للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي إنتاج 3 فيروسات أمريكية جديدة للتجسس

    إنتاج 3 فيروسات أمريكية جديدة للتجسس -- العربية.نت
    كشف باحثون عن أدلة تشير إلى أن الولايات المتحدة ربما ابتكرت ثلاثة فيروسات كمبيوتر لم تكن معروفة من قبل لاستخدامها في عمليات التجسس أو الحرب الإلكترونية.

    ومن المحتمل أن تعزز هذه النتائج وجهة النظر المتنامية بأن الحكومة الأمريكية تستخدم تكنولوجيا الإنترنت على نطاق واسع أكثر مما كان يعتقد سابقاً لتعزيز مصالحها في الشرق الأوسط.

    يشار الى أن الولايات المتحدة ارتبطت بالفعل بفيروس "ستكسنت" الذي هاجم برنامج إيران النووي العام 2010، وفيروس "فليم" الذي تم الكشف عنه في مايو/آيار الماضي.

    وكشفت شركة "سيمانتيك كورب" في الولايات المتحدة وشركة "كاسبرسكي لاب" في روسيا، وهما شركتان تعملان في مجال برامج مكافحة الفيروسات، أمس الاثنين، أدلة على أن مشغلي فيروس "فليم" ربما عملوا أيضاً على ابتكار ثلاثة فيروسات أخرى لم تكشف بعد، وتشير "كاسبرسكي" غلى أن نحو 12 جهاز كمبيوتر في إيران ولبنان تعرضت للإصابة بأحد البرامج الخبيثة الجديدة.

    وربطت شركتا كاسبرسكي وسيمانتيك فيروس ستكسنت بفيروس فليم في يونيو، وأوضحتا أن جزءاً من فيروس فيلم متطابق تقريباً مع الشفرة التي كشفت في فيروس ستكسنت العام 2009.

  2. #2
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    طوّرت إحدى أضخم الشركات العسكرية في العالم، برنامجاً إلكترونيا للتجسس وملاحقة الأفراد ورصدهم من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، مثل «فيس بوك» و«تويتر»، فيما اعتبره المراقبون واحدًا من أهم التطورات حتى الآن في عالم الجاسوسية الحديث.

    ووفقا لموقع «العربية. نت»، قالت صحيفة «جارديان» البريطانية، إن شركة «رايثون» متعددة الجنسيات، وهي خامس أكبر شركة إنتاج عسكري في العالم، تمكنت من إنتاج برنامج على الكمبيوتر قادر على جمع كميات كبيرة من المعلومات عن الأفراد من خلال موقعي «فيس بوك» و«تويتر»، وغيرهما من شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

    وأطلقت الشركة على البرنامج الجديد اسم «Riot»، إلا أن الشركة المنتجة أكدت أن البرنامج لن يكون متاحاً للبيع لزبائنها، حيث أن هناك قيودًا على بيعه، وبحسب الـ«جارديان» فإن شركة «رايثون» كانت جزءاً من عملية تطوير تكنولوجية قامت بها الحكومة الأمريكية عام 2010 لبناء نظام أمن وطني يقوم بتحليل تريليونات الكيانات القادمة من الفضاء الإلكتروني.

    ويستطيع برنامج «Riot» التجسسي التقاط كميات كبيرة من صور الحياة الشخصية للأفراد وأصدقائهم، والأماكن التي زاروها، كما يستفيد البرنامج من خاصية تحديد أماكن المستخدمين بواسطة الخرائط المرفقة في شبكات التواصل الاجتماعي، كما لدى البرنامج قدرة على تحديد الأماكن التي تم التقاط الصور فيها بشكل تلقائي حتى لو لم يكن مكتوباً ذلك من قبل الشخص صاحب الصورة.

    وعرض الباحث الرئيس في الشركة المنتجة للبرنامج، براين أورتش، خصائص ومزايا البرنامج، حيث قام بتجريبه لتتبع أحد الموظفين العاملين في الشركة ليتبين أنه قام بزيارة لحديقة «واشنطن ناشيونال بارك» خلال عطلة نهاية الأسبوع، وهناك التقى بأحد أقاربه، والتقط صوراً.

    وكشف «أورتش»، أن لدى البرنامج قدرة على التنبؤ بمكان تواجد الأشخاص في المستقبل، مشيراً إلى أن البرنامج يقوم بتتبع الشخص المستهدف من خلال مراسلاته وعلاقاته عبر «تويتر»، فيتبين إلى حد كبير أين سيقضي أوقاته المقبلة، وأين سيتواجد.

  3. #3
    عضو مشارك
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    لــــيبيــــا
    العمر
    52
    المشاركات
    4,118

    افتراضي

    على ماذا ستتجسس أمريكيا بالنسبه للوطن العربى وما الذى مازالت تخشاه من دويلات الوطن الورقيه ؟

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.