للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    العمر
    33
    المشاركات
    4,498

    افتراضي التآكل خطر* ‬يقضي* ‬على معالم مدينة صبراتة الآثارية

    التآكل خطر* ‬يقضي* ‬على معالم مدينة صبراتة الآثارية

    قام قبل ثمانية أعوام مدير القسم الفرنسي بمنظمة " الايكوموس" السيد " فاليري باتان "، وهو مستشار دولي بالآثار والمواقع التاريخية، وخبير دولي لدى المنظمة الدولية للسياحة، بالاشتراك مع السيد " الكسندر متور" عضو القسم الفرنسي بمنظمة " الايكوموس"، والمدير السابق لمركز الدراسات العليا للتاريخ وحفظ الآثار القديمة بباريس، باعداد دراسة للمواقع الآثارية الكبرى على الساحل الليبي، والمسجلة ضمن قائمة التراث العالمي، لأجل الرفع من قيمة تلك المواقع .

    وأعلنت نتائج الدراسة خلال شهر الصيف - يونيو 2001المشتملة على تقديم مقترحات حول الأعمال الوقائية، وإعادة التقييم من منظور إعداد تنمية سريعة للأنشطة السياحية في ليبيا، إلى جانب بعض الاقتراحات التي تتجاوز الأطر المحددة لحماية الحيز الأثري، مثل إعداد الادلاء والمرشدين والتنظيم الاداري لحماية وإدارة مواقع التراث الثقافي، من بينها مدينة صبراتة الآثارية إحدى المواقع الليبية المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي، تضمنت تحليل الواقع الحالي للمدينة وسبل التطوير والحماية، لما تمثله صبراتة من أهمية تاريخية اكتسبتها خلال مراحل تاريخية متعاقبة، وأسهمت مع بروزها في بدايات القرن الماضي كأهم المواقع الأثرية بحوض البحر المتوسط ، بل وعلى المستوى العالمي، حيث إن تاريخ المدينة يمتد إلى بدايات القرن السادس قبل الميلاد عندما تم تأسيس نواة مرفأ تجاري على الضفة الجنوبية لحوض المتوسط ، اشتهر بتصدير السلع والبضائع من دواخل أفريقيا، مما أكسب الموقع أهمية متزايدة أدى إلى نشوء تجمعات بشرية تشهد عليها الأعداد الكبيرة لشواهد القبور الفينيقية المكتشفة بمحيط المدينة، وأنضوت المدينة تحت حكم روما عند إنهيار المملكة النوميدية، وأصبحت جزءاً من الامبراطورية الرومانية نهاية القرن الأول قبل الميلاد، وبدأت في الازدهار إلى ان ضربها زلزال في الفترة مابين 65 - 70 للميلاد ، تم على إثره إعادة بناء بعض المعابد وإقامة حي سكني لاتزال شواهده ماثلة للعيان، وهو مايميز المدينة عن سائر المدن الأثارية الليبية، وظلت المدينة تصارع تقلبات الازمان، حتى أضحت المدينة خارج المعادلة، وأخدت تغوص شيئاً فشيئاً تحت أطنان الرمال، إلى بدايات القرن العشرين عندما كشفت التنقيبات والحفريات عن أجزاء واسعة من آثار صبراتة، وعادت المدينة على مسرح الأحداث من جديد كوجهة سياحية، وأدرجتها منظمة " اليونيسكو" ضمن قائمة التراث الانساني العالمي .

    وأشارت الدراسة إلى حزمة الاجراءات الواجب اتخاذها لإعادة القيمة للموقع، وضمان حماية أوسع وأشمل للمبانى والمواقع الآثارية بالمدينة، كما تناولت الدراسة بشئ من التفصيل ظواهر التلف الناتجة عن التآكل بسبب عوامل التعرية - وهو أمر يتكرر على كل المواقع الأثرية الواقعة على شواطئ البحر - غير أنه بمدينة صبراتة ترتفع معدلات التآكل في كون أغلب مباني المدينة مشيدة بالصخور الرملية الهشة، وتؤكد الدراسة أن الأمر لايصل إلى درجة تتطلب دق ناقوس الخطر، غير أنه يجب إجراء التحليلات اللازمة للمناخ والتيارات البحرية لتحديد نوع المنتج الملائم للحفاظ على المباني، والحد من نزيف التفتت المتزايد لأحجار المدينة .

    وتقف الدراسة عند أهمية تخضير الموقع للتقليص من تأثير الرياح والأمطار وإعطاء قيمة أكبر للموقع، تسمح بانشاء تجهيزات وقائية بمحاذاة الشريط الساحلي المطل على البحر، للتقليل من مخاطر الانجرافات البحرية.

    وعن التدفق السياحي على الموقع تخلص النتائج التي تضمنتها الدراسة إلى أن الاعداد المتواضعة للسياح بالمدينة لاتشكل عنصراً مهماً للاتلاف، إلا أنه يمكن رصد بعض الأضرار التي تستدعي التدخلات السريعة، ورسم وتنظيم خطوط سير الجولات السياحية داخل حرم المدينة الآثارية واعداد الاشارات والعلامات الدالة، تفادياً لصعود الزوار فوق أساسات الأبنية غير الثابتة، وكذلك النقوش والمنحوتات المنتسرة بالموقع، وعزل المواقع الأكثر هشاشة ونقل الزخارف والنقوش، وأرضيات الفسيفساء إلى أبنية لحمايتها، واستخدام نسخ بدلاً منها.

    وتختتم الدراسة بوضع تصورات لاستثمار الموقع في أنشطة فنية، أو زيارات ليلية، لإثراء المنتوج السياحي، من خلال استثمار مصادر التغذية الكهربائية باضاءة الموقع وخصوصاً المسرح، الذي يمثل أحد أكمل النماذج للمسارح الرومانية نصف الدائرية بالعالم

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    89

    افتراضي

    رائع صراحة ماذكرت ومعلومات في قمة الاهمية
    بارك الله فيك

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-11-2009, 12:16 AM
  2. الشعب الليبي* ‬يحتفل اليوم بالعيد* ‬39* ‬لإجلاء القوات* ‬والقواعد البريطانية* ‬
    بواسطة عالى مستواه في المنتدى منتدى الفعاليات الوطنية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-03-2009, 06:46 PM
  3. سوق الفندق البلدي* ‬بمدينة بنغازي* ‬بين رمز تاريخي* ‬وبؤرة فساد*!‬
    بواسطة المشرف العام في المنتدى منتدى تراثنا الإنساني
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-03-2009, 02:44 PM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-12-2008, 05:42 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-12-2008, 05:40 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.