للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 28 من 28
  1. #21
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    رويترز) - قال النائب العام المصري يوم الأربعاء إن استراليا وبريطانيين وهولندية وصفهم بأنهم مراسلون لقناة الجزيرة أحيلوا للمحاكمة لمساعدتهم 16 مصريا ينتمون إلى "جماعة إرهابية".

    وقالت الجزيرة التي مقرها قطر إن السلطات المصرية احتجزت ثلاثة من صحفييها وهم الاسترالي بيتر جريستي والكندي من أصل مصري محمد فهمي وباهر محمد في 29 ديسمبر كانون الأول ولم يتم الافراج عنهم.

    ولم تتضح على الفور هويات البريطانيين والمرأة الهولندية الذين تضمنهم بيان النائب العام. ورفضت السفارة الهولندية التعقيب في حين قالت السفارة البريطانية انها علمت بالتقرير وتسعى للحصول على مزيد من المعلومات.

    وقال النائب العام في بيان إن الأربعة نشروا "أكاذيب" أضرت بالمصالح الوطنية وقدموا أموالا ومعدات ومعلومات لستة عشر مصريا. كما وجهت للأجانب تهمة استخدام جهاز بث غير مرخص.

    وسيحاكم المصريون الستة عشر بتهمة الانتماء إلى "جماعة ارهابية" في إشارة على ما يبدو إلى جماعة الإخوان المسلمين التي تقوم باحتجاجات على الحكومة منذ عزل الجيش الرئيس محمد مرسي المنتمي اليها في يوليو تموز بعد احتجاجات شعبية حاشدة طالبت يتنحيته.

    وأعلنت الحكومة الاخوان المسلمين "جماعة ارهابية". وتقول الجماعة انها منظمة سلمية.

    وتقول الجزيرة على موقعها الالكتروني إن اثنين من صحفييها هما عبد الله الشامي ومحمد بدر اللذين يعملان في مكتب الجزيرة الاخبارية العربية ومكتب الجزيرة مباشر مصر ما زالا محتجزين منذ خمسة أشهر.

    وردا على بيان النائب العام قالت الجزيرة إن صحفييها الخمسة المحتجزين لم يتم إبلاغهم رسميا بتطورات قضيتهم.

    واضافت في بيان ارسلته عبر البريد الالكتروني "العالم كله يعلم أن هذه الاتهامات الموجهة لصحفيينا ليس لها أساس وهي اتهامات سخيفة لا تستند إلى واقع. هذا تحد لحرية التعبير وحق الصحفيين في نقل مختلف جوانب الأحداث وحق الناس في معرفة ما يجري."

    قالت جين ساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تشعر "بقلق عميق من الافتقار المستمر لحرية التعبير والصحافة في مصر" وحثت الحكومة على إعادة النظر في مسألة محاكمة الصحفيين.

    وأضافت "نحن قلقون من التقارير الواردة اليوم حول الاتهامات التي وجهت الى المزيد من الصحفيين ومن بينهم صحفي الجزيرة."

    وتابعت "يجب الا يكون أي صحفي بغض النظر عن الانتماء هدفا للعنف أو التخويف أو إجراء قانوني مسيس. يتعين حماية الصحفيين والسماح لهم باداء عملهم بحرية في مصر."

    وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان إن جريستي هو الوحيد المحتجز بين المتهمين الأربعة غير المصريين.

    وعبر عادل فهمي شقيق الصحفي بالجزيرة محمد فهمي عن استيائه من اتهامات النيابة.

    وقال "انهم يريدون فحسب تضخيم القضية بدون سبب لكن ربما لأسباب سياسية ولا شيء أكثر من ذلك."

    وأضاف "محمد هو آخر شخص في العالم يمكن أن يكون على صلة بجماعة ارهابية أو بالإخوان المسلمين."

    وتشير وسائل الاعلام المصرية الى المتهمين في قضية الجزيرة بوصف "خلية الماريوت" في إشارة الى فندق بالقاهرة كانوا يعملون منه.

    واغلقت مكاتب الجزيرة في القاهرة منذ الثالث من يوليو تموز بعد عزل مرسي.
    قدمت قطر دعما ماليا قويا لمصر اثناء حكم مرسي الذي استمر عاما واحدا ثم انتقدت بشدة عزله وما أعقب ذلك من حملة على الاخوان المسلمين.

    ومن المرجح أن تزيد الاتهامات الموجهة إلى الصحفيين من حدة التوتر بين القاهرة والدوحة.

    ونددت جماعات حقوقية باعتقال الصحفيين في مصر.

    وقالت حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا بمنظمة العفو الدولية الأسبوع الماضي "توجد جهود منسقة للضغط على أي مراقبين مستقلين من الناشطين والصحفيين وحتى المنظمات غير الحكومية."

