للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي إعلان بشأن القضاء على التعصب القائم على أساس الدين

    إعلان بشأن القضاء على التعصب القائم على أساس الدين *

    30-12-2003 المصدر/ موقع الأمم المتحدة

    فيما يلي نص الإعلان الصادر بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القضاء على التعصب القائم على أساس الدين بتاريخ 25 تشرين الثاني/ نوفمبر 1981:

    إن الجمعية العامة، إذ تضع في اعتبارها أن أحد المبادئ الأساسية في ميثاق الأمم المتحدة هو مبدأ الكرامة والمساواة الأصيلتين في جميع البشر، وأن جميع الدول الأعضاء قد تعهدت باتخاذ تدابير مشتركة ومستقلة، بالتعاون مع المنظمة؛ لتعزيز وتشجيع الاحترام العالمي والفعال لحقوق الإنسان والحريات الأساسية للجميع، دون تمييز بسبب العرق أو الجنس أو اللغة أو الدين،

    وإذ تضع في اعتبارها أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهدين الدوليين الخاصين بحقوق الإنسان تنادى بمبادئ عدم التمييز والمساواة أمام القانون، والحق في حرية التفكير والوجدان والدين والمعتقد،

    وإذ تضع في اعتبارها أن إهمال وانتهاك حقوق الإنسان والحريات الأساسية، ولا سيما الحق في حرية التفكير أو الوجدان أو الدين أو المعتقد أيًّا كان، قد جلبا على البشرية بصورة مباشرة أو غير مباشرة، حروبًا، وآلامًا بالغة، خصوصًا حيث يتخذان وسيلة للتدخل الأجنبي في الشئون الداخلية للدول الأخرى، وحيث يؤديان إلى إثارة الكراهية بين الشعوب والأمم،

    وإذ تضع في اعتبارها أن الدين أو المعتقد هو، لكل امرئ يؤمن به، أحد العناصر الأساسية في تصوره للحياة، وأن من الواجب احترام حرية الدين أو المعتقد وضمانها بصورة تامة،

    وإذ تضع في اعتبارها أن من الجوهري تعزيز التفاهم والتسامح والاحترام في الشؤون المتصلة بحرية الدين والمعتقد، وكفالة عدم السماح باستخدام الدين أو المعتقد لأغراض تخالف ميثاق الأمم المتحدة وغيره من صكوكها ذات الصلة بالموضوع، وأغراض ومبادئ هذا الإعلان،

    وإذ تؤمن بأن حرية الدين والمعتقد ينبغي أن تسهم أيضًا في تحقيق أهداف السلم العالمي والعدالة الاجتماعية والصداقة بين الشعوب، وفي القضاء على أيديولوجيات أو ممارسات الاستعمار والتمييز العنصري،

    وإذ تسجل مع الارتياح أنه قد تم اعتماد عدة اتفاقيات، بدأ نفاذ بعضها، تحت رعاية الأمم المتحدة والوكالات المتخصصة، للقضاء على عديد من أشكال التمييز،

    وإذ تقلقها مظاهر التعصب ووجود تمييز في أمور الدين أو المعتقد، وهي أمور لا تزال ظاهرة للعيان في بعض مناطق العالم،

    ولما كانت مصممة على اتخاذ جميع التدابير الضرورية للقضاء سريعًا على مثل هذا التعصب بكل أشكاله ومظاهره، ولمنع ومكافحة التمييز على أساس الدين أو المعتقد،

    تصدر هذا الإعلان بشأن القضاء على جميع أشكال التعصب والتمييز القائمين على أساس الدين أو المعتقد:

    المادة 1 :

    1. لكل إنسان الحق في حرية التفكير والوجدان والدين. ويشمل هذا الحق حرية الإيمان بدين أو بأي معتقد يختاره، وحرية إظهار دينه أو معتقده عن طريق العبادة وإقامة الشعائروالممارسة والتعليم، سواء بمفرده أو مع جماعة، وجهرًا أو سرًّا.

    2. لا يحوز تعريض أحد لقسر يحد من حريته في أن يكون له دين أو معتقد من اختياره.

