جدل في تويتر بسبب قصيدة«مسروقة»ومطالبات بحفظ حقوق الشعراء

لرياض - الوئام :
تسببت قصيدة منسوبة لأحد الشعراء في اعادة المطالبات بضرورة العمل علي حفظ الحقوق الادبية للشعراء عبر وزارة الثقافة والإعلام وتطبيق انظمة صارمة علي شركات الانتاج والقنوات الشعبية .

وتشهد ساحة الشعر الشعبي في المملكة بين الحين والآخر جدل كبير يصل الي حد التراشق اللفظي ويتعدي الي الاتهام والتخوين وسلب الحقوق .

مؤخراً تسببت قصيدة “الديرة” وعرضتها قناة الصحراء في اثارة قضية الحقوق الادبية بين شعراء السعودية من جديد ويتهم شعراء ومهتمون بالشعر الشعبي عبر هاشتاق في تويتر احد الشعراء بنسب قصيدة الديرة لنفسه دون حفظ حقوق صاحبها الحقيقي، وطالت التهم أيضاً منشد القصيدة في البوم وعلي شاشة الصحراء كما طالت احد مسؤولي القناة والتي اوقفت عرض القصيدة .

ويحتفظ المغردون المطالبون بحفظ حقوق الشعراء بصور لتغريدات تثبت سرقة القصيدة المذكورة مؤكدين انها حذفت بعد تصعيد الموقف.

وجدد شعراء ومهتمون مطالبهم من الجهات المسؤولة وعلي رأسها وزارة الثقافة والإعلام بضرورة تطبيق انظمة صارمة تحفظ حقوق الشعراء الشعبيون في المملكة ومنع محاولات البعض هضم الحقوق ونسبها لانفسهم والعمل علي حفظ الموروث الشعبي من الانتهاك .
رابط الخبر بصحيفة الوئام: جدل في تويتر بسبب قصيدة«مسروقة»ومطالبات بحفظ حقوق الشعراء