للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي توتر سياسي في ليبيا ووزير الداخلية يستقيل

    توتر سياسي في ليبيا ووزير الداخلية يستقيل
    استقال وزير الداخلية الليبي الاحد احتجاجا على انتقادات المؤتمر الوطني العام، اعلى سلطة سياسية في البلاد، الذي اتهم قوات الامن بالتراخي اثر تصاعد اعمال العنف.
    وادى تدمير اضرحة لاولياء مسلمين في اليومين الاخيرين بايدي اسلاميين متطرفين الى زيادة الضغوط على السلطة الليبية الجديدة التي حملت وزير الداخلية فوزي عبد العال المسؤولية.
    وقال مسؤول في مكتب الوزير طالبا عدم كشف اسمه ان عبد العال "قدم استقالته الى رئيس الوزراء احتجاجا على انتقادات اعضاء في المؤتمر (الوطني العام) ودفاعا عن الثوار"، اي المتمردين السابقين الذين يشكلون القسم الاكبر من عناصر قوات الامن في ليبيا.
    والاحد، وجه اعضاء من المؤتمر الوطني العام المبثق من الانتخابات العامة في 7 تموز/يوليو، انتقادات لاعضاء اللجنة الامنية العليا متهمين اياهم بالتراخي وحتى بالتورط خصوصا بهدم اضرحة اولياء مسلمين في مدن ليبية عدة.
    وكان العديد من اعضاء المؤتمر الوطني طالبوا السبت باقالة وزير الداخلية، على وقع تعرض الاجهزة الامنية لانتقادات شديدة منذ التفجير المزدوج بسيارة مفخخة والذي اسفر عن سقوط قتيلين قبل اسبوع في طرابلس.
    وتضم اللجنة الامنية العليا التابعة للداخلية ثوارا سابقين حاربوا نظام معمر القذافي عام 2011، وتولوا مسؤولية حفظ الامن في البلاد اثر سقوط النظام قبل الانخراط في القوات التابعة لوزارة الداخلية.
    وسرت الاحد معلومات متضاربة عن سحب قوات اللجنة الامنية العليا، المكلفة خصوصا حماية منشآت البلاد والمقار الرسمية، بناء على امر من عبد العال في غمرة اعلان استقالته.
    ولفت المتحدث باسم المؤتمر الوطني العام عمر حميدان الى "فتح تحقيق لتحديد هوية الشخص الذي اصدر هذا الامر بالانسحاب"، لكنه اوضح ان رئيس اللجنة الامنية العليا اكد للمؤتمر ان قواته "لن تمتثل للامر وهي تأتمر بتعليمات المؤتمر الوطني العام، السلطة الشرعية".
    وفي طرابلس، لبى العشرات الدعوة التي اطلقت على شبكات التواصل الاجتماعي للتظاهر في ساحة الجزائر في وسط العاصمة الليبية للتنديد بهدم اضرحة الاولياء والصوفيين.
    وكان اسلاميون متطرفون قاموا بتدمير ضريح الشعاب الدهماني في طرابلس وانتهاك حرمة القبر. كما قام متشددون بتفجير ضريح آخر للعالم الصوفي الشيخ عبد السلام الاسمر الذي عاش في القرن التاسع عشر، في زليتن على بعد 160 كلم شرق العاصمة.
    وندد رئيس المؤتمر الوطني العام محمد المقريف بتدمير التراث الثقافي والاسلامي الليبي واعدا بملاحقة مرتكبي هذه الاعمال.
    وفي اجتماع طارىء للمؤتمر الوطني حضره اعضاء الحكومة الليبية، دافع رئيس الوزراء عبد الرحيم الكيب عن انجازات حكومته مؤكدا ان الاجهزة الامنية ادت دورها في شكل فاعل ونجحت في احباط مؤامرات عدة واعتقال مسؤولين عن اعمال تخريب.
    ودعا الكيب المؤتمر الوطني الى الاسراع في اصدار قوانين تجرم حمل السلاح والتعرض للرموز التاريخية والدينية.
    من جهته، اوضح وزير الدفاع اسامة الجويلي ان اكبر صعوبة تواجهه هي "احتلال" مجموعات من الثوار السابقين الذين يرفضون الاندماج في وزارة الدفاع لمواقع عسكرية استراتيجية.
    والخميس، اعلنت وزارة الداخلية مصادرة مئة الية مدرعة و26 قاذفة صواريخ داخل ثكنة تبعد 60 كلم جنوب شرق طرابلس، مؤكدة ان المجموعة التي كانت تسيطر على الثكنة هي ميليشيا من انصار النظام السابق يدعي افرادها انهم من الثوار.
    واكد الجويلي امام المؤتمر ان بناء الجيش الليبي لا يتم في يوم او في شهر بل يتطلب اعواما.

