طرابلس - أ ش أ
أعلن الناطق الرسمي، باسم الهيئة العليا لتطبيق النزاهة الوطنية الليبية ناصر بالنور، أنه أخطر المؤتمر الوطني العام "البرلمان" بعدم انطباق معاييرها بشأن عضو المؤتمر عن مدينة "بنى وليد" سالم الأحمر، ليبلغ بذلك عدد أعضاء البرلمان الذين لا تنطبق عليهم معايير النزاهة 10 أعضاء.


وقال بالنور - في تصريح صحفي له اليوم الثلاثاء – إنه: "بهذا القرار يكون عدد من صدرت بحقهم قرارات من أعضاء المؤتمر الوطني، بلغ 10 أعضاء حتى الآن من أصل 200 عضو".

يُذكر أن القضاء الليبي، أصدر أمس أحكامًا بتأييد قرارات الهيئة العليا، لتطبيق معايير النزاهة والوطنية، بشأن عدم انطباق معاييرها بشأن أربعة من أعضاء المؤتمر الوطني، وهم عبد ربه يوسف ميكائيل، وعبد الحميد ضو، ومحمد إبراهيم ماخي، وعبد القادر سيدي الشيخ.