مفاهيم اساسية فى البحث العلمى

أسباب تقدم الشعوب هو البحث عن الحقيقة وتقديم إجابات مقنعة لدلك رائيت من الواجب البحث فى هده الاسباب وتناولها وتقديمها بأنسب الطرق وأرسالها أملاً من الله أن تنال رضاكم

تطور البحث العلمى:- بداء تطور البحث العلمى مند ان انزل الله الإنسان على الارض ليعيش فيها وهى تنقسم الى خمس اقسام

1 ) التجربة والخطاء: كان الانسان يقوم قديماً بوضع الحلول للمشاركة دون دراسة وينتظر النتيجة ،فإدا كانت إيجابية يقوم بإتباعها مستقبلاً عند مواجهة نفس المشكلة أما أدا كانت سلبية يلجاء الى حلول اخرى بطريقة عشوائية حتى يستقر الى حل مناسب

2 ) الاعتماد على من لهم الخبرة فى حل المشاكل:- بداء الانسان فى هده المرحلة ينظر فيما حوله إلى بعض الناس زوى الخبرة والحنكة والقدرة على دراسة وحل المشاكل أكثر من غيرهم ،ومن أمثلة هولاء القادة والفلاسفة والكهنة .

3 ) الحوار والجدل :- وجود الخبرة والمعرفة لدى المتخصصين والباحثين أدى الى ظهور أسلوب جديد اتسم بالحوار العلمى والدى أدى إلى أبداء الراي مقوناً بالمبررات المنطقية المقنعة والحجج الدامغة وهدا بدوره ساعد فى الوصول إلى معرفة الاأسباب الحقيقية للظواهر قيد البحث والنقاش وعلاقاتها بالمتغيرات الأ خرى.

4 ) الاستقراء والاستنباط:- بداء الباحثون مرحلة جديدة فى البحث العلمى يستخدمون فيها قدراتهم ومهاراتهم للوصول إلى تحديد المشاكل ووضع حلول لها فلاستقراء هو بداية الباحث بدراسة وفحص الجزيئات والاطلاع على شواهدها بهدف الوصول إلى الحكم الكلى.
أما الاستنباط فهو عكس الاستقراء أي اشتقاق جزئي من تعميمات قائمة.

5 ) الطريقة العلمية :- هى إتباع خطوات منظمة تصل بالباحث إلى حلول أساسها التفكير العلمى المبنى على التحليل والقياس والاستقراء والاستنباط والخطوات الاسلاسية لهده الطريقة هى ( أ ) الشعور بالمشكلة وتحديدها ( ب) صياغة الفرضيات ( ج) جمع البيانات والمعلومات وتبويبها وتصنيفها للوصول الى النتائج ( د ) صياغة النتائج والتوصيات واختبار الفرضيات

(( المعرفة والعلم وعلاقاتها بالبحث العلمى))

المعرفة:- - ( هى الإحاطة علماً بالشيء ) ودلك بهدف مساعدته على استخدام ما عنده من معارف فى حل مشكلة والتغلب عليها ويمكن إيجازها فيما يلى:

( أ ) المعرفة الحسية:- هى تلك المعارف التى يقتصر الإنسان فى ملاحظتها عن طريق حواسه كالنظر والسمع والتي تصبح فيما بعد من البديهيات

( ب ) المعارف الفلسفية :- هى تلك المعارف التي يكتسبها الإنسان عن طريق التأمل فى ما حوله وعن طريق الاستنباط والقياس عند ملاحظته للظواهر المختلفة

( ت ) المعارف العلمية التجربية :- هى تلك المعارف التي يكتسبها الإنسان عن طريق التجربة والتي تتضمن جمع المعلومات وتحليلها وتفسيرها وتعتمد على الملاحظات المنظمة ووضع المفروض وهو الأسلوب المتبع اليوم ويتميز بالاتي :-

( 1 ) تتكون من حقائق ومعلومات بواسطتها يمكن تفسير الظواهر
( 2 ) تكتسب عن طريق التجربة وأتباع خطوات محددة
( 3 ) نتجت من تجربة تتضمن جمع المعلومات والبيانات والقيام بتحليلها
( 4 ) أن اكتساب هده المعارف يتعلق بالواقع الدى يهتم به الباحث أو بالظاهرة موضوع دراسته .

