الصحفيون تونسيون يدعون إلى إضراب عام
الثلاثاء، 25 سبتمبر 2012 -
تونس (أ. ب)

أعلنت نقابة الصحفيين فى تونس دخول الصحفيين فى إضراب عام، فى السابع عشر من أكتوبر المقبل، بعدما أخفقت المحادثات مع الحكومة حول مطالبها، وتعارض النقابة سلسلة من التعيينات التنفيذية بقنوات التليفزيون الرسمى ودار الصباح للنشر.

وأدان مجلس إدارة النقابة اليوم، الثلاثاء، ما وصفه بمحاولة الحكومة للسيطرة على الصحافة وبطء وتيرة الإصلاحات فى القطاع.

وكانت الصحافة إبان حكم الرئيس التونسى السابق زين العابدين بن على، الذى أطاحت به ثورة شعبية العام الماضى، خاضعة لسيطرة كاملة من الحكومة، بما فى ذلك التعيينات.

واشتكت الحكومة الجديدة فى البلاد، التى انتخبت العام الماضى، من أن الصحافة لا يزال يسيطر عليها هذه التعيينات.

وانتقد المتحدث باسم الحكومة رضا كزداغلى قرار النقابة، وقال إنه ليس مطلب معظم الصحفيين.