للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 31
  1. #21
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    نشرت صحيفة الديلي تليجراف تقريرًا لريتشارد سبتنسر مراسل الصحيفة لشئون الشرق الأوسط بعنوان "الماضي القبيح لابن القذافي في اللعبة الجميلة".
    ويقول سبنسر إن ولع الساعدي القذافي بكرة القدم كان ينظر إليه بوصفه مزحة، ولكن سيتم استخدام شغفه بالكرة كقرينة ضده الأسبوع المقبل عندما يحاكم هو وشقيقه.
    ويقول سبنسر إنه بينما تستعرض المحكمة جرائم الساعدي، وسيف الإسلام القذافي التي تتسم بالغرابة والعنف في آن واحد، ستتركز اتهامات الساعدي على صلته بكرة القدم.
    وكان الساعدي، بحسب الصحيفة، قد سيطر على أكبر أندية كرة القدم في طرابلس، ونصب نفسه قائدًا للمنتخب الوطني لكرة القدم.
    وأصبح الساعدي مؤثرًا في الدوري الإيطالي بعد شراء حصة في نادي يوفينتوس ولعب مباراة واحدة لبيروجا، ومباراة لأودينزي، ومنع إثر ذلك من اللعب بعد فشله في تخطي اختبار عدم تعاطي منشطات، ولكن المباراتين اللتين لعبهما ضمنتا أن يلقب بأسوأ لاعب في الدوري الإيطالي.
    ويقول سبنسر إنه بعد سقوط القذافي، كشفت تحقيقات السلطات والصحفيين الليبيين والديلي تليجراف قائمة من الحوادث التي كان على صلة بها.
    وسرت شائعات على مدى أعوام أنه في نهائي الكأس عام 1996 اقتحمت القوات أرض الملعب وأطلقت النار على الجماهير وهم يحتفلون.
    وقال شهود للديلي تيلجراف إن الساعدي كان موجودًا آنذاك وكان يقف خلف الجنود.
    وكان الأهلي قد فاز في المباراة واحد/صفر، والرأي السائد أن الساعدي اعتقد أن صيحات الاستهجان صورة من صور المعارضة.
    وقال مصباح السنجاب، حارس مرمى الأهلي يوم المبارة، للصحيفة "لم تكن صيحات استهجان، بل كانوا يحتفلون، وقمت بالانبطاح على أرض الملعب، بينما انطلق الرصاص".
    وقال حسين سالم، أحد المشجعين الذين حضروا المباراة، للصحيفة "أطلقوا النار لمدة 15 دقيقة، وكان إطلاقًا عشوائيًا تمامًا للنار". وقتل 20 شخصًا في إطلاق النار، بحسب الصحيفة.

  2. #22
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    عقدت محكمة استئناف طرابلس " دائرة الجنايات " الخاصة بمحاكمة مسؤولي النظام السابق ، في جلستها العلنية التي عقدتها صباح اليوم بطرابلس بمثول المتهمين " المبروك زهمول " ، و " عامر ترفاس " ، وباستثناء المتهم " البغدادي المحمودي " الذي قررت المحكمة احالة أوراقه إلى القضية الرئيسية رقم ( 630/2012 ) المتهم فيها كبار رموز النظام السابق . وقرر قاضي المحكمة خلال هذه الجلسة تأجيل النظر في القضية إلى جلسة يوم الاثنين الموافق الثاني عشر من شهر مايو القادم للاطلاع على باقي أوراق القضية بناء على طلبات الدفاع . وأفادت مصادر قضائية - وكالة الأنباء الليبية - إن قاضي المحكمة " وافق على طلب الدفاع بمثول شاهد الاثبات في القضية رغم معارضة عضو النيابة العامة " . وشهدت وقائع المحاكمة مداولات بين النيابة العامة والدفاع عن المتهمين بشأن التهم المسندة لهما وفقا لقرار الاتهام المعتمد من قبل رئاسة المحكمة . يشار إلى أن المتهم " زهمول " الذي كان يشغل وظيفة مدير عام شركة افريقيا للاستثمار ، والمتهم " ترفاس " رئيس القسم المالي بنفس الشركة يواجهان تهما جنائية من بينها تحويل مبالغ مالية كدعم لوجستي للنظام السابق بهدف إجهاض ثورة السابع عشر من فبراير ، وتهما اخرى تتعلق بالفساد الاداري والمالي ، وسوء استخدام الوظيفة الموكلة لهم من قبل الدولة. وحضر جلسة المحاكمة عدد من أقارب المتهمين ، ووسائل الاعلام المحلية المختلفة . .. ( وال )

