للإعلان في الموقع يرجى مراسلتنا من خلال البريد الإلكتروني info@lawoflibya.com
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي ملاديتش يمثل أمام محكمة بعد 17 عامًا على مجزرة سريبرينيتسا

    إدانات وإهانات في أولى جلسات محاكمة راتكو ميلاديتش
    أشرف أبو جلالة
    من بين كل الأشخاص الذين ارتبطت أسمائهم بارتكاب فظاعات أثناء الحرب البوسنية، لم يدن الرأي العام أحداً بنفس الصورة التي أدان بها راتكو ميلاديتش، القائد العسكري السابق لصرب البوسنة، الذي قاد حملة عسكرية مميتة خلال تسعينات القرن الماضي، من نوعية لم يسبق أن شهدتها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

    وقد بدأت يوم أمس محاكمة ميلاديتش في محكمة تابعة للأمم المتحدة في لاهاي. وأثناء وقوفه داخل فص الاتهام بين اثنين من الحراس، بدا الرجل ذو الـ 70 ربيعاً هشاً ومسناً مقارنةً بالعنفوان الذي كان عليه وقت أن كان جندياً وقائداً، تسبب وقتها في بث حالة كبيرة من الذعر بين مسلمي البوسنة والكروات وحظي بإعجاب في صربيا.

    وطوال الاثني عشر شهراً منذ أن تم استقدامه إلى المحكمة في لاهاي، بعد أن ظل مختبئاً على مدار 17 عاماً تحت حماية أصدقائه، لم يتحدث عن الماضي، ناهيك عن الـ 100 ألف الذين لقوا حتفهم في البوسنة، باستثناء سؤاله عن زيه العسكري. فيما تركزت معظم أحاديثه عن الشكوى من تقدمه في السن والعلل التي أصابته.

    لكن مع بدء عرض المحقق ديرموت غروم سرده للحرب، وما وصفه بدور ميلاديتش البارز فيما حدث آنذاك، بدا الرجل أكثر انتباهاً وتيقظاً حين تم عرض فيلم في القاعة به مجموعة من اللقطات للفترة التي أبقى فيها مدينة سراييفو تحت الحصار لمدة 44 شهراً من القصف وقنص المدنيين. كما كان يومئ معبراً عن موافقته مع عرض خطابات سياسية تعود إلى العام 1992، والتي كان يطالب فيها صرب البوسنة بالاحتشاد من أجل شن حرب على خصومه من المسلمين والكروات.

    ولفتت في هذا الصدد اليوم صحيفة النيويورك تايمز الأميركية إلى أن المحكمة استمعت إلى سرد المحققين المتعلق بالطريقة التي خطط من خلالها بعناية الساسة الصرب والقادة العسكريون لشن حملة تطهير عرقي ومهاجمة وترهيب المدنيين غير الصرب لتطهير المناطق بأسرها وتحويلها إلى أراضي لا يعيش فيها سوى الصرب.
    وهو ما أسفر عن قتل وهروب عشرات الآلاف من المدنيين. كما أسفرت الحملة التي كانت تهدف لتقسيم سراييفو إلى مقتل أكثر من 10 آلاف شخص. وفي ذروة العملية البوسنية، هيمنت القوات التي كان يقودها ميلاديتش على ثلاثة أرباع البلاد تقريباً.

    وفي غضون ذلك، بدأت تهمهم مجموعة من الناجين البوسنيين ببعض الإهانات، حيث وصفته إحدى السيدات بـ "الشخص الجشع"، كما رفعت له سيدة أخرى يديها وكأنها في أصفاد، في محاولة منها لتذكيره بأنه بات سجيناً الآن، وهو ما استثاره، حيث رد عليها مشيراً بيده وهي تمر عبر حلقه، الأمر الذي جعل القاضي الرئيسي يطالبه بالتزام الهدوء والنظام والتوقف عن الانخراط في "اشتباكات وتفاعلات غير ملائمة".

    ومضت الصحيفة تنقل في هذا السياق عن سيدة تدعى كادا هوتيك قولها :" لقد أمر بقتل زوجي، وابني، وشقيقين لي، وشقيق زوجي. وأنا أنظر الآن إليه في وجهه، وأشعر بانزعاج شديد، ولا أريد سوى الانتقام". هذا ويواجه ميلاديتش، الذي اعتقل في إحدى القرى الصربية خلال شهر أيار/ مايو عام 2011، تهماً متعلقةً بارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وتهمتين متعلقتين بالإبادة الجماعية.

