غربت في بلادي من استشهد من أبطالها كانوا اسود في ربيع عمرهم وصورهم تقوي فينا روح العزيمه والمضي قدما نحوا ليبيا افضل بدم شهداء الزكيه .وما يحزنني ان صور المرشحين كلهم شيوخ والذين حكمهم المردوم وخضعو تحت قدميه طيلت 42سنه .وخرجو عليا كاذئاب يردون ان يستول علي ثوتنا ثورة الشباب . رحمة الله عليكم ياشهداء وعليك يا ليبيا