    3. لا يجوز إخضاع حرية المرء في إظهار دينه أو معتقداته إلا لما قد يفرضه القانون من حدود تكون ضرورية لحماية الأمن العام أو النظام العام أو الصحة العامة أو الأخلاق العامة أو حقوق الآخرين وحرياتهم الأساسية.

    المادة 2 :

    1. لا يجوز تعريض أحد للتمييز من قبل أية دولة أو مؤسسة أو مجموعة أشخاص أو شخص على أساس الدين أو غيره من المعتقدات.

    2. في مصطلح هذا الإعلان، تعني عبارة "التعصب والتمييز القائمان على أساس الدين أو المعتقد" أي ميز أو استثناء أو تقييد أو تفضيل يقوم على أساس الدين أو المعتقد ويكون غرضه أو أثره تعطيل أو انتقاص الاعتراف بحقوق الإنسان والحريات الأساسية أو التمتع بها أو ممارستها على أساس من المساواة.

    المادة 3 :

    يشكل التمييز بين البشر على أساس الدين أو المعتقد إهانة للكرامة الإنسانية وإنكارًا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة، ويجب أن يشجب بوصفه انتهاكًا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية التي نادى بها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والواردة بالتفصيل في العهدين الدوليين الخاصين بحقوق الإنسان، وبوصفه عقبة في وجه قيام علاقات ودية وسلمية بين الأمم.

    المادة 4 :

    1. تتخذ جميع الدول تدابير فعَّالة لمنع واستئصال أي تمييز، على أساس الدين أو المعتقد، في الاعتراف بحقوق الإنسان والحريات الأساسية في جميع مجالات الحياة المدنية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية، وفي التمتع بهذه الحقوق والحريات.

    2. تبذل جميع الدول كل ما في وسعها لسن التشريعات أو إلغائها، حين يكون ذلك ضروريًّا للحيلولة دون أي تمييز من هذا النوع، ولاتخاذ جميع التدابير الملائمة لمكافحة التعصب القائم على أساس الدين أو المعتقدات الأخرى في هذا الشأن.

    المادة 5 :

    1. يتمتع والدا الطفل أو الأوصياء الشرعيون عليه، حسبما تكون الحالة، بحق تنظيم الحياة داخل الأسرة وفقًا لدينهم أو معتقدهم، آخذين في الاعتبار التربية الأخلاقية التي يعتقدون أن الطفل يجب أن يربّى عليها.

    2. يتمتع كل طفل بالحق في تعلم أمور الدين أو المعتقد وفقًا لرغبات والديه أو الأوصياء الشرعيين عليه، حسبما تكون الحالة، ولا يجبر على تلقى تعليم في الدين أو المعتقد يخالف رغبات والديه أو الأوصياء الشرعيين عليه، على أن يكون لمصلحة الطفل الاعتبار الأول.

    3. يجب أن يحمى الطفل من أي شكل من أشكال التمييز على أساس الدين أو المعتقد، ويجب أن ينشأ على روح التفاهم والتسامح، والصداقة بين الشعوب، والسلم والأخوة العالمية، واحترام حرية الآخرين في الدين أو المعتقد، وعلى الوعي الكامل بوجوب تكريس طاقته ومواهبه لخدمة أخيه الإنسان.

    4. حين لا يكون الطفل تحت رعاية والديه أو الأوصياء الشرعيين عليه، تؤخذ في الحسبان الواجب رغباتهم المعلنة، أو أي دليل آخر على رغباتهم، فيما يتصل بالدين أو المعتقد، على أن يكون لمصلحة الطفل الاعتبار الأول

    5. يجب ألا تكون ممارسات الدين أو المعتقدات التي ينشأ عليها الطفل ضارة بصحته الجسدية أو العقلية، أو بنموه الكامل، مع مراعاة الفقرة 3 من المادة 1 من هذا الإعلان.