  3. #23
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    أجلت محكمة جنوب طرابلس ظهر اليوم الأحد النظر في محاكمة ( 37 ) متهماً من رموز النظام السابق من بينهم " سيف القذافي " ، و " عبد الله السنوسي ، و البغدادي المحمودي إلى جلسة يوم 11 مايو المقبل . وكانت المحكمة قد أستئفت جلساتها صباح اليوم بعقد جلسة علنية نقلت عبر الفضائيات المحلية والعربية ، ومثل أمامها جميع المتهمين بما فيهم المحبوسين في مدينتي مصراتة والزنتان وذلك بعد ربط المحكمة عبر الدائرة المغلقة بالمتهمين في الزنتان ومصراتة . وظهر أمام المحكمة عبر الدائرة المغلقة المتهم " سيف القذافي " الموقوف في الزنتان ، فيما ظهر ( 8 ) متهمون آخرون في نفس القضية من بينهم " منصور ضو " أمام هيئة المحكمة من محبسهم في مدينة مصراتة وفي طرابلس ( 22 ) متهما . وتلى قاضي المحكمة خلال الجلسة التي حضرها مراقبون من منظمات دولية وحقوقية قرار الاتهام المحال من غرفة الاتهام بمحكمة جنوب طرابلس , ووقائع التهم المتعلقة بكل متهم منهم اعتبار من تاريخ 15 فبراير 2011 وما بعده في عموم وأرجاء ليبيا .. مبينا أن المتهمين بدءا من المتهم الأول في القضية وحتى المتهم الـ ( 34 ) ارتكبوا في أرض الدولة أفعالاً ترمي إلى التخريب , والنهب , وقتل الناس جزافاً بقصد الاعتداء على سلامة الدولة . ونص قرار الاتهام على دور كل متهم من المتهمين الـ ( 37 ) في وقائع الاتهام المتعلقة بالقضية الرئيسية رقم ( 630 - 2012 ) الخاصة بأحداث ثورة 17 من فبراير - بتهم توفير الدعم المالي ، وتحريك القوة العمومية التابعة لكل واحد منهم , وتزويدها بالسلاح والذخيرة ، وجلب وتجهيز المرتزقة , ومنح بعضهم الجنسية الليبية ، والعمل على تشكيل جماعات قبلية مسلحة , ومدها بمختلف أنواع الأسلحة , والعتاد , ودعمها لوجستياً ، وتفخيخ عدد من المركبات بالمواد المتفجرة لتفجيرها عن بعد ، ووضع خطة لتفجير السجون المحجوز بها عدد من المعارضين , وإعداد المواد اللازمة للتنفيذ ، و استعمال الطيران المقاتل لضرب أهداف مدنية , وإسقاط الألغام المحظورة دولياً ، وتلغيم الموانئ البحرية , ومهاجمة سفن المساعدات , وقصف الهوائيات والتي هي البث الإذاعي في مصراتة , وضرب المواقع المدنية " محكمة بنغازي , وساحة التحرير باستخدام القاطرات واللنشات والزوارق البحرية المدنية . كما نص قرار الاتهام على توجيه التهم لبعض المتهمين كلا فيما يخصه بتشكيل جيشاً الالكتروني , وخلايا إعلامية تبث عبر شبكة المعلومات والقنوات الفضائية رسائل , وخطابات , وصور محرضة على القتل ، وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية بين عناصر الكتائب , والمتطوعين ، والاستيلاء على ممتلكات المواطنين من الثائرين على النظام ، والتحريض على القصف العشوائي للمدن التي ثارت على النظام واستخدموا في ذلك صواريخ " سكود " ذات القوة التدميرية واسعة النطاق ، والعمل على نشر الغاز السام الأمونيا بمنطقة عمليات البريقة , وتفجير محطة وقود بشارع جمال عبد الناصر بمدينة بنغازي , وعدم اتخاذ التدابير اللازمة حيال معسكرات ومواقع يوجد بها عسكريين ومتطوعين مع العلم بأنها عرضة للقصف من قبل طيران الحلف الأطلسي . ووجه قرار الاتهام التهم لبعض المتهمين تهمة الاتفاق في اجتماع بتاريخ 3 . 3 . 