اتهامات لمصرف "hsbc" بمساعدة عملائه على التهرب الضريبي
كشفت وسائل إعلام بريطانية وفرنسية، اليوم الاثنين، عن توجيه اتهامات لمصرف "hsbc" البريطاني بمساعدة عملائه على التهرب الضريبي، وذلك عبر تمكينهم من إيداع أموالهم في حسابات خاصة يتم فتحها في فرع للمصرف نفسه في سويسرا.
جاء ذلك في وثائق نقلتها كل من قناة "بي بي سي" البريطانية وصحيفة "لوموند" الفرنسية، اليوم، نقلا عن الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين.
وأصدر الاتحاد هذه الوثائق بعد تحقيق شمل 47 دولة وشارك فيه 157 صحافيّاً.
وخلصت الوثائق إلى أن المصرف البريطاني، ساعد عملاءه الأغنياء على التهرب من الضرائب عبر أكثر من 30 ألف حساب مصرفي موزعة على 10 دول، من أهمها فرنسا وبريطانيا والبرازيل وإيطاليا والولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل والأرجنتين وبلجيكا.
غير أن مصرف "hsbc" نفى هذه الأنباء، مؤكداً، في بيان، نقلته وكالة الأناضول، أنه يقدم احترام القواعد والقوانين والشفافية الضريبية على الربح.
وأشار إلى أنه أطلق مبادرة منع استغلال الخدمات المصرفية التي يقدمها في التهرب الضريبي أو غسيل الأموال.