ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” الأحد، أن قارباً مطاطياً على متنها قرابة 53 مهاجراً إفريقياً انقلب قبالة ليبيا، ما أسفر عن وفاة أكثر من نصف من كانوا على متنه.
ونقلت الوكالة عن الناجين قولهم إن 31 شخصاً غرقوا، في الحادث الذي وقع فجر السبت، وتمكنت سفينة شحن من إنقاذ الباقين والوصول بهم الأحد إلى جزيرة لامبيدوسا جنوبي إيطاليا، كم خفر السواحل الإيطالي عن ناجين آخرين.
ويحاول الآلاف من الأشخاص الوصول إلى سواحل جنوب أوروبا خلال الصيف، في رحلات محفوفة بالمخاطر عبر البحر المتوسط، وغالباً ما يكون ذلك على متن قوارب غير صالحة للإبحار إلى حد كبير، فراراً من الفقر أو الاضطهاد.
ويتعين بموجب القانون الدولي على السلطات الإيطالية، تحديد ما إذا كان الأشخاص الذين يجري إنقاذهم من البحر، لديهم الأسباب التي تدعوهم إلى طلب اللجوء السياسي، وفي حالة انتفاء هذه الأسباب، تقوم السلطات بإعادتهم إلى بلادهم، رغم أن شرطة الحدود تبذل جهوداً مستميتة، لتنفيذ هذه السياسة بشكل صارم.
وكالة الأنباء الإيطالية ..