- أعلن احد خبراء الاقتصاد اليوم السبت ان سويسرا التي تواجه ضغوطا دولية لمكافحة التهرب الضريبي ستضطر على الارجح في نهاية المطاف الى التخلي عن السرية المصرفية.
وقال لوك تيفينوز رئيس مركز القانون المصرفي والمالي في جنيف لصحيفة لوتان "اشك ان تتمكن سويسرا من التملص من هذا الامر". ويرى تيفينوز أن قرار لوكسمبورغ الاخير بالموافقة اخيرا على هذا التبادل التلقائي للمعلومات مع الدول الاخرى الاعضاء في الاتحاد الاوروبي اعتبارا من العام ،2015 والاتفاق الموقع في المنحى نفسه مع الولايات المتحدة تحت طائلة منع المصارف السويسرية من العمل في هذا البلد، وتعتبر سويسرا السرية المصرفية، من قبيل حماية الحياة الخاصة، امرا لا يمكن انتهاكه مثل السرية الطبية، ورفضت السلطات حتى الان التخلي عن هذا المبدأ الذي جعل من سويسرا ملاذا بالنسبة لاصحاب الاموال الذين يريدون استثمارها سريا.

20 ابريل 2013 (وال)