    من شادية نصر الله

    (إعداد أحمد حسن للنشرة العربية- تحرير ملاك فاروق)



  2. #22
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    قضت محكمة في مدينة تيفلت (58 كلم) شرقي العاصمة المغربية الرباط، بالسجن 6 أشهر مع النفاذ، بحق الأمين العام للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أكبر منظمة حقوقية في المغرب، وناشط في حركة 20 فبراير الاحتجاجية.
    وقال محمد صادقو عضو هيئة الدفاع التي كانت مكونة من أكثر من 20 محاميا: "حكم على فؤاد البلبال بستة أشهر مع النفاذ بتهمة إهانة موظفين عموميين باستعمال العنف في حقهم (شرطي)".
    وتم اعتقال الأمين العام للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مدينة تيفلت في 10 ديسمبر الماضي، وقضى 47 يوما رهن الاعتقال قبل النطق بالحكم الثلاثاء.
    وحسب الصفحة الرسمية لحركة 20 فبراير الاحتجاجية على موقع "فيسبوك"، فقد "تم اعتقال البلبال أثناء وقفة لسكان أحد أحياء المدينة كانوا يحتجون على نصب لاقط هوائي لشركة اتصالات نظرا لتأثيراته الصحية".
    وقال المحامي صادقو إنه "تم الاعتداء بالضرب على البلبال من الشرطة واعتقل ونقل إلى المشفى، وتم في الوقت نفسه منح الشرطي الذي يدعي تعرضه للضرب شهادة طبية مدتها شهر، فيما حصل المتهم على شهادة مدتها أسبوع".
    وحسب المصدر نفسه فإن المحاكمة "شابتها عدة خروقات على رأسها رفض المحكمة استدعاء الشرطي للمثول أمامها للإدلاء بشهادته، إضافة إلى رفض المحكمة أن تكون الجلسة علنية حيث لم يسمح للعائلة ولا الأصدقاء بالحضور باستثناء بعض رجال الشرطة".
    وأضاف المحامي لـ"فرانس برس": "رفضت المحكمة الاستجابة لملتمس استدعاء الشهود الذي عاينوا الوقائع خلال الوقفة الاحتجاجية، كما أن حكم القاضي كان حكما جاهزا لأنه صدر مباشرة وهو جالس فوق مقعده، حيث لم يكلف نفسه عناء التداول قبل النطق بالحكم".
    وبالنسبة لعضو المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الرباط يوسف الريسوني، فإن "هذا الحكم انتقامي يفتقر إلى أدنى معايير المحاكمة العادلة وليس الأول من نوعه".
    وأضاف الريسوني: "تم اعتقاله لأنه حاضر في مختلف الاحتجاجات التي يخوضها السكان، ويراقب الوضع الحقوقي عن كثب، كما أنه ناشط في حركة 20 فبراير الاحتجاجية، وهذه كلها أمور تزعج السلطات هناك".
    وظهرت حركة 20 فبراير الاحتجاجية بداية 2011 ، حيث رفعت شعاري "محاربة الفساء " و"حرية، كرامة، عدالة اجتماعية".
    وحسب تقارير حقوقية، فإنه منذ انطلاق الحراك في المغرب اعتقلت السلطات أكثر من 70 من نشطاء الحركة، ووجهت لهم تهما عدة.
    سكاي نيوز

  3. #23
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    القاهرة: تبدأ الدائرة الخامسة جنايات القاهرة أولى جلسات محاكمة 20 متهمًا، من بينهم 4 أجانب أحدهم أسترالى وإنجليزيان وهولندية من مرسلى قناة"الجزيرة" القطرية، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"خلية ماريوت"، وذلك لارتكابهم جرائم التحريض على مصر من خلال القناة، واصطناع مشاهد وأخبار كاذبة وبثها.

