قانون مصري جديد يمنع نسخ الاثار المصرية
قال الامين العام للمجلس الاعلى للاثار المصرية زاهي حواس ان لجنة وزارية اقرت قانون الاثار المصري الذي يتضمن منع نسخ الاثار المصرية نسخة طبق الاصل على الصعيدين المحلي والعالمي حفاظا على حق الملكية الفكرية لمصر على آثارها. واكد حواس ان (القانون الجديد سيحظر تماما امكانية نسخ قطع اثرية مصرية سيقوم المجلس الاعلى للاثار بتحديدها كنسخة طبق الاصل بنسبة 100 في المائة وذلك للحفاظ على حق مصر في الملكية الفكرية لاثارها وللاستفادة منها بتحقيق ايرادات تسهم في ترميم الاثار المصرية ورعايتها وحمايتها). واستدرك حواس ان (هذا القانون لا يمنع الفنان المحلي والعالمي من الاستفادة من الرسومات والاثار الفرعونية والمصرية على ان لا يقوم بتصنيع قطع طبق الاصل فالفنان من حقه ان يستلهم ابداعه من كل ما حوله ومن بينها الاثار). واكد ان (اللجنة الوزارية في اجتماعاتها مساء الاثنين الفائت وافقت بالاجماع على قانون الاثار الجديد دون اعتراضات على ان يتم المصادقة عليه من البرلمان المصري في دورته المقبلة وفي حالة الموافقة عليه سيتم تعميم القانون الجديد على دول العالم للتأكيد عليه ولحماية مصالحنا من خلاله). ويتضمن القانون الجديد ايضا عددا من البنود التي تتعلق بحرمة الاثر وتشديد العقوبة على سارقي ومهربي الاثار الى خارج مصر وغيرها مما يعتبر تعديلا جديدا على قانون الاثار لعام .1983 وكان هذا القانون اول قانون تضعه مصر لتحريم المتاجرة في الاثار الا ان العقوبات التي ينص عليها بسيطة ولا تشكل رادعا امام تجار الاثار في حين ان القانون الجديد يتضمن عقوبات مشددة. ونفى حواس ان يكون فندق وكازينو الاقصر في مدينة لاس فيغاس الاميركية صورة طبق الاصل عن الاثار الفرعونية (رغم استخدامه الشكل الهرمي الفرعوني حيث ان الرسوم الموجودة داخل الهرم لا تتشابه وما تمثله الاهرام، الى جانب ان المنتجع السياحي الاميركي يضم نماذج عدة لمعابد رومانية ويونانية ومبان مستقاة من حضارات متعددة).

وجاءت تصريحات حواس ردا على مقابلة نشرتها صحيفة (الوفد) المعارضة المصرية في عدد الاحد الماضي مع رئيس مجلس مدينة الاقصر اللواء سمير فرج الذي تساءل عن عملية الاستنساخ الاميركي لاسم ومدينة الاقصر الاثرية المصرية واستغلالها لتحقيق ارباح عالية حيث يصل عدد زوارها الى اكثر من 35 مليون زائر مقابل 6 ملايين سائح يزورون المدينة الاصلية على الاراضي المصرية.
ودعت الصحيفة الى المطالبة (بالحصول على جزء من هذه الايرادات التي يحققها الفندق والكازينو الاميركيان).
غير ان رئيس مجلس مدينة الاقصر رفض ذلك قائلا (لا نستطيع ان نمنع احدا من ان يستخدم اسم الاقصر او ان يقلد اثار المدينة التي تعتبر اغنى مدينة اثرية في العالم والحركة السياحية بالمدينة الاميركية لا تؤثر على حركة مدينتنا).

(الانوار اللبنانية)