للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    العمر
    35
    المشاركات
    477

    افتراضي بين العقل والدين ... طفل يتيم .. !!

    أفكر ... ثم افكر .... ثم اعيد التفكير .... فقد ظل الناس لقرون طويلة يعتقدون ان الشمس تتحرك من الشرق الى الغرب .... وان الارض مركز الكون

    فانظر كم نحن مخطئين بحق عقولنا ،،

    ----------------------------------------------------------------------------------------------

    طالما كنتُ مؤمناً بأن الإنسان هو المسؤول عن حياته ... المسؤول عن كل ما يحل به من أحداث مؤلمة أو جميلة ... حيث أن شريعتنا تقول لنا : أنت إيها الإنسان مسؤولاً عن كل شر يحدثُ لك .. أنت وحدك
    _ فما أصابك من مصيبة فمن نفسك _

    فحتى الأمراض أنت مسؤولاً عن ولوجها إلي جسدك ... لا أحد غير .. أنت وتفكيرك ورؤيتك وظنونك
    _ أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء _




    أعتقد بأن لا أحد منا يختلف بكل هذا ... فالإنسان هو الإنسان أكان شيخاً أم إمرأة أم شاباً يافعاً أم طفلاً !!

    ولكن !!

    ولكن ولسنوات طويلة لطالما هذا الأمر كان يؤرقني .. بل في أحيان كثيرة كاد عقلي أن ينفجر بسبب تلك الإيمانات والإعتقادات والتي لا أزال مؤمناً بها والتي تتمثل بمسؤولية الإنسان عن كل أمر سيء يحدث له .

    فعندما أريد تطبيق هذا الأمر على الأطفال اشاهده منافي للعقل والمنطق
    فكيف يكون الطفل مسؤولاً عن ذاته وكل ما يحلُ به من أمراضاً نفسية وجسدية وظروف بيئية سيئة !

    العقل لا يستطيع الإستيعاب هُنا
    بل أن الواقع حتماً لن يكون كذلك حيثُ أن الأطفال لم يمتلكوا بعد الإستطاعة الكلية على تقييم الحياة .

    كلما شاهدت طفلاً تحت تأثير نفسي سيء أو ظروف معيشية صعبة أتساءل قائلاً :

    هل هو المسؤول عما يحدثُ له ... ؟


    دمتم بلا حيرة

    واخيرا............

    الحياة واقع يحمل نغمة راقصة والسعيد هو الذي يستطيع أن يجعل رقصتـــه متوافقة مع تلك النغمــــة

  2. #2
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    الجماهيرية العظمى
    المشاركات
    1,369

    افتراضي

    أنا أفكر في مشكلة الطفل اللقيط !!!

    الذي لا ذنب له سوى أنه وجد نفسه في هذه الدنيا بلا أولياء

    ليكون المجتمع ولي من لا ولي له ....

    فما ذنب اللقيط إن كانت جيناته تلاحمت بطريقة غير شرعية

    و لماذا لا نحب اللقيط و لا نضع في عقولنا أنه طفل مسكين لا ذنب له

    سوى أن الدنيا قست عليه دونما اقترافه أي ذنب ، فهو لم يكن صاحب خطيئة

    و لم يمارسها ، و المجتمع يضع عليه اللوم كأنه أحدثها ، بينما يتعامل مع أمه

    و أبيه و كأنهما لم يفعلا شيئا ، فأمه يستر الله عليها و تتزوج و تنجب أطفالا

    و أبوه يتزوج و ينجب أطفالا لهم حظ يفلق الصخر و ليسوا كأخيهم اللقيط !!!

    و لماذا كلمة اللقيط تحمل هذا الكم الهائل من المرارة و بين أحرفها تنتطوي

    قسوة الدنيا و يتربص بها العار و الخطيئة !!! و اللقيط بلا ذنب سوى أنه خُلق لقيطا !!

    أليس من حقه أن يكون كما أقرانه من الأطفال ! أن يكون له أم و أب يرتمي بين أحضانهما

    كل حين ؟!! أم أن يكون لقيط حتى آخر يوم في عمره ، حتى تحت التراب ؟!!

    أين حقوق الطفل التي تقول بكل قوة أنـــــــــــــــــا حقوق اللقيط !!

    شكرا أخي الكريم حسين على مشاركاتك الأكثر من رائعة

    دمت بخير

    *مريم*

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    4

    افتراضي نصيحة الى كل اب وام

    اشكركم اخوتي على هذه المدخلات القيمة ..
    واقول مداخلة على هذا الموضوع اناالطفل ليس هو المدنب ولا الاب ولا الام الدين فعلو هذا الفعل ولكن المسؤ ل الدي يسؤل حقيقة الاب والام بمعنى الجد والجدة الدين فتحو المجال لابناءهم ليفعلو هذا الفعل المشؤم لو انهم يحاسبهم على كل فعل وعلى كل وقت يوضيعونه هل في الاعمال الخيرة ام لا...