    بواسطة عماد لملوم | الفرنسية

  2. #2
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    أبوظبي في 27 اغسطس / وام / ركزت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم على ما تشهده الساحة الليبية والتحديات التي تواجهها السلطات لبسط الأمن وتحقيق الاستقرار..إلى جانب جرائم الإحتلال الإسرائيلي ..

    فتحت عنوان " ليبيا وتحديات المستقبل " أكدت صحيفة " البيان " أن ليبيا الشقيقة تمر بمرحلة دقيقة وتواجه تحديات جمة في مسار التحول الديمقراطي عقب الثورة التي أطاحت بالعقيد الراحل معمر القذافي.

    وأشارت إلى أن من أبرز هذه التحديات الأحداث الأخيرة التي أقدم فيها متشددون على هدم أضرحة وإتلاف وتخريب ممتلكات عامة ووثائق ومخطوطات تحمل في ثناياها التاريخ الليبي.. موضحة أن هذه الأحداث وأخرى سبقتها تتعلق باشتباكات مسلحة واقتتال داخلي تستدعي من كل القوى في ليبيا الوقوف صفا واحدا في مواجهة ما يهدد أمن واستقرار هذا البلد الشقيق.

    وحذرت من أن الدخول في دوامة العنف والعمل المسلح يهدد بناء المستقبل ويقضي على الحاضر والماضي ..مشيرة إلى أن أول ما يواجه السلطات الليبية الجديدة هو القدرة على بسط الأمن والاستقرار في ربوع ليبيا والتصدي لكل المظاهر المسلحة التي لا تخلق خللا في المشهد السياسي فحسب وإنما تمتد انعكاساتها إلى كل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وتنذر بخطر حقيقي.

    وقالت إن الهبة الرسمية التي واكبت تلك الأحداث تؤكد أن السلطات الليبية ماضية في التصدي لهذه الظاهرة بكل قوة فرئيس المؤتمر الوطني العام محمد المقريف دان بشدة أعمال الهدم والتخريب والحرق وإتلاف العديد من الممتلكات والأوقاف والوثائق والمخطوطات التي تمثل حلقة من تاريخ البلاد حيث أكد المقريف أن المؤتمر لن يتردد في اتخاذ كل ما يستوجبه الموقف من قرارات حازمة تجعل مقترفيها خاضعين للملاحقة والمساءلة أمام القانون .

    ونبهت إلى أن هذا الموقف الحازم من السلطات الليبية يستوجب من كل القوى والأحزاب والكيانات الاصطفاف في خندق واحد والعمل يدا واحدة من أجل التصدي لهذا الانفلات والتطرف.

    وأكدت " البيان " في ختام مقالها الإفتتاحي أن المؤتمر الوطني الليبي أمام فترة تاريخية وحرجة فهو مطالب بمواجهة تحديات جسام تقف حجر عثرة أمام الانطلاق إلى المستقبل وفي الوقت ذاته فإنه يقع على عاتقه بناء مؤسسات الدولة وإعادة الهيبة لها مجددا إضافة إلى أنه مطالب بصوغ دستور يحقق تطلعات الشعب الليبي وآماله في غد أفضل ويأتي معبرا عن كل أطيافه هذا فضلا عن بناء جيش وطني قوي ولاؤه فقط للتراب الليبي.


    من جانبها وتحت عنوان " الضحية أمريكية والقاتل إسرائيل " قالت صحيفة " الخليج " إن تسع سنوات وخمسة شهور ومازالت أمريكا تنتظر نتائج التحقيق في جريمة ارتكبها الاحتلال الصهيوني في 16 مارس 2003 عندما أقدمت إحدى جرافاته على قتل ريتشل كوري عندما كانت تحاول منعها من هدم منزل فلسطيني في مدينة رفح في قطاع غزة .

