قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة لشؤون التعليم جوردون براون ان "يوم ملالا" هو لحظة انفراج للعمل من اجل توفير التعليم الى خمس ملايين طفل محرومين من الذهاب الى المدارس داعيا الى عدم اضاعة الوقت في تأمين المدارس والمدرسين للاطفال.

واوضح ان هناك خطة مدعومة من بريطانيا والبنك الدولي لمنح الاسرة الفقيرة مبلغا ماليا شهريا لتحفيزها على ارسال اطفالها الى المدرسة وتغطية نفقاتهم وستخدم ايضا الأهداف الإنمائية الالفية للتعليم.

وأضاف بان وزراء التعليم في الحكومات الاقليمية الاربعة اكدوا له على التزامهم توفير فرص التعليم للفتيات والفتيان لملايين الاطفال على مدى السنوات الأربع القادمة وأشاد براون بإنشاء أربع مدارس جديدة ومركزالدراسات للمرأة ومعهد للدراسات العليا تحمل جميعها اسم /ملالا يوسف زي /الى جانب توجيه حكومة اقليم خيبر بختون خواه الشمالي الغربي جهودها الى زيادة عدد المدارس الحكومية وخاصة بناء 900 مدرسة في وادي سوات والمناطق القبلية الحدودية وقال ان هناك اجماعا لدى الشعب الباكستاني على ان توفير التعليم حق اساسي لجميع الاطفال ويأمل ان تحقق باكستان التقدم في هذا المجال خلال السنوات الثلاث القادمة .

جاء ذلك في مؤتمر صحفي في اختتام زيارته الى اسلام اباد لنقل التأييد العالمي لحملة الفتاة الناشطة ملالا يوسف زي التي اطلق مسلحون النار عليها في وادي سوات شمال غرب باكستان وتتلقى العلاج حاليا في بريطانيا .
سلام اباد في 11 نوفمبر /وام/