    المادة 6 :

    وفقًا للمادة 1 من هذا الإعلان، ورهنًا بأحكام الفقرة 3 من المادة المذكورة، يشمل الحق في حرية الفكر أو والوجدان أو الدين أو المعتقد، فيما يشمل، الحريات التالية:

    (أ‌) حرية ممارسة العبادة أو عقد الاجتماعات المتصلة بدين أو معتقد ما، وإقامة وصيانة أماكن لهذه الأغراض،

    (ب‌) حرية إقامة وصيانة المؤسسات الخيرية أو الإنسانية المناسبة،

    (ج) حرية صنع واقتناء واستعمال القدر الكافي من المواد والأشياء الضرورية المتصلة بطقوس أو عادات دين أو معتقد ما،

    (د) حرية كتابة وإصدار وتوزيع منشورات حول هذه المجالات،

    (هـ) حرية تعليم الدين أو المعتقد في أماكن مناسبة لهذه الأغراض،

    (و) حرية التماس وتلقي مساهمات طوعية، مالية وغير مالية، من الأفراد والمؤسسات،

    (ز) حرية تكوين أو تعيين أو انتخاب أو تخليف الزعماء المناسبين الذين تقضي الحاجة بهم لتلبية متطلبات ومعايير أي دين أو معتقد،

    (ح) حرية مراعاة أيام الراحة والاحتفال بالأعياد وإقامة الشعائر وفقًا لتعاليم دين الشخص أو معتقده،

    (ط) حرية إقامة وإدامة الاتصالات بالأفراد والجماعات بشأن أمور الدين أو المعتقد على المستويين القومي والدولي.

    المادة 7:

    تكفل الحقوق والحريات المنصوص عليها في هذا الإعلان، في تشريع كل بلد، على نحو يجعل في مقدور كل فرد أن يتمتع بهذه الحقوق والحريات بصورة عملية.

    المادة 8 :

    ليس في أي من أحكام هذا الإعلان ما يجوز تأويله على أنه يقيد أو ينتقص من أي حق محدد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهدين الدوليين الخاصين بحقوق الإنسان.


    --------------------------------------------------------------------------------

    * اعتمد ونشر بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 36/55 في 28-محرم-1402 الموافق 25 تشرين الثاني/ نوفمبر 1981

  2. #2
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    لــــيبيـــا
    المشاركات
    701

    افتراضي

    شـــكرا دكتورة على نقل هذا الموضوع الهام .
    ولكن بنظرك هل ياتـــرى يتوجب عليـــنا نحن كعالم إسلامي تطبيق كل ماتقره الأمم المتحدة وخاصـــة بالأمور الدينيوية ؟


    موفقه بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

    تحيتي وأحترامي


    نــــــــــــداء القانون

  3. #3
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    219

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضوع توعوى هادف وحسن اختياره يدل رقى الفكر والعقلية , ومناقشة مثل هذه المواضيع المتعلقة بحرية الفكر والمعتقد, اننى اسجلها قفزة جديدة لمجتمعنا نحو المرونة والانفتاح على الاخرين , نعم هذه المواضيع بقدر ما تحتوى من التشجيع على ممارسة الحرية فانها بحق من المواضيع الجديرة بالنقاش والحوار الهادف .

    إعلان بشأن القضاء على التعصب القائم على أساس الدين *
    هذا الاعلان رائع يرمى الى عدم التفرقة بين الناس على حساب الدين , وترك الانسان حر فى اختيار المعتقد الذى يؤمن به .. والاروع من ذلك بكثير أن ما جاء به هذا الاعلان ما هى الا فكرة مستوحاة من الدين الاسلامى فى قوله تعالى { لا ءاكراه فى الدين , فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر } ,وكذلك قوله تعالى { لكم دينكم ولى دين } .وهذه وغيرها من الايات الكريمة ما هى الا تجسيد حقيقى لحرية الفكر التى اعطاها الله للانسان للتفكر فى ملكوته والتأمل فى مخلوقاته للوصول اليه يقينا لا اكراها .

    فمن هذا الاعلان بدأت تتعالى الاصوات المنادية بتعميق فكرة التآخى فى الانسانية وترك الدين لله يحاسب عليه وحده , وهذا ماكان محل جدل فى المجتمعات الغربية المتمثل فى الصراع بين الكنيسة والقوى الليبرالية والعلمانية منذ القرن الخامس عشر وحتى بدايات القرن التاسع عشر , وبهذا الاعلان المنبثق اصلا من روح الاسلام السمحة بدأت المجتمعات المتقدمة بنبذ مظاهر التعصب الدينى وللجوء الى الحوار بالتى هى احسن بين مختلفى الاديان .


    ومن جديد لك التحية دكتورة فايزة لاثرائك للمنتدى بالموضوعات الهادفة .

