الشعب الليبي* ‬يحتفل اليوم بالعيد* ‬39* ‬لإجلاء القوات* ‬والقواعد البريطانية* ‬

الشعب الليبي* ‬يحتفل اليوم بالعيد* ‬39* ‬لإجلاء القوات* ‬والقواعد البريطانية* ‬أويا: يحتفل الشعب الليبي ومعه كافة أحرار العالم اليوم السبت بالعيد التاسع والثلاثين لإجلاء وطرد القوات والقواعد البريطانية عن تراب الوطن والذي تحقق بفضل ثورة الفاتح العظيم في يوم كهذا اليوم من العام 1970.

ففي مثل هذا اليوم من العام 1970 تنفس الليبيون الصعداء وشعروا بأن كابوساً رهيباً كان يجثم على صدورهم طوال عقود قد انهار بضربة واحدة من صانع الاجلاء القائد معمر القذافي.

ولقد تحقق هذا العمل الثوري الجبار في مفاوضات كانت الأقصر في التاريخ حسمها القائد معمر القذافي بكلمته الشهيرة في أولى الجلسات بالقول.. إني أنصح المتفاوضين بألا يضيعوا وقتهم في الجدل العقيم إذ يكفي أن الذين وقّعوا تلك المعاهدت وباعوا الأرض وأعطوا حق إقامة القواعد قد أصبحوا الآن في مزبلة التاريخ..

إن الشعب الليبي العظيم وهو يحتفل بهذا العيد يستعرض اليوم بكل كبرياء وأمام أعينه كل الانتصارات الرائعة التي صنعتها الثورة على مدى عمرها والذي رفعت فيه اسم ليبيا عالياً وجعلت العالم ينظر لها باحترام لا حدود له ويرى فيها النموذج النادر في التاريخ الذي حطم الحواجز وقاد المعارك ضد مظاهر التخلف ووضع أقدامه على طريق عصر التقدم وصنع المعجزات.

وحري اليوم بهذا الشعب العظيم أن يقف بكل شموخ وعزة لتقديم التحية والتقدير لصانع هذا الانتصار القائد معمر القذافي وأن يجدد له التأكيد الدائم والأبدي للسير على خطاه مستمداً وعيه من فكر الثورة متسلحاً بتحريضه المستمر متمسكاً بقناعاته التي عاهد عليها القائد معمر القذافي منذ بزوغ فجر الثورة وإلى الأبد.