بوجوتا -رويترز - قدم وزير العدل الكولومبي استقالته بسبب قانون اصلاحي مثير للجدل دس فيه خلسة نواب بنودا يمكن ان تسقط قضايا ضد ساسة لهم صلات بجماعات يمينية شبه عسكرية والسماح باطلاق سراح اخرين.
وتفجرت هذه الفضيحة بعد ان غير اعضاء بالكونغرس مشروع قانون استهدف تحديث النظام القضائي المثقل بالاعباء خلال عملية توفيق مع مسودتي مجلسي الشيوخ والنواب مما اثار تساؤلات بشأن النفوذ المتبقي لجماعات مسلحة غير قانونية.

واعاد الرئيس خوان كارلوس القانون للكونجرس امس الجمعة . وكانت تلك اول مرة يفعل فيها الرئيس مثل ذلك منذ دستور 1991 في كولومبيا.
وقال الوزير خوان كارلوس ايسجويرا للصحفيين بعد عام واحد فقط في منصبه"الاحداث التي وقعت في الايام الاخيرة لن تتيح لي الاستمرار لانها تتعارض مع مبادئي.