"فيس بوك" يحظر صفحة للاحتفال بميلاد نصر الله --
حشدت الجماعة ما يقارب سبعة آلاف مستخدم على "الفيس بوك" الذين أكّدوا مشاركتهم في هذه الفعالية التي ذكرت الصحيفة أنها ليست مهرجاناً حزبياً، ولا نشاطاً ثقافياً، بل دعوة للاحتفال بعيد ميلاد الأمين العام لحزب الله.
وامتلأت الصفحة بعبارات التهنئة كما أوردت الصحيفة بعيد ميلاد نصرالله الـ 52، أن الصفحة تعرضت للإغلاق من إدارة "الفيس بوك" بعد ساعات من انطلاقتها.
وأثار هذا الأمر موجة من الغضب لدى أوساط حزب الله حيث قالت الصحيفة "هذا ليس بالأمر المستجدّ، إذ تمّ في الآونة الأخيرة إقفال العديد من الحسابات المرتبطة بالمناصرين لـحزب الله، وهي صفحات أو حسابات، تتلقّى على الأرجح عدداً كبيرا من الشكاوى، من جهات لا تتفق مع خطاب المقاومة.
يشار إلى أنّ اسم نصر الله من الأسماء الأكثر تداولاً في فضاء "الفيس بوك" الافتراضي مع وجود العديد من الحسابات المزيّفة باسمه بعضها لمعجبين به، وأخرى تأخذ صبغة معارضة، إذ تحوي رسوماً كاريكاتوريّة للرئيس السوري بشار الأسد، وهو يمسك بسكاكين الجزّار، كما قام العديد من محبّي حسن نصر الله بإطلاق صفحات خاصة على هذا الموقع الاجتماعي.

وكان "الفيس بوك" قد قام في وقت سابق بإزالة الصفحات المرتبطة بحزب الله اللبناني، وكذلك صفحة تلفزيون المنار التابع له، وذلك بعد صدور قرار من إدارة الموقع بإيقاف أي نشاط يرتبط بـحزب الله وفقا لصحيفة ديلي ستار اللبنانية.
واتخذت إدارة "فيس بوك" هذا القرار تماشياً مع القرارات الحكومية للولايات المتحدة التي تمنع أيّاً من الشركات الموجودة على أراضيها من التعامل مع المنظمات المدرجة في قائمة وزارة الخارجية "للمنظمات الإرهابية".

كما قامت نهاية الشهر الماضي كل من شركتيْ غوغل وآبل بحذف التطبيقات الخاصّة بمحطة تلفزيون المنار من متجريْ غوغل بلاي وآبل ستور، وذلك تماشياً مع قرارات "منظمة مكافحة التشهير"، وهي منظمة غير حكومية تسعى لمكافحة ما يسمى معاداة السّامية، التي أرسلت رسالة للشركتين تطالبهما بإزالة التطبيق.

وكانت قد تمت إضافة حزب الله إلى قائمة "المنظمات الإرهابية" من قبل وزارة الخارجية الأميركية، وفي عام 2004 تمت إضافة قناة المنار إلى القائمة أيضاً. وفي عام 2006 تم وصف الحزب بأنه "كيان إرهابي عالمي"، وتحظر هذه الخطوة جميع منظمات ومواطني الولايات المتحدة من التعامل معه.