  4. #4
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي محكمة هولندية تأمر بملاحقة صاحب فيلم "مسيء للإسلام

    محكمة هولندية تأمر بملاحقة صاحب فيلم "مسيء للإسلام

    المصدر Cnn - في 22 / 01 / 09



    أمرت إحدى المحاكم في العاصمة الهولندية أمستردام الأربعاء، بملاحقة البرلماني اليميني غيرت فيلدرز قضائياً، بتهمة "التحريض على الكراهية"، على خلفية تصريحاته المعادية للمسلمين، وفيلم "فتنة"، الذي بثه على شبكة الانترنت العام الماضي، والذي اعتبر أنه "ينطوي على إساءات بالغة للإسلام."

    وقال المدعى العام لمقاطعة أمستردام لـcnn الأربعاء، إن الإدعاء العام بدأ بإعداد مذكرة اتهام بحق فيلدرز، البالغ من العمر 43 عاماً، العضو في البرلمان عن حزب الحرية اليميني، والذي أثار فيلمه غضباً واسعاً بين المسلمين بمختلف أنحاء العالم.

    وكانت النيابة العامة الهولندية، قد أجرت تحقيقات مع فيلدرز في وقت سابق من العام الماضي، امتدت لقرابة ستة شهور، خلصت في نهايتها إلى عدم ملاحقته قضائياً، كما أمرت بحفظ الدعاوى التي أُقيمت ضده، معتبرة أن تصريحاته تأتي في إطار "حرية التعبير"، وقالت إنها "لا تتضمن شيئاً مخالفاً للقانون."


    وقالت النيابة الهولندية الصيف الماضي، إن تصريحات فيلدرز، التي أدلى بها لوسائل الإعلام، ووصف فيها "القرآن" بأنه "كتاب فاشي"، قائلاً إنه يشبه كتاب "كفاحي" للزعيم النازي الألماني أدولف هتلر، "تمثل مساهمة منه في النقاش العام الدائر في المجتمع، وبالتالي فإنها تصريحات لا يعاقب عليها القانون."


    وقال المدعي أوتو فان دير بيجل لـcnn: "لقد اعتقدنا - آنذاك - أن محاكمته قد تكون غير ممكنة"، إلا أن تسعة أشخاص تقدموا بطلبات إلى محكمة الاستئناف، التي وجدت أنه "ربما تكون هناك مبررات مقبولة بأن السيد فيلدرز مذنب بتلك الاتهامات، وعلى سلطات الإدعاء المضي قدماً نحو تقديمه للمحاكمة."


    ووفقاً لما ذكرت إذاعة هولندا العالمية، فإن محكمة أمستردام لم تقتنع بتلك "الحجج" السابقة، كما اعتبرت تصريحات فيلدرز "نوعاً من الحض على الكراهية"، سواء في مضمونها أو في طريقة عرضها، وقالت "إنه أهان المسلمين أنفسهم، من خلال تعرضه للرموز الإسلامية بالإساءة، وبوسائل أخرى."


    وفي أول رد فعل له على قرار المحكمة بحقه، عبر فيلدرز عن دهشته من القرار، واصفاً ما حدث بأنه "يوم أسود لحرية التعبير"، في الوقت الذي شددت فيه المحكمة على أنها لم تجد تعارضاً بين قرارها بملاحقة النائب البرلماني، وبين ما تتضمنه المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان، فيما يتعلق بحق حرية التعبير.


    وقالت المحكمة في بيان صدر عنها الأربعاء، إن "نشر الكراهية في نظام ديمقراطي، أمر خطير إلى درجة يجعل من الضروري وضح حدود واضحة، من أجل المصلحة العامة"، وذلك في إطار عرض المحكمة للحيثيات التي استندت إليها في اتخاذ قرارها بملاحقة السياسي المعروف.



    وبث البرلماني الهولندي فيلدرز فيلماً بعنوان "فتنة" على شبكة الانترنت في مارس/ آذار الماضي، مدته 15 دقيقة، يتضمن صوراً "مسيئة" للنبي محمد وللإسلام، رغم تحذيرات حكومة في أمستردام بأن عرض الفيلم قد يؤدي إلى الإضرار بالمصالح الهولندية في الخارج.