  4. #24
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    نددت منظمة " مراسلون بلا حدود " بالتعديل الذي أجراه المؤتمر الوطني العام على المادة 195 من قانون العقوبات الليبي، وطالبت بحذف المادة من قانون العقوبات، لما تشكله من خرق للمادة 14 من الإعلان الدستوري المؤقت لعام 2011. واعتبرت المنظمة ، في بيان صحفي نشرته على موقعها الالكتروني اليوم الاربعاء ، أن هذا التعديل ليس سوى تنميق بسيط لقانون سالب للحريات في سياق ليبيا الجديدة، وهو ينذر بأن حرية التعبير لن تكون في المستقبل أفضل حالاً مما كانت عليه . وقالت المنظمة إن التعديل خطوة لا تبعث على التفاؤل حيال صياغة دستور جديد يحترم الحريات والالتزامات الليبية على الصعيد الدولي، حيث تبدو ليبيا الجديدة الآن أبعد من أي وقت مضى عن مبادئ الحرية التي يكفلها الإعلان الدستوري المؤقت. وأضافت المنظمة أنها طالما انتقدت هذا قانون الذي يعود تاريخه إلى عهد القذافي، واعتبرت أنه ينطوي على انتهاكات جسيمة للحريات والتزامات ليبيا الدولية، مشيرة إلى أنه استُعمل ذريعة لاعتقال عدد من الصحفيين. وشددت المنظمة في بيانها على أن الحريات التي يكفلها القانون الأساسي لا ينبغي أن تُفرغ من مضمونها عبر تشريعات أخرى ، وأن مسؤولية ضمان احترام الحريات تقع على مؤسسات الدولة بالأساس، وكذلك على الجهات غير الحكومية وغيرها من الجهات الخاصة الأخرى . ..(وال)..

  5. #25
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    قررت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، تأجيل محاكمة 20 صحفيا في مصر إلى جلسة 5 مارس لاطلاع وتنفيذ طلبات وفض الإحراز وكانت وقعت مشادة كلامية بين محامى المتهم الأسترالي بيتر جريست وآخرين في القضية المعروفة إعلاميا بـ "خلية الماريوت"، مع محامين آخرين حضروا للدفاع عنه أيضا بسبب أسبقية الترافع أمام المحكمة، مما دفع رئيس المحكمة إلى سؤال المتهم داخل القفص عن من يريد تولي الدفاع عنه، فأجاب المتهم "المحامية راجية عمران".
    وأثناء تلك الأحداث تدخل أحد المتهمين وطلب من القاضي الترجمة عن المتهم، فوافق القاضي علي الطلب.
    وكانت قد شهدت الجلسة مفاجآت عقب قيام اندروا شقيق المتهم الاسترالي برفع لافتة مدون عليها "الجزيرة تيم" فريق الجزيرة ويقصد منها التركيز على فريق الجزيرة فقط وأن باقي المتهمين ومنهم شقيه ليس لهم علاقة بالخلية وقام رئيس المحكمة باستدعاءه والتحفظ على الورقة وتأكد أنه شقيق المتهم ونبه عليه في حضور مندوب من السفارة الأسترالية بعدم تكرار الأمر.

