الرياض ـ أ ش أ
أعلن المحامي السعودي أحمد الراشد تخليه عن الترافع في قضية المحامي المصري أحمد السيد المعروف بـ "أحمد الجيزاوي" المعتقل على ذمة تهريب أقراص زاناكس المحظورة في السعودية مضيفا أنه تقدم الاربعاء للجهات المعنية بطلب التخلي عن القضية نهائيا وإلغاء الوكالة.
وقال الراشد في تبريره للتراجع عن الدفاع عن الجيزاوي: "الجيزاوي قام بالتصديق على اعترافاته، هناك أمور غامضة اتضحت لي في القضية ودفعتني للتخلي عنها" واضاف الراشد: "بعد أن تعمقت في دراسة القضية بشكل دقيق ومن خلال ما استجد أثناء التحقيق اتضح أن موكلي أخفى عني الكثير من المعلومات المهمة والمؤثرة وبناء على هذه الأسباب تعذر استمراري".
وكان الراشد قد أعلن قبل نحو 10 أيام أن تسلم القضية باتفاق مع أسرة المتهم وبالتنسيق مع السفارة المصرية.
يذكر أن المحامي المصري أحمد محمد ثروت السيد المعروف بـ "أحمد الجيزاوي" اعتقل بمطار جدة اثناء توجهه لاداء العمرة بتهمة تهريبه 21 ألفا و380 قرصا من عقار زاناكس المحظور تداوله في السعودية حيث يقتصر صرفه على مستشفيات الصحة النفسية الحكومية تحت إشراف طبي دقيق.