- أقامت وزارة الداخلية صباح اليوم الاثنين احتفالية تم خلالها تكريم وزير الداخلية السابق " فوزي عبد العالي" تقديرا للجهود التي بذلها في تفعيل عمل المؤسسة الأمنية . واستهل وزير الداخلية بالحكومة المؤقتة العميد " عاشور شوايل" الاحتفالية بتقديم التهاني للشعب الليبي بالذكرى الـ 61 لعيد استقلال ليبيا . وحيا العميد " شوايل " في كلمته الجهود التي بذلها وزير الداخلية السابق خلال المرحلة الانتقالية من وضع الركائز والأسس لإعادة بناء وزارة الداخلية وتفعيل أجهزتها الأمنية والتي ساهمت في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في ليبيا . وأكد العميد " شوايل" أن السيد " عبد العالي" عمل بكل ثقة وجدية في ظروف حساسة للوصول بليبيا إلى بر الآمان ، متمنيا ان يتواصل مع وزارة الداخلية للاستفادة من تجربته وخبرته التي كان لها دور في وضع الأسس لبناء هذه المؤسسة الأمنية . وبدوره عبر وزير الداخلية السابق عن شكره وتقديره لهذه اللفتة الكريمة التي تفضل بها وزير الداخلية بالحكومة المؤقتة العميد " عاشور شوايل " وإصراره على إقامة احتفاليه لتكريمه . وقال السيد " عبد العالي" في كلمته بالمناسبة إن العميد " عاشور شوايل" قادر على انجاز مهمته كوزير للداخلية في هذه المرحلة باعتباره أحد ابرز القيادات الامنية التي كان لها دور فاعل في ثورة 17 فبراير . وقدم الشكر والثناء لمسئولي وضباط وضباط الصف بوزارة الداخلية الذين عملوا معه خلال الفترة الماضية وكانوا في المستوى المطلوب ، مثمنا جهود منتسبي اللجنة الأمنية العليا التي أسهمت في تأمين كل مدن ليبيا . وقال لقد تشرفت للعمل مع مدراء الإدارات والأجهزة الأمنية بالوزارة الذين نعتبرهم من صفوة قيادات الشرطة في ليبيا وعلى مستوى عالي من الكفاءة والأداء .. متمنيا لهم مزيد العمل بكل جد وإخلاص من اجل تحقيق واستتباب الأمن في ليبيا . وقدم وزير الداخلية العميد "عاشور شوايل" في ختام الاحتفالية شهادة تقدير ودرع تكريما لوزير الداخلية السابق " فوزي عبد العالي" فيما هداه عدد من مديري الإدارات العامة ورؤساء المكاتب والأجهزة هدايا رمزية تقديرا وعرفانا منهم لجهوده التي قام بها خلال المرحلة الانتقالية . (وال)