العلم:- العلم أضيق نطاقاً من المعرفة وهو احد فروعها ويتم اكتسابه بواسطة الملاحظة والدراسة وأجراء التجارب .
أداً العلم يعتمد أساساً على المعارف المنظمة التي تم التحقق من صحتها ، والتي تحقق لمن اكتسبها الكثير من أهداف البحث العلمي مثل
( 1 ) تغير الظواهر التي تحدث بالبيئة المحيطة وتحديد الأسباب والعوامل التي أدات إلى حدوثها
( 2 ) بواسطة العلم يتم التنبؤ بالإحداث والظواهر التي ستقع بالمستقبل معتمداً في دلك على الحاضر والماضي
( 3 ) بواسطة العلم يمكن التحكم فى بعض العوامل المؤثرة فى الظواهر التي يتم دراستها بهدف الوصول إلي نتيجة تخص الظاهرة

(( أهمية البحث العلمى )) ولسهولة الفهم رائيت تلخيصها وفق التالي

( 1 ) التفكير العلمي المنظم الغير معتمد علي التجربة والخطاء
( 2 ) استخلاص الكثير من الحقائق للاستفادة منها فى واقع العمل
( 3 ) دراسة كل الظواهر الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ودلك بفضل تبني المناهج البحثية .
( 4 ) حل المشاكل التي تواجه المجتماعات ورفع من مستوي المعيشة وتطويرها
( 5 ) البحث العلمي يتيح فرص لتطبيق المفاهيم والأساليب التي تم تعلمها نظرياً على ارض الواقع
(تعريف البحث العلمي ) :- هو عبارة عن دراسة موضوعية تهدف إلى تحقيق المعرفة المنظمة لمشكلة ما ، ودلك عن طريق إتباع أساليب ووسائل محددة لجمع البيانات وتحليلها بهدف الوصول إلى نتائج تساعد فى حل المشكلة .
وكلمة (( بحث )) تعنى التفتيش عن الشيء وإيجاده وكلمة (( بحث علمى )) تعني الوصول الي النتائج بالطرق الموضوعية والبحثية ........ وليس بالطؤق العشوائية الارتجالية او بالتجربة والخطاء

((أهداف البحث العلمي ))

( 1 ) يساهم البحث العلمي فى تطوير طرق وأساليب العمل
( 2 ) " " " " " وتنمية المهارات الإدارية
( 3 ) " " " " خلق وزيادة المعرفة فى كل المجالات
( 4 ) يعمل البحث العلمي على كشف أوجه القصور والضعف فى الواقع المراد البحث عنه
( 5 ) يساعد البحث العلمي فى حل المشاكل التي تواجه المنظمات
( 6 ) يعمل البحث العلمي على تطوير النظريات واستخدامها

خصائص البحث العلمي :- ويمكن تلخيص بعض منها فى نقاط ومن أهمها حسب رائي الشخصي
( 1 ) هيكلية جيدة لمحتويات البحث
( 2 ) عرض جيد للجزء النظري
( 3 ) وجود تكامل وتناسق بين مواضيع البحث
( 4 ) احتواء الأفكار التي تتعلق بموضوع البحث
( 5 ) وجود تكامل بين المنهجية والإطار النظري وتحليل البيانات والنتائج والتوصيات
( 6 ) أن يكون البحث تحليلي

(( الصعوبات التي تصاحب البحث العلمي ))

ويمكن تصنيفها وتبويبها ولكن بشكل عام يمكن تلخيصها بالتالي :-
( 1 ) الصعوبات المتعلقة بالمعلومات التي تخدم البحث
( 2 ) الصعوبات في حصول الباحث علي المراجع والمصادر التي تخدم البحث
( 3 ) الصعوبة المتعلقة بضعف المجهودات الأدارية