أعلن يوم أمس الاربعاء عن إشهار حزب العدالة والبناء بفندق المهاري بالعاصمة طرابلس بحضور مجموعة من أعضائه بكافة المناطق الليبية المختلفة، وعدد من مسئولي الدولة مجلساً وحكومةً، و عدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة، وبعض النخب السياسية والثقافية الليبية.
و اعتبر رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوَّان أن تأسيس الأحزاب والدعوة لإنشائها في ليبيا واجب وطني بعد أربعة عقود من الاستبداد ومصادرة للرأي، لإيجاد نظام سياسي ديمقراطي يقوم على التعددية والتداول السلمي للسلطة.
و أضاف صوان أن تأسيس الأحزاب أمر ضروري لإنجاح العملية السياسية وقيامها على أسس صحيحة تماشياً مع حجم التضحيات التي قدمها الشعب الليبي، لبناء دولة قوية قادرة على مواجهة التحديات يتساوى فيها جميع الليبيين من حيث الحقوق والواجبات،لافتاً إلى أن ما يدفعهم إلى الالتزام الكامل والإصرار على مواصلة المسيرة مع بذل الجهود لانتقال سلس للسلطة بعد الثورة لبناء دولة، وفاء لدماء شهدائنا الطاهرة، مشيراً إلى أنه أمر ليس بمستحيل على شعب أظهر تضحيات لا مثيل لها أكسبته احترام البعيد قبل القريب بالرغم من الصعوبات المحيطة به.

وكالة أنباء التضامن