موظف ينشر صور عارية لطليقته لرفضها التنازل عن حقوقها
اتهمت النيابة العامة بدبي موظفا من جنسية عربية في العقد الثالث من عمره بتهديد وابتزاز طليقته.

وأظهرت تفاصيل الجلسة، التي عقدتها محكمة الجنايات بدبي صباح الاحد أن موظفا هدد وابتز طليقته عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت وأرسل صورها الشخصية وهي في أوضاع غير محتشمة، لاجبارها على التنازل عن صداقها لدى محكمة الأحوال الشخصية، حسب صحيفة الاتحاد الاماراتية.

واتهمت النيابة الموظف بالاعتداء على المبادئ والقيم الأسرية بنشر صور تتصل بحرمة الحياة الخاصة للمجني عليها عبر الشبكة العنكبوتية ووسائل تقنية المعلومات، ونشر صور المجني عليها عندما كانت على ذمته.

وجاء في أوراق الدعوى، بحسب أقول المجني عليها، وهي موظفة تبلغ 30 من العمر عاما، أنها تزوجت بالمتهم في 14 يوليو الماضي. وبعد أسبوعين من الزواج، وقع خلاف بينهما بسبب رفضها استخراج سيارة لزوجها باسمها عبر تمويلها من البنك الذي تعمل به.

وتطور الخلاف لرفع دعوى طلاق للضرر ضد الزوج، مضيفة أن طليقها وافق على الطلاق مشترطا تنازلها عن جميع حقوقها، فرفضت العرض.

وأضافت أن طليقها هددها بتشويه سمعتها أمام أهلها وأصدقائها وزملائها في العمل وأقاربها عبر نشر صورها في المواقع الإلكترونية.

وبدأ المتهم بإرسال الرسائل من بريدها الإلكتروني الذي استولى عليه إلى مديرها وزملائها في العمل يدعي أنها تركت العمل وأنها تعمل حاليات راقصة في ملهى ليلي.

وقالت المجني عليها إن المتهم أرسل صورها وهي عارية إلى عدة مواقع وأنه وضع صورتها على موقع "فيس بوك" مدعيا أن اسمها مرام وأن عمرها 20 عاما وأنها ترغب في التعرف على الشبان.

من جهته، قال والد المجني عليها إن المتهم اتصل به هاتفيا وطلب منه أن يطلب من ابنته المجني عليها أن تتنازل عن حقوقها الشرعية كي يستكمل إجراءات الطلاق وأنه في حال رفضها لذلك فإنه سيحول حياتها إلى جحيم كي تفضل الموت على الحياة وأنه سيشوه سمعتها في العمل وأمام عائلتها عبر نشر صورها على المواقع الإلكترونية.
محرر ياهو مكتوب – الأحد، 10 يونيو 2012