    ومازال يتم العثور على جثث الأشخاص الذين قُتِلوا في مذبحة سربرنيتشا في مقابر جماعية. ووصف المحققون الطريقة التي استعان بها صرب البوسنة باستراتيجيات ذات صلة بالتطهير العرقي لإعادة رسم الخطوط الديموغرافية للمناطق التي استهدفوها لضمان انفصال الشعب الصربي عن المسلمين البوسنيين وكذلك
    الكروات.
    ايلاف

  2. #2
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    تأجيل محاكمة راتكو ملاديتش امام محكمة الجزاء حتى الاثنين
    (afp) –
    لاهاي - تستأنف الاثنين محاكمة القائد العسكري السابق لصرب البوسنة راتكو ملاديتش التي توقفت الخميس بسبب نقله الى المستشفى على اثر عارض صحي، كما اعلنت محكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا السابقة الجمعة.
    وقال القاضي الفونس اوري خلال جلسة في لاهاي "الاحظ ان ملاديتش ليس موجودا في قاعة المحكمة".
    واضاف القاضي اوري مخاطبا شاهد الادعاء الثاني ديفيد هارلاند الخبير في الشؤون المدنية والمستشار السياسي لدى قوة الامم المتحدة للحماية، من حزيران/يونيو 1993 حتى نهاية الحرب، والذي كان سيتابع الجمعة الادلاء بشهادته، "آمل في ان اراك من جديد صباح الاثنين".
    وقد اصيب راتكو ملاديتش صباح الخميس بتوعك خلال الجلسة ونقل الى المستشفى "على سبيل الوقاية"، كما قالت المتحدثة باسم المحكمة نيرما جيلاشيتش.
    وكان محامي ملاديتش، برانكو لوكيتش صرح الخميس لوكالة فرانس برس ان موكله بدأ يشعر بالتحسن في المساء.
    وكانت محاكمة راتكو ملاديتش التي ارجئت في 17 ايار/مايو بناء على طلب الدفاع استؤنفت الاثنين مع بداية جلسة الاستماع الى شهود الادعاء.
    وتوجه الى الجنرال السابق تهمة الابادة وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب خلال حرب البوسنة (1992-1995) التي اسفرت عن مقتل 100 الف شخص وتهجير 2,2 مليون آخرين.
    وسيرد راتكو ملاديتش الذي يدفع ببراءته والذي قد يحكم عليه بالسجن مدى الحياة على التهم المتعلقة بمجزرة سريبرينيتسا في تموز/يوليو 1995 التي قتلت خلالها قوات صرب البوسنة ثمانية الاف رجل وطفل مسلم.
    ودائما ما يشكو ملاديتش الذي اعتقل في 26 ايار/مايو 2011 في صربيا بعد فرار من القضاء الدولي استمر ستة عشر عاما، من مشاكل صحية منذ مثوله امام محكمة الجزاء الدولية في حزيران/يونيو 2011.
    حقوق الطبع والنشر © 2012 afp. جميع الحقوق محفوظة.

  3. #3
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    المحكمة الجنائية الدولية ترفض طلب" رادوفان كرادزيتش" بإجراء محاكمة جديدة .
    بلجراد 28 أغسطس 2012 - رفضت المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة أمس الإثنين طلب الزعيم السياسي السابق لصرب البوسنة " رادوفان كرادزيتش" بإجراء محاكمة جديدة له في تهم الإبادة الجماعية المنسوبة إليه ، نافية الادعاءات بأن المحاكمة غير عادلة . وأكدت المحكمة التابعة للأمم المتحدة أن "المحاكمة عادلة ويجب أن تستمر" ، كما أشارت إلى أن المتهم لم يقدم في طلبه ما يبرر إجراء محاكمة جديدة . وكان " كرادزيتش " المتهم بالاشتراك في مذبحة راح ضحيتها نحو 8 آلاف شخص في سيربينيتشا خلال الفترة مابين 1992-1995 - قد زعم في طلبه المقدم في 13 أغسطس أن الادعاء العام انتهك حقوقه من خلال حجب أدلة نفي محتملة . معلوم أن محاكمة " كرادزيتش" " 67 عاما " قد بدأت في أكتوبر 2009 بعد 15 شهرا من اعتقاله في صربيا وبعد 13 عاما من اتهامه .