2011 على قطع المياه , والكهرباء على المدن التي ثارت على النظام , وهي مصراتة , والزاوية , والزنتان ،وقطع إمدادات النفط على المنطقة الشرقية ، وتكليف فريقا من الهندسة العسكرية لبتفجير محطة "البوستر " بحقل السدرة التابع إلى شركة الخليج العربي للنفط ، وقتل القائمين بالحراسة ، وعقد عدة اجتماعات تقرر فيها سحق ، وقتل المتظاهرين في طرابلس ، ومنع وصولهم إلى الساحة الخضراء سابقا بأي شكل من الإشكال ، وتشكيل الجماعات القبلية المسلحة ، وتجهيزها لمهاجمة المدن التي ثأرت ضد النظام ، وتشكيل خلايا للقتل ، والتفجير ، وبث الفتنة في المنطقة الشرقية التي ثأرت على النظام ، وصرف مركبات تابعة لمصلحة الجمارك للكتائب ، وفرق أمنية ، وعسكرية ، وكذا الحرس الشعبي ، وكل ذلك يرمي إلى القتل ، والنهب ، والتخريب اعتداء على سلامة أبناء الشعب الليبي . كما وجه قرار الاتهام لعدد من المتهمين تهم ارتكاب أفعالا غايتها إثارة حرب أهلية في البلاد ، وتفتيت الوحدة الوطنية ، والسعي للفرقة بين مواطني الدولة الليبية ، وتشكيل جماعات قبلية مسلحة ، وتزويدها بمختلف أنواع الأسلحة ، ودعمها لوجستيا ، والصرف لعناصرها الأجور ، والمنح ، والمكافآت لمهاجمة ، وقتل أبناء ، وقبائل مناطق مجاورة ، وغير مجاورة ثأرت على النظام ، وتهم أخرى تتعلق بإعداد المادة الإعلامية المحرضة على الفتنة ، والقتل ، وبثها عبر القنوات الفضائية الليبية ، عن طريق آخرين منهم "يوسف شاكير "، و"حمزة التهامي "، و"هالة المصراتي "، و"مصطفى قادربوه"، وتوفير الإمكانيات المادية اللازمة ، ودفع الاموال بسخاء لمقدمي هذه البرامج نضير ما قدموه ، وتوجيه المتهم الأول " سيف القذافي " خطابات عبر الفضائيات تحرض على الفتنة ، والحرب الأهلية ، وتحريضه على مهاجمة ، وقتل أهالي مصراتة ، وعقده اجتماعات قبلية بتاريخ 18 /8/2011، تحرض على قتال القبائل التي ثأرت على النظام ، واتفاقه مع أشخاص آخرين على تشكيل عصابات مسلحة قتل الناس جزافا ، بقصد الاعتداء على سلامة الدولة ، وإثارة حرب أهلية ، وتفتيت الوحدة الوطنية ، والسعي للفرقة بين المواطنين ، والاتفاق على إعداد مجموعات من الثوريين ذوي القبعات الصفراء ، وكتائب "خليفة بوعمر "، و"طارق "، و"فارس الأمنية"، والاستخبارات العسكرية ، والأمن الداخلي ، والخارجي ، والشرطة والحرس الثوري والحرس الشعبي والتشكيلات الأمنية وزودوهم بالأسلحة والذخائر لقمع المتظاهرين في أماكن متفرقة من مدينة بنغازي . كما تضمن قرار الاتهام تهم الاشتراك بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة على قتل نفسا عمدا ، بان استنفروا مجموعات من مدن أخرى من أحياء طرابلس ، وكذلك مجموعات من منتسبي كتائب النظام وأجهزته وتسليمها الأسلحة والذخيرة مختلفة الأنواع وأمرها بالانتشار داخل مدينة طرابلس وقتل كل من يعارض النظام ومنها قتل المتظاهرين المتجهين لالساحة الخضراء للاعتصام فيها ، وكذلك إعداد مجموعات أخرى وتزويدها بالسلاح والذخيرة ، وأمرها بإطلاق النار في مواجهة المتظاهرين في أماكن متفرقة أيضا من مدينة بنغازي ووجه قرار الاتهام لبعض المتهمين تهم جلب مهاجرين غير شرعيين إلى البلاد من دول الطوق الأفريقي وغيرهم من المتواجدين في البلاد وقاموا بتجميعهم في أماكن متعددة منها مرافئ " سيدي بلال " ثم وضعوهم على متن قوارب صيد لا تتوافر فيها شروط الأمن والمتانة ولا علاقة لها بنقل الركاب ، وحملوها بأعداد كبيرة من المهاجرين بما يزيد على حمولتها لتبحر نحو أوروبا ، مما نتج عنه غرق المراكب ومقتل العشرات من الأفارقة . وبعد تلاوة قاضي المحكمة لقرار الاتهام المحال من غرفة الاتهام بمحكمة جنوب طرابلس ، قام العديد من محامي دفاع المتهمين بالرد على صحائف الاتهام التي تخص موكليهم ، مطالبين بتجزئة القضية الرئيسية وهو ما رفضته النيابة العامة لان هذا الأمر لا يتأتى ويتنافي مع تحقيق العدالة لان القضية مرتبطة ببعضها ، والكل كان له دور فيها ، وأن وتجزئتها إلى عدة دوائر قد يؤدي إلى إفساد الدليل ويعرقل القضية ويسبب في تظليل التحقيقات فيما طلب المتهم " عبد الله السنوسي " من هيئة المحكمة السماح له بتوكيل محامي من خارج ليبيا للدفاع عنه ، مبررا ذلك بعدم قدرة أي محامي محلي للدفاع عنه في ظل الظروف الراهنة في البلاد حسب قوله . ..(وال)..