    نصيحة الى كل اب وام يهتمون بامور ابنائهم ,,,, ان ينتبه الى ابنائهم وهم صغار ويعلموهم الاخلاق الحميدة التي جاء بها ديننا الحنيف وما ورد في السنة الحميدة عن اخلاق النبي محمد صلى الله عليه وسلم ,,,
    وانا في انتظار ركم اخوتي,,,,,,,,,,,,,,,

  4. #4
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    180

    Lightbulb

    الاخ الحسين انا معك تماما فيما ذهبت اليه
    فعلا كيف يكون الطفل مسؤلا عن ما يحدث له
    ذلك الكائن البريء الطاهر
    و كما قالت الاخت مريم عن مشكلة الطفل اللقيط التي بجد تعد قضية حساسة جدا في مجتمعاتنا المنغلقه جدا جدا

    و عندي سؤال لماذا ابن الزنا لا يرث او يحمل اسم اباه؟؟؟؟
    انا اشعر بان القوانين يجب ان تكون الى جانب صالح الاطفال الابرياء
    و الان في عصر و الحمدلله
    هناك تقنيه غير عاديه هي ال
    dna
    التي عن طريقها يمكن تحديد كذب الاب الذي ينكر اوبته لاحد الاطفال
    اعتقد انه حان الوقت للتطور الى الاسلم و المفيد لصالح مجتمعاتنا
    ربما شرعت شرائع لصلح البشر في ايام الاسلام الاولى
    و الان لا يمكن تطبيقها بحذافيرها
    مثال حد السرقة
    لا اعتقد ان ايا من الدول خلاف السعودية تطبق هذا الحد بل تم استبداله بالعقوبات البشرية
    و ايضا حد الزنا تحول الى السجن بدلا من الجلد!!!!
    فلماذا مثلا نغير شرائع للرجال و النساء الناضجين
    و نرفض تدخل القوانين المدنية في حال اطفالنا الصغار الاكثر حاجة لمساعدتنا و اهتمامنا

    اعتقد ان فرض تسمية الطفل اللقيط باسم اباه الذي تحدده المرأه يجب ان ينص عليه القانون و يتم القيام بتحليل الدم للتأكيد
    و اذا كان الشرط عقد قران كان ذلك
    المهم يجب من فرض القاون فرضا في هذه الحالات
    و هكذا نكون ارضينا كلا الاطراف
    المرأه المخدوعه من الرجل
    و الطفل البريء الذي تم انجابه في ضروف غير شرعية

    تحاتي

  5. #5
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    الجماهيرية العظمى
    المشاركات
    1,369

    افتراضي

    كلامك صحيح يا اوبرا ، فعلا تقنية ال Dna لصالح البشرية ، المفروض فعلا
    زي ما تعدلت الاحكام الاخرى تتعدل غيرها من الاحكام الطبقة في قضايا الزنا و غيرها
    من القوانين و اللوائح المعمول بها و التي وجب تعديلها حتى تواكب العصر الذي نحن فيه ،

    و لكن المشكلة في قضاتنا الذين للأسف البعض منهم جهلة ، تصوري الان في عصر الجريمة
    الالكترونية قاضي و شيخ و وكيل نيابة ما يعرفش العار اللي قعد يصير بالبلوتوث و لا حتى
    يعرف شي على تركيب الصور ، و ما شابه ، لذلك للأسف لازلنا متخلفين الى حد ما
    في مثل هذه الامور ،،

    تقبلي تحاتي

  6. #6
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,170

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمت الله

    انا اسف يا اخي لم استطع ان استوعب حديتك هل انت تقصد لا وجود للقظاء والقدر ام مادا
    وارجو الشرح

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. أهديكم ثمار العلم والدين فطوبى لمن أخلاقه هكذا
    بواسطة فيلسوفة في المنتدى منتدى الشريعة الإسلامية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-11-2009, 02:35 PM
  2. أهديكم ثمار العلم والدين فطوبى لمن أخلاقه هكذا
    بواسطة فيلسوفة في المنتدى منتدى الشريعة الإسلامية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-11-2009, 01:43 PM
  3. بين العقل والقلب أين أنت !!
    بواسطة الدبلوماسية في المنتدى منتدى الحوار للطلاب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-01-2009, 03:45 PM
  4. معنى نقص العقل والدين عند النساء
    بواسطة البركان الليبي في المنتدى منتدى حقوق المرأة
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 09-10-2008, 01:48 PM
  5. بحث في بنية العقل الديني
    بواسطة عماد في المنتدى منتدى الشريعة الإسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-09-2008, 07:33 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.