قالت منظمة (هيومان رايتس ووتش) المعنية بحقوق الإنسان على مستوى العالم، إن قضاة ومحامى الصومال الذين يتصدون للدفاع عن الإصلاحات القضائية بحاجة لحماية من المتشددين المرتبطين بتنظيم القاعدة؛ وذلك بعد شن هجمات بالقنابل على محاكم فى مقديشو، ما أدى إلى سقوط قتلى مطلع الأسبوع.

ووصفت المنظمةـ التى تتخذ من نيويورك مقرا لها حسبما أفادت قناة (العربية) الإخبارية اليوم الثلاثاءـ الهجمات على القضاة بأنها "جريمة حرب".. مشيرة إلى أن من بين القتلى محاميين بارزين كانا يمثلان امرأة وجهت لها اتهامات جنائية، بعد زعمها أن جنودا حكوميين اغتصبوها.

وقالت نائبة مدير إفريقيا بالمنظمة ليسلى ليفكو: إن التركيز حاليا ينصب على الإصلاح القضائى فى الصومال، كى يتمتع القضاة والمحامين بالحماية المطلوبة لأداء مهامهم.
نيويورك- أ ش أ