  4. #24
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    استأنفت محكمة جنوب طرابلس صباح الأحد ، محاكمة 37 متهماً من رموز النظام السابق في جلسة علنية بثت عبر الفضائيات المحلية والعربية مثل أمامها جميع المتهمين بما فيهم " سيف القذافي " المحبوس في الزنتان وكذلك المحبوسين بمصراتة وذلك بعد ربط المحكمة عبر الدائرة المغلقة . ويواجه المتهمون عددا من التهم من بينها - جرائم الدعم اللوجستي للنظام السابق بهدف إجهاض ثورة السابع عشر من فبراير ، و الفساد الاداري والمالي والابادة الجماعية ، والتحريض على الاغتصاب ، واصدار الاوامر باطلاق النارعلى المتظاهرين العزل ، وجلب المرتزقة ، واثارة الفتن ، وحشد الجحافل ، وتشكيل مليشات مسلحة ، والنهب والتخريب ، وخيانة الامانة . ..(وال)..

  5. #25
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    أجلت محكمة استئناف طرابلس الجنائية ، صباح الاثنين ، جلسة محاكمة اثنين من مسؤولي النظام السابق وهما " المبروك زهمول " مدير عام شركة أفريقيا للاستثمار سابقا، و" عامر ترفاس " مدير الشؤون الإدارية والمالية بنفس الشركة إلى الثاني من شهر يوليو القادم ، والمتهمان في قضية الدعم اللوجستي وتحويل أموال تتعلق بالفساد الإداري والمالي أثناء أحداث ثورة السابع عشر من فبراير وذلك لبدء جلسة المرافعة بناء على طلب محامي الدفاع . ومثل أمام هيئة المحكمة في جلستها العلنية داخل قفص الاتهام المتهمان الأول والثاني ، وشاهد الإثبات في القضية وهو " البغدادي المحمودي " أمين اللجنة الشعبية العامة سابقا بطلب من محامي الدفاع عن المتهمين للإدلاء بشهادته ، وبعد الاستماع لشهادة الشاهد ، وأسئلة الدفاع والنيابة العامة للشاهد ورده على ذلك كما ورد بمحضر الجلسة فيما يتعلق بالحيثيات والوقائع . وقرر القاضي تأجيل الجلسة إلى الثاني من شهر يوليو القادم للمرافعة وذلك بعد المداولة وأسئلة المحكمة للدفاع ما إذا كان مستعدا للمرافعة عن موكليه ، والنيابة العامة ما إذا كان هناك رأي لها بالخصوص فيما شهدته وقائع الجلسة ، أكد المحامي تمسكه واستعداده للمرافعة فيما طالبت النيابة العامة بسرعة الفصل في الدعوة . وحضر جلسة المحاكمة عدد من أقارب المتهمين ، ووسائل الإعلام المحلية والعالمية المختلفة . .. ( وال ) .