    - وال

  4. #4
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    بدأ زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كرادزيتش الدفاع عن نفسه أمام المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة، وقال إنه يستحق جائزة عما فعله خلال حرب البوسنة.
    مثل رادوفان كرادجيتش اليوم (الثلاثاء 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2012) أمام المحكمة الدولية الخاصة بيوغوسلافيا والتي تدعمها الأمم المتحدة على خلفية عشر جرائم حرب، تشمل اتهاما يتعلق بمذبحة سربرنيتشا عام 1995 والتي راح ضحيتها أكثر من سبعة آلاف شخص. وهي أسوأ مجزرة ارتكبت في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. وهي أسوأ مجزرة ارتكبت في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.
    وتتهم محكمة الجزاء الدولية كرادجيتش بأنه حاول "طرد المسلمين وكروات البوسنة إلى الأبد من الأراضي التي يطالب بها صرب البوسنة". وهو متهم أمام المحكمة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب خلال حرب البوسنة التي أسفرت عن سقوط نحو مئة ألف قتيل. وتقول مذكرة الاتهام إنه "وضع مع أشخاص آخرين المشروع المشترك للتخلص من مسلمي سريبرينيتسا عبر قتل الرجال والصبيان وطرد النساء والاطفال وبعض الرجال المسنين بالقوة".
    ووردت في مذكرة الاتهام أيضا تفاصيل عمليات مطاردة وتصفيات وجرائم قتل ونفي وأعمال غير إنسانية واغتصاب واحتجاز رهائن ارتكبت في 27 منطقة بوسنية وفي سريبرينيتسا. ويتهم رادوفان كرادجيتش بارتكاب "عملية إجرامية مشتركة" تهدف الى اقامة صربيا الكبرى مع الرئيس اليوغوسلافي السابق سلوبودان ميلوشيفيتش الذي توفي سنة 2006 في لاهاي قبل انتهاء محاكمته.
    وفي بيانه في مستهل الجلسة، قال كرادزيتش إنه حاول "تخفيف معاناة المدنيين خلال الحرب" التي جرت في الفترة من 1992 إلى 1995 وحاول "التوصل لاتفاق سلام". وأوضح "لقد فعلت ما بوسعي في حدود سلطاتي لمنع اندلاع الحرب .. بدلا من مثولي أمام المحاكمة هنا ، يجب تكريمي على ما فعلت". ويتولى كرادزيتش البالغ من العمر 67 عاما، الدفاع عن نفسه ويعتزم استدعاء 300 شاهد. وألقي القبض على كرازديتش في بلجراد عام 2008 بعدما ظل هاربا 13 عاما، وبدأت محاكمته بعد القبض عليه بعام.
    وبدأت نفس المحكمة اليوم أيضا آخر جلسات محاكمة الزعيم الصربي الكرواتي جوران هادزيتش، الذي يواجه تهما بارتكاب جرائم حرب خلال فترة رئاسته للجمهورية الصربية التي أعلنت عن نفسها على الأراضي الكرواتية في الفترة من 1991 إلى 1993. ويعد هادزيتش، الذي ألقي القبض عليه في صربيا عام 2011 ، آخر مجرم حرب صربي من المطلوبين لدى المحكمة في لاهاي.
    ح.ز/ أح (أ.ف.ب / د.ب.أ)

  5. #5
    المشرف العام
    Guest

    افتراضي

    - قضت محكمة جرائم حرب تابعة للأمم المتحدة في لاهاي اليوم الأربعاء بالسجن 22 عاما على اثنين من كبار المسئولين من صرب البوسنة بعد ادانتهما بارتكاب جرائم حرب خلال فترة الحرب البوسنية فى حقبة التسعينات الماضية. وادانت المحكمة الجنائية الدولية ميكو يتانيسيتش وزير داخلية سابق فى منطقة صربسكا وستويان زوبليانين رجل أمن سابق بارز بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب . وقالت المحكمة إن الاثنين شاركا فى أعمال التعذيب والإعتقال غير القانوني وتدمير المدن والقري المتعمد وتبديد الممتلكات فى الفترة بين ابريل وديسمبر عام 1992 فى البوسنة والهرسك .
    27 مارس 2013 (وال)

 

 

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 - 2013, موقع القانون الليبي.