لم تكن تعلم طالبة بالإعدادية ان حبها لشاب سيكون السبب فى ضياع مستقبلها بعد ان استدرجها بأحدي الأماكن الخلوية وتعدي عليها جنسيا وفض غشاء بكارتها بكامل رضاها ، ولم يكتفى بذلك بل أحضر 4 من أصدقاءه واحتجزوها بمسكن احدهم بالمقطم ,
وتناوبوا معاشرتها جنسيا كرها عنها الا انها تمكنت من الهرب وأخبرت والدها بما حدث .
وكان قسم شرطة الشرابية قد تلقى بلاغا من "سائق " ونجلته " 15 سنة " طالبة تضررت من " عامل أمن بوزارة الثقافة " وذلك لقيامه باستدراجها ومعاشرتها جنسيا وفض غشاء بكارتها برضاها.
وبمناقشة الفتاة قررت ارتباطها عاطفيا بالمتهم ووعدها بالزواج منها ، وفي سبيل ذلك قامت بالهروب من مسكن والدها ومقابلته باحدي الأماكن الخلوية وتعدى عليها جنسيا وفض غشاء بكارتها برضاها.
وأضافت بأنه عقب ذلك أحضر 4 من أصدقاءه واحتجزوها بمسكن احدهم بمنطقة المقطم طوال تلك الفترة وإحداث إصابتها وتناوبوا معاشرتها جنسيا كرها عنها عدة مرات ، كما قررت بمحاولة انتحارها إلي أن غافلتهم وتمكنت من الفرار منهم .

وفور إخطار اللواء أسامة الصغير مدير أمن القاهرة أمر بسرعة القبض على المتهمين حيث تمكن رجال الامن من ضبطهم .

وبمواجهتهم اعترفوا امام اللواء سيد شفيق مدير مباحث العاصمة بارتكابهم الواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق

عن - الفجر المصرية