  6. #26
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    قررت محكمة الخمس الابتدائية " دائرة الجنايات " ، اليوم الخميس تأجيل محاكمة المتهمين في قتل مجموعة من ثوار مدينة الخمس والتي عرفت بقضية شهداء الحاوية إلى (19) من شهر يونيو الجاري . وابلغت مصادر من المحكمة مراسل وكالة الانباء الليبية في الخمس ان المجلس الأعلى للهيئات القضائية قرر نقل مكان المحاكمة إلى محكمة استئناف مصراتة بناء على طلب أولياء الدم . يشار إلى أن قضية " شهداء الحاوية " هي حادثة بشعة وجريمة نكراء ارتكبتها كتائب النظام السابق ضد مجموعة من شباب مدينة الخمس راح ضحيتها ( 19) شابا من الثوار وذلك بوضعهم في حاوية حديدية بعد ممارسة شتى أنواع التعذيب ضدهم ليستشهدوا اختناقا بداخلها في السادس من شهر يونيو 2011 . (وال الخمس )

  7. #27
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    أجّلت محكمة استئناف طرابلس ، جلسة محاكمة رموز النظام السابق إلى الثاني من شهر نوفمبر القادم . وجاء قرار التأجيل ، بناء على طلب محامي الدفاع لاستكمال لقاءاتهم بموكليهم ، والاطلاع على مستندات القضية كاملة . تجدر الإشارة ، إلى أن عدد المتهمين الذين مثلوا أمام المحكمة اليوم الأحد ، بلغ 23 متهما من رموز النظام السابق ، فيما لم يمثل المتهم "سيف القذافي " في الجلسة عبر الدائرة المغلقة ، لأسباب فنية كما ذُكر . ..( وال ) ..

  8. #28
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    عقدت محكمة استئناف طرابلس الجنائية الخاصة بمحاكمة رموز ومسؤولي النظام السابق ، المتهمون في القضية رقم ( 630/2012 - المدينة ) المتعلقة بقضايا القتل والتحريض جلستها اليوم الأحد بطرابلس . واستهل القاضي ، وبحضور كامل أعضاء المحكمة والنيابة العامة وغياب عدد من محامي الدفاع ، الجلسة بالمناداة على المتهمين وعدد من شهود النفي والإثبات في قاعة المحكمة ، بعد أن تم التحقق من هويتهم وصفتهم وأداء شهادة القسم بالتأكيد أو النفي حول القضايا الجنائية المنسوبة للمتهمين . واستمعت المحكمة بعد طرح الأسئلة أثناء الجلسة ، لعدد من الشهود الموجودين بالقاعة - كلا على حدا - من قبل القاضي ، للتأكد من أن الشاهد ليست له معرفة أو علاقة بالمتهمين ، ومن ثَمَّ أعطى قاضي المحكمة الإذن للنيابة العامة ومحامي الدفاع لطرح الأسئلة على الشهود فيما يخص قضية المتهمين . وبعد استراحة قصيرة قرر القاضي في جلسة مغلقة للمداولة بين أعضاء هيئة المحكمة تأجيل محاكمة رموز ومسؤولي النظام السابق المتهمين في القضية إلى السادس عشر من شهر نوفمبر الجاري ، كما قررت المحكمة تغريم عدد من المحامين لعدم حضورهم جلسة اليوم . يشار إلى أن مصدر بمكتب النائب العام ، أكد لـ" وال " ، عدم مثول المتهم الأول في القضية " سيف القذافي " في جلسة اليوم المقررة ، لأسباب فنية حالت دون ربط الدائرة المغلقة بقاعة المحكمة من مدينة الزنتان المسجون فيـها المتهم . ..( وال ) ..