  6. #26
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    أصبح الإعلاميون والصحفيون في ليبيا ضمن لائحة طويلة تشمل رجالات الأمن والشرطة والجيش والناشطين في منظمات المجتمع المدني والحقوقيين والمثقفين محاصرين بين نيران التصادم السري والعلني بين "اللاعبين" والفرقاء في المشهد السياسي الليبي من حزبيين وقادة تشكيلات وميليشيات مسلحة وقبليين وانفصاليين ودعاة فتن عرقية ومتوهمين بعودة الدكتاتورية العسكرية وأعوان للنظام السابق. وتؤشر الهجمات االمسلجة خلال الأشهر الماضية والتي استهدفت صحفيين ومؤسسات إعلامية على أن حرب "تصفية رجال الإعلام لتكميم الأفواه" أضحت ضمن أجندات القوى المتناحرة على السلطة في ليبيا . وتقول منظمات محلية ودولية تراقب المشهد الإعلامي في ليبيا بعد سقوط نظام القذافي إن الصحفيين الليبيين باتوا يعيشون أوضاعا صعبة متصلة بتردي الوضع الأمني في عموم البلاد بشكل عام وبالتجاذبات السياسية والتناحر المحموم على السلطة بين أحزاب وكتل وقبائل ومكونات عرقية. وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" أدانت في تقرير لها نهاية فبراير الماضي "الهجمات والاعتداءات وأشكال الترهيب المستمرة التي ترتكب ضد الصحفيين الليبيين واستهدافهم بشكل متزايد من قبل الجماعات المسلحة المنتشرة في البلاد". وجاء في ذات البيان أن"انعدام الأمن السائد في ليبيا أثر بشكل كبير على العملية الإعلامية وأن المنظمة سجلت حوالي 20 حالة من الاعتداءات والانتهاكات التي طالت صحفيين ووسائل إعلام ليبية منذ بداية العام 2014". لقد شهد المشهد الإعلامي الليبي في الواقع طفرة كبيرة غداة انتصار ثورة 17 فبراير على نظام دأب على تكميم كافة الأفواه طيلة أربعة عقود ونيف- وإن كان أصحاب الأجندات والمتعطشين للكراسي وحب الهيمنة استغلوا هذه الطفرة ضد مصلحة ليبيا ووحدتها الوطنية ودأبوا على زرع الفتن وتأجيج النعرات القبلية والجهوية والعرقية - حيث تأسست العديد من القنوات الفضائية ومئات الصحف والمواقع الألكترونية الإخبارية. غير أن السلطات المسؤولة في ليبيا الجديدة بعد سقوط نظام القذافي وتفكك هياكل الدولة التي أراد لها النظام السابق أن تكون هشة جدا بحيث لا تصمد لحظة واحدة بعد رحيله ، لم تتمكن لأسباب معلومة ومجهولة حتى اليوم من بناء أجهزة أمنية فاعلة قادرة على سد الفراغ وجمع السلاح السبب الأول والرئيسي في الفوضى الأمنية التي تشهدها البلاد. ومن هنا يظهر جليا الدور الذي تلعبه كتائب وميليشيات مسلحة محددة تتبناها أحزاب وكتل سياسية وحزبية وأخرى تعمل لصالح أهداف قبلية وجهوية وعرقية تجاوزها الزمن ، للضغط على " الخصوم السياسيين" أيا كانوا وبشتى الوسائل ومن هنا كان الصحفيون الليبيون أهدافا لهذا الفريق أو ذاك. وعلى صعيد متصل لا بد من الإشارة هنا إلى أن بعض الصحفيين ركبوا "موجة التناحر على السلطة" سواء عن طريق الإغراءات المالية أو لأسباب أخرى التهديد أحدها ، غير مكترثين بأخلاقيات المهنة ولا بالمحافظة على المصداقية وجعلوا من أنفسهم وأقلامهم وبرامجهم طرفا في النزاعات بدل أن يكونوا محايدين مهما كان الثمن من أجل وحدة ليبيا والأهداف التي قامت عليها ثورة 17 فبراير. ودعت "صحفيون بلا حدود" السلطات الليبية إلى توفير جميع الوسائل اللازمة لمتابعة المتورطين في عمليات الاعتداء على الصحفيين والمؤسسات الإعلامية وتقديمهم للعدالة . وبعد مرور حوالي ثلاث سنوات على سقوط النظام الدكتاتوري في ليبيا لا يزال الصحفيون الليبيون يشكون للأسف الشديد من ضآلة التقدم في تحديث الفضاء الإعلامي الليبي والذي لا يعني "الفوضى باسم حرية التعبير" حيث يتوجب التسريع في إصدار التشريعات التي تنظم قطاع الإعلام السمعي والبصري والمكتوب أخذا في الاعتبار خصوصيات الشعب الليبي تأسيسا على أي نظام ديمقراطي لا بد من بين أمور أخرى على احترام تعدد الآراء وحق المواطنين الإطلاع على أخبار بلادهم بشفافية يحكمها القانون وهو من العوامل الأساسية لنزاهة الانتخابات وإنجاح العملية الديمقراطية في بلاد كانت خارج إطار منظومة المجتمع الدولي طيلة أربعة عقود. ( وال )

  7. #27
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    طالب العديد من إعلاميي مدينة جالو ، الحكومة المؤقتة ، وصنّاع القرار باتخاذ خطوات سريعة ، ومباشرة تجاه أي قناة فضائية ليبية تبث من خارج البلاد . وأكدوا - في بيان لنقابة الإعلاميين جالو تحصلت وكالة الأنباء الليبية على نسخة منه - أن قفل هذه القنوات ، سيقلل من التدخل الأجنبي في شؤون البلاد ، وفرض أجندات بين الأطراف السياسية والأمنية فيها . وطالب البيان ، صحفيي المدينة ، بإغلاق مكاتب أي قنوات تستثمر برامجها على حساب أمن واستقرار ليبيا ، وضبط عمل المراسلين على غرار العديد من الدول ، حتى المتقدمة منها ، والتي لا يطلق العنان لمثل هذه الأعمال ، وسط هيبة وسيادة الدولة ، على حد تعبير البيان . ...(وال - الواحات)...

  8. #28
    مدير
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي

    أطلق الليلة الماضية سراح الإعلامي بقناة العاصمة " معاذ الثليب " بعد اختطافه يوم الجمعة الماضية من قبل مجهولين بمنطقة صلاح الدين بمدينة طرابلس. وقالت عضوة الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور الليبي " زينب الزائدي " عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" اليوم (الإثنين)، إنه تم إطلاق سراح الإعلامي معاذ الثليب من قبل مختطفيه الليلة الماضية دون ذكر اية تفاصيل اخرى . وقد أدانت النقابة العامة للصحفيين والإعلاميين الليبيين اختطاف الثليب, وقالت في بيان لها "إن هذه الجريمة تعكس ما يتعرض له الصحفيون والإعلاميون في ليبيا من تهديدات دائمة بالتصفية الجسدية وما يعيشون فيه من رعب وإرهاب". ..( وال )

 

 
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.