أصدرت محكمة دبلن الإيرلندية، مساء امس، الثلاثاء، حكماً بسجن فني أسنان سعودي (30 عاما)، بتهمة الإساءة لمعاملة ابتنه الرضيع (ثلاثة أشهر ونصف) وذلك بهز رأسه مما تسبب له في نزيف بالدماغ، لمدة ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ، ووضع القاضي شروطاً صارمة على المتهم بضرورة المحافظة على سلامة الطفل.

ذكرت صحيفة "سبق" السعودية أن قاضي محكمة دبلن طالب السعودي بعدم المخالفة وتكرار ما حدث، وعدم إيذاء الرضيع مرة أخرى، مبيناً أن المتهم هز الرضيع بعنف، لكن حالته الصحية تحسنت وشفي تماماً، وعليه صدر الحكم بثلاث سنوات مع وقف التنفيذ، بشرط حسن السلوك.

وتعود القضية إلى 4 أغسطس من العام الماضي حين دخل السعودي إلى مستشفى دبلن وهو يحمل ابنه الرضيع الذي كان يبلغ حينها من العمر ثلاثة أشهر ونصف الشهر، وهو يعاني نزيفاً في الدماغ.

ولم يوضح الأب أسباب تعرُّض الرضيع للنزيف وكانت أقواله في بداية الأمر تختلف حيث ذكر أنه بسبب تغيُّر المناخ وطول الرحلة من السعودية أثرت في صحة الرضيع، ومرة أخرى قال إنهم تعرّضوا لحادث سيرٍ في السعودية والرضيع معهم.

لكن التقرير الطبي أكد أن الطفل تعرّض للاهتزاز القوي ما تسبّب في نزيفٍ للدماغ، واعترف الأب بأنه بالفعل هزّ الرضيع بعد أن لاحظ عليه الشحوب وحاول أن ينعشه بطريقة هزه.