المغرب أمام ليبيا.. سباق التأهل
يسعى منتخب المغرب لكرة القدم بلاعبيه المحليين إلى حسم تأهله إلى نصف نهائي بطولة كأس العرب التاسعة لكرة القدم المقامة في السعودية عندما يلتقي نظيره الليبي اليوم على أرض ملعب الأمير عبدالله الفيصل في جدة ضمن لقاءات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية للمسابقة التي تستضيفها السعودية في محافظتي الطائف وجدة حتى السادس من تموز (يوليو) المقبل.

وسيكون منتخب البحرين مطالبا بالتعويض في لقائه مع نظيره اليمني اليوم أيضا في المجموعة ذاتها.

وكانت الجولة الأولى قد أسفرت عن فوز عريض للمغرب على البحرين برباعية نظيفة، وأيضا عن فوز ليبيا على اليمن 3-1.

وكانت البداية مثالية للمنتخب المغربي بعدما حقق فوزا ساحقا على نظيره البحريني 4-صفر، ومن المرجح أن يعتمد المدرب البلجيكي إيريك جيريتس مجددا على المهاجمين ياسين الصالحي وإبراهيم البحري.

وعرف المنتخب المغربي كيفية التحكم في مجريات المباراة ويصل إلى المرمى رغم غياب اللاعبين المحترفين عن التشكيلة.

فوز المنتخب المغربي سيضعه في نصف النهائي، لكن مهمته قد لا تكون سهلة أمام نظيره الليبي الذي يبحث بدوره عن الفوز لإعلان تأهله خصوصا أنه يشارك بالفريق الأساسي بعد أن عدل عن فكرة المشاركة بالفريق الأولمبي لا سيما بعد النتائج الرائعة التي حققها في تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم وتصدره لمجموعته بعد الفوز المثير على المنتخب الكاميروني. المنتخب الليبي بقيادة المدرب المحلي عبدالرحيم أربيش خلفا للبرازيلي ماركوس باكيتا يفتقد بعض العناصر المؤثرة المحترفة في عدد من الأندية الخارجية كالهداف أحمد الزوي، وزكريا اللافي، وإيهاب البوسيفي، وحسين الإدريسي، ومحمد منير، ونديم ثابت.

لكنه يضم العديد من الأسماء القادرة على ترك بصمة مميزة في البطولة كالحارس محمد نشنوش، ويونس الشيباني، ومحمد المغربي، وحمد السنوسي، والمخضرم أحمد سعد لاعب الإفريقي التونسي، إضافة للمهاجم أيمن زايد هداف فريق بيروزي الإيراني في دوري أبطال آسيا برصيد خمسة أهداف. وفي المباراة الثانية، لا بديل للبحرين عن الفوز وبنتيجة كبيرة لاستعادة الثقة والمبادرة أملا في حجز بطاقة التأهل كأفضل مركز ثان بعد النتيجة الثقيلة التي منيت بها في الجولة الأولى.

يغيب عن منتخب البحرين بقيادة المدرب الإنجليزي بيتر تايلور محمد حسين وفوزي عايش، لكنه يضم معظم اللاعبين الذين شاركوا في الاستحقاقات الماضية ومنهم الحارس سيد محمد جعفر، وعبدالله المرزوقي، وحسين بابا، وسلمان عيسى، وإسماعيل عبد اللطيف، وسيد ضياء سعيد.

منتخب اليمن الذي يشارك دون ضغوط المنافسة على اللقب أو حتى التأهل بسبب الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، يأمل بقيادة مدربه المحلي سامي النعاش في تحقيق نتيجة جيدة أمام البحرين لتعويض الخسارة أمام ليبيا 1-3 في المباراة الأولى، معولا على الحارس وقائد الفريق سالم عوض، ولاعب الوسط علاء الصاصي، والمهاجمين أوسام السيد، وكميل طارق.
تقديم: إبراهيم الجريس - الاقتصادية