتدى منتدى لتخليد من رحل للحياة الآخرة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 14-10-2009, 03:06 PM
  3. ليس الوداع الأخير
    بواسطة عالى مستواه في المنتدى منتدى استشارات نفسية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-07-2009, 01:10 PM
  4. بيان بخصوص الأعتداء علي سجن بوسليم
    بواسطة نيروز محمد الوقاع في المنتدى منتدى العلوم السياسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-03-2009, 11:31 AM
  5. أنت أقرها الى الأخير و شوف الحسنه كيف
    بواسطة طارق عمر البدرى في المنتدى منتدى الشريعة الإسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-02-2009, 02:04 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.