مواطن ليبي يناشد السلطات الليبية التدخل لإنقاذ أطفاله بوضعهم تحت وصاية عائلة بريطانية
طرابلس 1 يونيو 2012 (وال) - وجهت أسرة المواطن الليبي " عبدالسلام أحمد العماري " الحاصل على الجنسية البريطانية نداء إلى رئيس المجلس الوطني الانتقالي المستشار " مصطفى عبدالجليل " ورئيس الحكومة " عبدالرحيم الكيب " ومفتى ليبيا الشيخ " الصادق الغرياني " للتدخل لإنقاذ أطفالها المهددين بوضعهم تحت الوصاية ، بعد الحكم القضائي بانتزاع طفلهم الرضيع وتسليمه إلى عائلة بريطانية غير مسلمة ... وقال السيد " عبدالسلام أحمد العماري " المقيم بمدينة برادفورد البريطانية في إتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الليبية اليوم الجمعة " إن القضية بدأت في 27 أبريل الماضي عندما كانت ابنته " عائشة " البالغة من العمر ثمانية أعوام تداعب شقيقها " أحمد " البالغ من العمر شهرين فسقط منها دون قصد ، وسارعت الأسرة إلى الاتصال بالإسعاف لتدارك الموقف وإسعاف الطفل الذي أصيب بكسر في الجمجمة ... وأضاف أنه لدى فتح تحقيق في الحادثة أفادت الدكتورة التي قامت بعلاج الطفل سلطات الضمان الإجتماعي التي تختص بالنظر في هذه القضايا بأن الطفل تعرض لإعتداء من قبل أحد أفراد أسرته ,, مؤكداً أن إفادة الدكتورة البريطانية كانت عشوائية ، وهو ما أدى إلى سحب الطفل من حضانة أسرته وتسليمه إلى أسرة بريطانية منذ ذلك التاريخ ... وأوضح أن سلطات الضمان الإجتماعي التي تمتلك صلاحيات منفصلة عن القضاء البريطاني اتخذت إجراءات وصفها بالتعسفية في حق الأسرة الليبية ، كما قامت بتحديد مواعيد زيارة الأم لطفلها لدى الأسرة البريطانية على أساس ساعتين يومياً تحت مراقبة مشددة من سلطات الضمان الإجتماعي ، غير أن الأسرة فوجئت بتقليص أيام الزيارة لتكون خمسة أيام في الأسبوع وبمعدل ساعة ونصف يومياً ، وهو ما أدى إلى حرمان الطفل حق الرضاعة الطبيعية ... وواصل السيد " عبدالسلام العماري " واصفاً مأساة أسرته بأن سلطات الضمان الإجتماعي لم تقف عند ذلك الحد بل أبلغتهم بشكل استفزازي بقرار المثول أمام محكمة " ليدز " اليوم الجمعة على تمام الساعة التاسعة صباحاً وبأنها ستقوم بسحب الطفلين الأخرين من الأسرة وهما " عبدالله " البالغ من العمر أحد عشر عاماً و " عائشة " التي تبلغ من العمر ثمانية أعوام وستقوم بتسليهما إلى عائلات بريطانية بدعوى أنهما يعيشان في مكان خطر !! لتزداد محنة هذه الأسرة ... ونوه السيد " عبدالسلام " إلى أن أسرته استجابت لطلب السلطات المختصة ، وحضرت في الموعد المحدد للمحكمة ... وأكد أن القاضي وصف في هذه الجلسة الحكم الذي أصدرته محكمة برادفورد بأنه عشوائي ولم يستند على أدلة ثابتة ، كما أصدر قراراً بتأجيل النظر في قضية الطفلين الأخرين إلى يوم 20/6/2012 ... وتقدم السيد " عبدالسلام أحمد العماري " بالشكر لكل من وقف إلى جانب عائلته في هذه المحنة التي وصفها بالانسانية وفي مقدمتهم النائب البريطاني " جورج غالاوي " الذي ساند الأسرة ، واعتبر أن هذا الحكم جائر وغير عادل ... ( وال )