    وأضافت أن واشنطن صبورة دائما مع الكيان الصهيوني حتى لو كانت الضحية أمريكية مسالمة حاولت كما غيرها من الولايات المتحدة ودول غربية التحرك ميدانيا في فلسطين المحتلة من أجل صد الجلاد " الإسرائيلي" عن ارتكاب مزيد من الإرهاب ضد الضحايا أصحاب الأرض الأصليين.

    وأكدت أن الجريمة واضحة وضوح الشمس ..سائق جرافة يغتال الأمريكية كوري عن سابق تصور وتصميم لأنها وقفت في طريقه لارتكاب جريمة أخرى هي هدم منزل فلسطيني والقاتل بين وكذلك الضحية وأداة الجريمة ومع ذلك تنتظر واشنطن تحقيقا أي أنها تريد من القاتل أن يحقق مع نفسه ويصدر حكما " عادلا ".

    وأوضحت أنه بالنسبة إلى مجرمي الحرب في الكيان الصهيوني فإن الفلسطيني يستحق القتل لأنه مازال متمسكا بأرضه وكل من يأتي لمساعدته من أمريكا أو غير أمريكا يستحق القتل أيضا وفي جعبة الاحتلال وما يسمى " قضاء" في الكيان الكثير من الأكاذيب لتبرئة القاتل واعتقال الضحية وإدانتها .

    وأشارت إلى أنه من هذه الأكاذيب ادعاء النيابة العامة " الإسرائيلية " في ردها على دعوى والدي ريتشل كوري أن سائق الجرافة لم يلاحظ وجودها مع أن الجريمة مصورة وتبدو الضحية على بعد أمتار من الجرافة قبل أن يتقدم بها ويغتالها ولهذا يأتي السفير الأمريكي لدى الكيان دانيال شابيرو ليقول الآن إن التحقيق " ليس كافيا ولم يكن عميقا وموثوقا وشفافا كما هو مطلوب ".

    وقالت " الخليج " في ختام مقالها الإفتتاحي إن اغتيال ريتشل كوري في وضح النهار من قبل الاحتلال الصهيوني جريمة قتل معلن والقاتل معروف ولو كان غير " إسرائيل " لما صبرت أمريكا كل هذا الصبر وانتظرت كل هذا الوقت وإن كانت تراهن على تحقيق " عميق وموثوق وشفاف " فما عليها سوى الرهان على سراب لأن ذلك لن يأتي أبدا من جحر الأفاعي في الكيان الصهيوني وفي النهاية ستقيد الجريمة ضد "مجهول" وتذهب دماء الأمريكية كوري هدرا.

    خلا / دن.

  3. #3
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    ليبيا: التدهور الأمني يطيح بوزير الداخلية
    بدا أمس أن الحكومة الانتقالية الليبية على وشك الرحيل، بعدما فقد وزير الداخلية فوزي عبد العال منصبه إثر جلسة عاصفة عقدها المؤتمر الوطني العام (البرلمان) لمناقشة التدهور الأمني الحاصل في البلاد منذ أسابيع، وتصاعد مسلسل هدم الأضرحة في مختلف المدن الليبية.
    وعلى الرغم من تسريبات تفيد بأن الدكتور محمود جبريل رئيس أول حكومة مؤقتة للثوار خلال الحرب ضد نظام القذافي، الرئيس الحالي لتحالف القوى الوطنية الذي فاز بأغلبية المقاعد الـ80 المخصصة للكتل والأحزاب السياسية من إجمالي عدد مقاعد البرلمان الـ200، يتجه لتشكيل الحكومة الجديدة، فإن مصادر برلمانية تحدثت في المقابل عن ترشيح الدكتور عبد الحميد النعمي رئيس حزب الوسط لتشكيل الحكومة التي ستقود البلاد إلى أول انتخابات رئاسية بعد نحو 16 شهرا.
    وقال برلمانيون ليبيون لـ«الشرق الأوسط» مع ذلك إن ثمة فرصة قوية لبروز اسم مرشح توافقي ثالث يختاره الأعضاء المستقلون في البرلمان في غضون الأسبوعين المقبلين.

    بواسطة القاهرة: خالد محمود | الشرق الأوسط

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.