أوقفت السلطات الكويتية فردين من أسرة آل الصباح الحاكمة لإطلاقهما تغريدات على تويتر ينتقدان فيها الحكومة ويدعمان المعارضة، حسب ما نقله محامون وناشطون في مجال حقوق الإنسان الجمعة.
وتم توقيف الشيخ عبد اله سالم الصباح والشيخ نواف مالك الصباح بسبب تعبيرهما عن وجهة نظر سياسية على تويتر، حسب ما نقله المركز المستقل لحقوق الانسان في الكويت.
وقال الحميدي السبيعي محامي الشيخ عبد الله، أن موكله أوقف يوم الاربعاء ويتوقع استجوابه من قبل المدعي العام اليوم الجمعة.
وكان الشابان المنتميان للاسرة المالكة قد نشرا على تويتر تغريدات داعمة للمعارضة عند تنظيمها مسيرات احتجاجية على تعديل القانون الانتخابي الذي ترى أن الحكومة أجرته لضمان الحصول على تشكيلة برلمانية قريبة من توجهاتها بعد الانتخابات العامة المرتقبة في الأول من ديسمبر/كانون الاول المقبل.
وأصيب أكثر من 150 محتجا و24 عنصرا من قوات الامن في مظاهرات منذ 21 أكتوبر/تشرين الاول الماضي كما تعتزم المعارضة تنظيم تجمع آخر الاحد.
وكان ابن الأسرة المالكة الشاب الشيخ مشعل المالك الصباح قد اعتقل أياما عدة في يوليو/تموز الماضي بسبب آرائه السياسية التي وصفت بالمسيئة.