  9. #29
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    أجلت محكمة استئناف طرابلس الجنائية الخاصة \nبمحاكمة رموز ومسؤولي النظام السابق المتهمين في القضية رقم (630/2012-المدينة) إلى\nالرابع عشر من ديسمبر القادم بناءً على طلب محامي الدفاع . واستهلت جلسة المحاكمة العلنية التي نقلت عبر القنوات الفضائية بمثول المتهمين \nداخل قفص الاتهام بمن فيهم المحتجزون بمدينة مصراته ، أمام القاضي وبحضور كامل \nأعضاء هيئة المحكمة بفتح الجلسة وبوجود شهود النفي في قاعة المحكمة ، بعد أن تم \nالتحقق من هويتهم وصفتهم وأداء شهادة القسم بالتأكيد أو النفي حول القضايا الجنائية\nالمنسوبة للمتهمين في القضية .\n واستمعت المحكمة بعد طرح الأسئلة من القاضي أثناء الجلسة لعدد من شهود النفي كلا\nعلى حدا - للتأكد على أنهم على معرفة أو لهم علاقة بالمتهمين الذين وجهت لهم التهم \nمن قبل النيابة ، ومن تم أعطى قاضي المحكمة الإذن للنيابة العامة ومحامي الدفاع \nلطرح الأسئلة والاستفسار على شهود النفي فيما يخص ملابسات القضية .\n كما سمح القاضي لعدد من المتهمين للإدلاء بأقوالهم والدفاع عن أنفسهم فيما يتعلق\nبالتهم الموجهة لهم .\n وبعد رفع الجلسة للمداولة من قبل المحكمة ، اتخذ القاضي قرار تأجيل الجلسة وذلك \nمن أجل الاستماع إلى شهود النفي ، ومطالبة محامي الدفاع عن المتهمين الإسراع \nبإحضارهم إلى الجلسة القادمة للإستعداد للمرافعة مع استمرار حبس المتهمين وجلبهم \nإلى الجلسة القادمة . \n ومن جانب آخر ، فيما يتعلق بعدم مثول المتهم الأول في القضية \" سيف القذافي \" \nوتخلفه عن جلسة اليوم ، أرجع مصدر بمكتب النائب العام في وقت سابق لـ\"وكالة الأنباء\nالليبية\" الأمر لأسباب فنية حالت دون ربط الدائرة المغلقة بقاعة المحكمة الرئيسة \nبطرابلس مع مدينة الزنتان المسجون فيها المتهم .\n وحضر وقائع الجلسة ذوو وأقارب المتهمين ، وعدد من الحقوقيين ، وممثلون عن وسائل\nالإعلام المحلية والعالمية .\n يشار إلى أن هؤلاء المتهمين ، يواجهون عدة تهم في مقدمتها قتل المتظاهرين العزل\n، إبان ثورة السابع عشر من فبراير ، وجلب المرتزقة ، وارتكاب جريمة الإبادة \nالجماعية ، وإساءة استخدام السلطة التي أوكلتها الدولة لهم .\n .

  10. #30
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    أعلنت لجنة متابعة الحالة الليبية أمام المحكمة الجنائية الدولية أن حكومة الانقاذ الوطني، سترفع استئنافا جديدا لمحكمة الجنايات الدولية للمطالبة بمحاكمة سيف القذافي أمام القضاء الليبي، مما يعني استمرار تنازع الاختصاص بين السلطات الليبية والمحكمة الجنائية الدولية. وأكدت اللجنة في بيان لها اليوم الثلاثاء - ردا على الإخطار المقدم من الجنائية الدولية لمجلس الأمن بشأن عدم تعاون السلطات الليبية في قضية سيف القذافي المطلوب لديها - دعمها ومساندتها للمحكمة الجنائية الدولية إزاء الحالة الليبية بموجب قرار مجلس الأمن 1970، وأنها ماضية في سبيل ملاحقة كل من أجرم بحق الشعب الليبي وإخضاعه لمحاكمات عادلة وفق المعايير المتعارف عليها محليا ودوليا. وأضافت أن بعض العراقيل المادية التي دخلت على المشهد الليبي منذ 15 يوليو الماضي حالت دون بسط الحكومة الليبية سيطرتها المادية على المتهم "سيف القذافي" الذي يخضع لسيطرة ميليشيات خارجة عن شرعية الدولة، إلى أن هذه التحديات نفسها ستواجهها المحكمة الدولية. واعتبرت اللجنة أن هذه العراقيل لا تقدح في قدرة القضاء الليبي على توفير محاكمات عادلة لأتباع النظام السابق، مشيرة إلى أن مجلس الأمن إذا كان قادرا على رفع العقبات والعراقيل فمن باب أولى أن يزيلها لمصلحة القضاء الوطني الذي يختص أصالة بمثل هذه المحاكمات . ..(وال)..

 

 
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.