ليبيا تأمل أن تفرج إيطاليا عن أصولها المصادرة منذ مارس
20 حزيران 2012
أعرب رئيس اللجنة المؤقتة للهيئة العامة الليبية للإستثمار محسن دريجة، اليوم الأربعاء، عن الأمل بأن يتم الإفراج في أقرب فرصة عن الأصول الليبية المصادرة من قبل السلطات القضائية الإيطالية في آذار/مارس الماضي.

ونقلت وكالة "آكي" الإيطالية عن دريجة قوله في ميلانو، إن الإجتماع الذي عقده أمس مع لجنة الأمن المالي في وزارة الإقتصاد والمالية "كان مثمراً للغاية، ونحن سعداء بالدعم الذي تلقيناه حتى هذه اللحظة من قبل اللجنة في ما يتعلق بهذه المسألة" و"نأمل في التغلب على سوء الفهم هذا في أقرب وقت".

وتابع "يحدونا الأمل في أن نعود إلى التركيز مرة أخرى على ما لدينا من حزمة إستثمارات في إيطاليا ما إن يتم الإفراج عن الأصول" الليبية. وأشار إلى أن الهيئة العامة للإستثمار "لديها حالياً نسبة 1.8% من مصرف يوني كريديت، في حين أن المصرف المركزي الليبي لديه ما يقرب من ضعف هذه النسبة"، مضيفاً "ينبغي زيادة عدد مديري يوني كريديت للسماح بدخول ممثلي الدول الأعضاء التي لديها حصة كبيرة".