    وفور بث الفيلم، تتالت البيانات من الاتحاد الأوروبي ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمين العام للأمم المتحدة، الذين أدانوا العمل باعتباره "مثيراً للكراهية"، وشكلاً من أشكال "التمييز ضد المسلمين"، كما اندلعت المظاهرات في العديد من المدن الإسلامية.


    تعليق

    نحن نؤمن بالاديان السماوية كما أمرنا ولانسمح بأن توجه الاهانة لدينيا لذلك فان هذه الاعلانات مهمة كحجة لردع كل من تسول له نفسه الانتقاص من الآخر وعلينا ان نتعاون مع من يدعمنا بالقول والفعل

  5. #5
    عضو وفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    219

    افتراضي

    نص البيان الختامي لمؤتمر حوار الأديان في نيويورك

    * أدلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير خارجية السعودية، الأمير سعود الفيصل، بنص البيان الختامي لمؤتمر حوار الأديان الذي عقد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك بعد انتهاء أعمال المؤتمر: وهنا نص البيان: بناء على مبادرة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اجتماعا رفيع المستوى خلال الدورة الـ63 في 12 و13 نوفمبر (تشرين الثاني) 2008 تحت بند رقم 45 (الثقافة من أجل السلام). أكد الاجتماع على الأهداف والمبادئ الواردة في ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، واستذكر تعهد جميع الدول بموجب الميثاق بتشجيع احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للجميع، بما في ذلك حريات الاعتقاد والتعبير، دون التمييز على أساس العرق أو الجنس أو اللغة أو الدين. وعبرت الدول المشاركة عن قلقها من تنامي حالات عدم التسامح، والتمييز، وبث الكراهية، واضطهاد مجتمعات الأقلية الدينية لأي دين، وشددت على أهمية تشجيع الحوار والتفاهم والتسامح بين الناس واحترام أديانهم وثقافاتهم ومعتقداتهم المتنوعة. وأكدت الدول المشاركة على رفض أي استخدام للدين لتبرير قتل الأبرياء وممارسات الإرهاب والعنف والإكراه، مما يتناقض بوضوح مع دعوة جميع الأديان للسلام والعدل والمساواة. وأخذت الجمعية العامة علما بمبادرة ملك المملكة العربية السعودية وانعقاد المؤتمر العالمي بحوار بين الأديان في مدريد بين 16 و18 يوليو (تموز) 2008 م برعايته واستضافة كريمة من ملك وحكومة إسبانيا، مجددة دعوتها إلى نشر ثقافة التسامح والفهم المتبادل عبر الحوار، وإلى دعم مبادرات القادة الدينيين والمجتمع المدني والدول لتعميق ثقافة السلام والتفاهم والتسامح واحترام حقوق الإنسان بين أتباع مختلف الأديان والثقافات والحضارات. وعبرت الدول المشاركة عن عزمها على تقوية وتدعيم الأطر القائمة ضمن منظومة الأمم المتحدة لتشجيع التسامح وحقوق الإنسان، والحفاظ على الأسرة، وحماية البيئة، ونشر التعليم، ومكافحة الفقر والمخدرات والجريمة والإرهاب، آخذين بالاعتبار المساهمة الإيجابية للأديان والمعتقدات والقيم الإنسانية الأخلاقية في مواجهة هذه التحديات.

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. طعن دستورى بشأن نظام القضاء
    بواسطة بنوتة حى الاندلس في المنتدى منتدى أحكام المحكمة العليا الليبية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-08-2010, 09:23 PM
  2. التعصب العرقى .. وتجربة ال dna
    بواسطة شاكر في المنتدى منتدى علم الإجتماع السياسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-03-2009, 08:27 AM
  3. التعصب والانتماءات الرياضية
    بواسطة اتحاد الكورة في المنتدى منتدى رياضي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-12-2008, 11:38 PM
  4. قانون رقم 6 لسنة 1374و.ر بشأن نضام القضاء
    بواسطة عقيد القانون في المنتدى منتدى القضاة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-08-2008, 05:59 PM
  5. إعلان فيينا بشأن الجريمة والعدالة
    بواسطة خديجة البوعيشي في المنتدى منتدى الاتفاقيات الدولية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-07-2008, 09:55 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.