قرر المستشار محمد الشاهد قاضي التحقيق المنتدب للتحقيق في واقعة الاعتداء على المستشار أحمد الزند رئيس نادي قضاة مصر, وقف سيرالتحقيقات مع المتهمين, في ضوء الطلب المقدم من هيئة الدفاع عنهم, برد قاضي التحقيق..

وقرر المستشار الشاهد إحالة طلب الرد إلى رئيس محكمة جنوب القاهرة الابتدائية المستشار هاني عباس, للنظر والفصل فيه, مع استمرار حبس المتهمين احتياطيا على ذمة التحقيقات..

وكان محامو المتهمين قد استندوا في طلبهم لرد قاضي التحقيق, إلى أنه لم يستجب لطلب الدفاع باستدعاء المستشار أحمد الزند لسؤاله ومناقشته ومواجهته بأقوال المتهمين, وقبوله تدخل أحد المحامين وإثبات حضوره عن المستشار الزند بالرغم من إنهاء التحقيق بجلسة يوم الأربعاء الماضي..

و استمع قاضي التحقيق بجلسة اليوم إلى أقوال مالكة "الكشك" المقابل لنادي القضاة, والتي ذكرت أنها لم يتسن لها مشاهدة الواقعة, لأنها لم تكن موجودة وقت وقوع الحادث..

وافترش عشرات المتظاهرين الذين حضروا لمؤازرة المتهمين ودعمهم أثناء التحقيق معه - طرقات وأروقة محكمة جنوب القاهرة أمام مكتب قاضى التحقيق, وحاصروا جميع الأبواب والمكاتب, وقاموا بالطرق علي الابواب مطالبين قاضى التحقيقات بإخلاء سبيل المتهمين.. وشهدت المحكمة حالة من الغضب بعد تردد شائعة تجديد حبس المتهمين لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات..

القاهرة - أ ش أ .